"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         انتقال أم السيدة الشريفة لبنى التهاد الى الضيافة الابدية             شركة الخطوط الملكية المغربية تستحمر الشعب المغربي والأفريقي             جمعية النهضة لكرة القدم العرائش تنظم دوري كروي بمناسبة عيد الشباب             المصمم زكي بملال يمزج في العبايات بين الطابعين التقليدي والعصري             مقهى الريو الثقافي بمرتيل يحتضن الكوادر المؤسسة للظاهرة الغيوانية             فرقة أمزيان للمسرح من خلال مسرحيتها الجديدة اوال نتجيرت             قطع الطريق على المواطنين بمدخل شاطئ المينا وتدخل الأمن لإزالة الحاجز الحديدي             الطفل اسامة بن التهامي المصاب بسرطان الدم يناشد القلوب الرحيمة لانقاذ حياته             واك واك الحق على الصيف المقيوم على ساكنة العرائش ب 645 مليون             عبد الإله إحسيسن يعرقل السير بساحة التحرير             حرب تطوان وقصف العرائش 1860             تقييم نتائج مهرجان اللمة 15 بوادي لو             مسرحية أفينيان في عرضها الأول بالناظور             محمد بوزكو: أفنيان .. عنوان مرحلة مسرحية...             الخبر الصاعقة..إعتقال كريم العثماني الفاعل السياسي والناشط الحقوقي بكتالونيا             التعايش الكاذب             المهرجان الوطني الغيواني الأول ينجح في تنظيم ندوة صحفية بمرتيل             المصممة العالمية سليمة عبد الوهاب تتعرض لعملية نصب كبيرة             سعد الدين العثماني يقف على الكارثة البيئية واد مرتيل             حادثة سير خطيرة قرب قنطرة الواد المالح مرتيل             تعزية ومواساة في وفاة المرحوم الميلودي البرداوي             سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي            فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي            غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي            الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي            ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي


فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي


غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي


الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي


ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


رسالة مفتوحة إلى منظمي مهرجان طنجاز لإلغاء المشاركة الإسرائيلية‎


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


تكلم وسوف أقول لك من أنت


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...

 
المحلية

عبد الإله إحسيسن يعرقل السير بساحة التحرير


حريق مهول بحي المحصحص والساكنة تحتج في أكبر مضاهرة وتقطع الطريق الرئيسي+ صور وفيديو

 
مجتمع

انتقال أم السيدة الشريفة لبنى التهاد الى الضيافة الابدية


الطفل اسامة بن التهامي المصاب بسرطان الدم يناشد القلوب الرحيمة لانقاذ حياته

 
الجهوية

قطع الطريق على المواطنين بمدخل شاطئ المينا وتدخل الأمن لإزالة الحاجز الحديدي


حادثة سير خطيرة قرب قنطرة الواد المالح مرتيل

 
روبورتاج وتحقيق

شركة الخطوط الملكية المغربية تستحمر الشعب المغربي والأفريقي


المصمم زكي بملال يمزج في العبايات بين الطابعين التقليدي والعصري

 
الاقليمية

المبادرة الوطنية بإقليم العرائش تساهم بثماني سيارات اسعاف للجماعات الترابية

 
الدولية

بالصور: مبادرة مغربية تنشر السلام وسط موسكو

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

التعايش الكاذب

 
الصحية والأسرية

الجمعية المغربية الشمالية لمرضى السيلياك وذوي الحساسية من الجلوتين تنظم الحفل السنوي


الحوار الأسري: مدخل لإصلاح أزمة القيم

 
 

أكاديميون يناقشون الجرائم الدولية ضد الريف في ذكرى عبد الكريم الخطابي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 50 : 23


العرائش أنفو



أكاديميون يناقشون الجرائم الدولية ضد الريف في ذكرى عبد الكريم الخطابي

 

نظمت جمعية أمزيان بالناظور ندوة وطنية حول "الجرائم الدولية ضد الريف وحق الضحايا في جبر الضرر" يوم السبت 10 فبراير 2018 بقاعة الندوات والعروض بالمركب الثقافي بالناظور تخليدا للذكرى 55 لرحيل قائد حرب التحرير الريفية البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي المعروف أيضا بـ "مولاي محند"، والتي أطرها ثلة من المختصين والباحثين في شأن ملف حرب الغازات السامة والكيماوية بالريف .

