ads980-90 after header
الإشهار 1

سوبير لشكر مقال لنور الدين سينان

الإشهار 2

بقلم نور الدين سينان
سوبير لشكر: يبدو ان ادريس لشكر اصيب بالميكالوماني megalomanie و بدا يشعر بانه سوبرمان زمانه في الا تحاد الا شتراكي ، فاخذ يقصي كل من يخالفه الراي ، و يتوعد معا رضيه و يتعامل كانه يد ير ضيعة و ليس موءسسة سياسة عريقة هي ملك لكل الا تحاديين و الا تحاديات ، و الخطير في هذا المر ض النفسي هو ان صا حبه يتمادى في طغيانه و مقتنع حد الا يمان بكل ما يقو م به و ان كل المحيطين به هم “قاصرين فكريا” بل اعداء ، و هذا المعطى هو الذي يفسر ردة فعله السريعة ، فغداة اللقا ءين النا جحين ، الذكرى الا ر بعينية لرحيل المرحوم الزايدي ولقاء تيار الا نفتا ح و الديموقراطية في 20 دجنبر بالدار البيضاء في اليوم التالي، لم ينتظر سوى 48 ساعة ليخر ج بقرار بليد كردة فعل على النجا ح الباهر لللقا ءين حيث عمد الى تجميد كل النشاطا ت الحزبية للا خوين دومو و رظا الشامي ، رغم النذاء الذى و جهته لهً مجموعة من الفعاليا ت التا ريخية للحزب اياما قليلة قبل هذا القرار ، و الذي تجاو ب معه تيار الا نفتا ح و الديموقراطية احتراما لا اسماء وازنة وقعت على النداء، و قرر تاجيل القرار النهاءي بعد شهر ، لهذا ان هذه الخطوة التي اقدم السو بر ادريس تعتبر تحديا و صفعة قوية لموقعي الندا ء و ووجب عليهم اتخا د اجراءات صارمة في حقه ، و الا فيجب ان ننعي الا تحا د الا شتراكي كموءسسة حزبية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5