ads980-90 after header
الإشهار 1

عيد الحب يطل براسه خجولا ويكبربين العشاق

الإشهار 2

عيد الحب يطل برأسه خجولا ويكبر بين العشاق

بقلم عبد القادر صبيتي

يطل علينا عيد الحب كل عام مطاطا الرأس ، خجولا يمر بيننا على غير عادة صخب الاحتفال وضجيج التعلق بهذا العيد لدى رواد الفيسبوك، الذين اعتادوا في هذا اليوم تبادل التهاني والورود والتعبير عن مشاعر الحب الى الأصدقاء والزملاء وأفراد الأسرة والعائلة . سيمر علينا هذا اليوم العاشق 14 فبراير 2015، ليوجه إلينا تحية العاشق وليذكر العشاق ان هناك قلوبا تهفو الى الحب والى لغة العشاق المرهفة بنبض الاحاسيس، سيتذكر العالم في عيد الحب ، أن هناك قلبا يحب ويعشق ويحس ويعبر عن مشاعر الحب الصادقة  النبيلة اتجاه من يحب الأم الأخ الأخت الأخوات والإخوة الأطفال الأبناء والبنات الناس والبشر جميعا.

للحب ذاكرة  ، فهو يعيش بيننا  إحساسا بادخا ، يكبر مع الأيام  في فضاءات بعيدة نتذكرها  ، كانت سرقةالقبلات العابرة والتنهدات الجارفة،  في رأس الرمل في لايبيكا في الشرفة الاطلسية ،  في طريق العبور الى ليكسوس بين الاحراش والاودية والجبال والسفريات البعيدة ،  في حرارة الإحساس بالحب وتدفق المشاعر الولهانة ، قلوب تهفو الى حب يتجدد ينمو ويكبر متل شجرة وارفة الظلال ترتع على مشرب ماءها الزلال .

وهاقد بدأت تصغر علينا الامكنة وردهة الزمن لتضيق علينا فسحة الحب بين ارض وهواء وشجر،  حب يختنق بين الطبيعة والسماء التي احتلتها جحافل المعربدين واللصوص وقطاع الطرق لتمنعنا من ممارسة حياة ملؤها الحب بين احضان الطبيعة في ليكسوس ولاابيكا والأوسطال. ورغم كل شيئ العشاق يملؤون الارض باغاني العشاق وكلمات واشعار الحب في كل مكان ،الحب يكبر بيننا كل عام  ، وكل عام وانتم في حب دائم .

 

 

 

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5