في البداية استهل الكلمة رئيس الجلسة للترحيب بالحاضرين وشكر الأساتذة المحاضرين على تلبية دعوة قبول الخوض في شعار الندوة  الذي يعتبر ملفا حساسا وراهنيا وجب فتحه ومناقشته بكل جرأة سياسية لكشف المستور على جزء مهم من تاريخ الريف الذي بقي مندرجا ضمن المسكوت عنه رسميا، وأكد في ذات الكلمة الافتتاحية أن سياق الندوة يأتي ضمن الفعل الإشعاعي للجمعية المتعلق بإعادة الإعتبار لرموز وملاحم المقاومة مؤكدا أن ابن عبد الكريم الذي يعتبر مدرسة عالمية في التحرر والإنعتاق لا يزال عرضة للتضييق والحصار الممنهج في ما يسمى بالتاريخ الرسمي الذي يحتاج لإعادة الكتابة بأقلام وطنية وعلمية مشيرا أن عدم إرجاع رفاته مثلا يعتبر انتقاصا بأمجاد الرموز الوطنية ككل وتعبيرا سياسيا عن رفض جعل الخطابي يحظى بالمكانة الاعتبارية التي تليق بأمجاده وتضحياته .

وبعدها تناول الكلمة الأستاذ اليزيد الدريوش الباحث في تاريخ الريف الذي تطرق في مداخلته لعرض كرونولوجي لجرائم حرب الغازات السامة والكيماوية ليشير أن استعمال الأسلحة الغير التقليدية ابتدأ مباشرة بعد معركة جبل العروي والفيض وأن محاولة إبادة ثورة ابن عبد الكريم بدأت في مرحلة مبكرة ولم تنحصر في مرحلة 1925-1926، متطرقا إلى استعراض الأماكن التي اعتبرت قواعد حربية لانطلاق الطائرات الإسبانية المكلفة بمهمة إمطار الريف بالغازات الكيماوية مستندا على مجموعة من المصادر التاريخية والشهادات المعززة لطرحه، وأعلن أن الوثائق التاريخية أثبتت أن معدل الوفيات نتاج القصف الجوي وحده حُصرت في 50 حالة يوميا منذ 1921  وهو رقم مهول، إلى ذاك تعرض الأستاذ اليزيد بالتحليل المفصل في العلاقة بين آثار الغازات الكيماوية والإصابة بالسرطان المتفشي في كامل الريف استنادا على مجموعة من تقارير المنظمات الدولية التي تعنى بالصحة ليفند الزعم الرسمي الذي يتم ترويجه على لسان المسؤولين المغاربة الرامي إلى نفي العلاقة بين تأثير هذه الغازات والسرطان مناديا في الأخير إلى ضرورة تسمية الأسماء بمسمياتها والإقرار أن الريف تعرض ولا يزال يتعرض لحملة تأديب رسمية مشيرا إلى أن التعامل مع مطالب حراك الريف وهول الاعتقالات والعقاب جراء المطالبة بمطالب بسيطة يثبت أن لا شيء تغير في تعامل السلطة مع الريف وداعيا إلى إطلاق سراح كل المعتقلين .

وبعد ذلك تناول الكلمة مصطفى بن شريف الدكتور في القانون والمحامي بهيأة وجدة، صاحب كتاب "الجرائم الدولية وحق الضحايا في جبر الضرر: حالة الريف 1921_1926"، الذي استهل مداخلته بقراءة قانونية للجرائم الدولية وفق منظور القانون الدولي، موضحا الفرق بين جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية وأكد الدكتور بن شريف أن حرب المقاومة تعتبر مشروعة من منطلق القانون باعتبار أن معاهدة الحماية تعتبر تنازلا رسميا من السلطان عن الدولة ولذلك فمقاومة الدخيل تبقى شرعية ما دام الشعب لم تتم استشارته في قبوله أو لرفضه لتتحول الوصاية عليه إلى جهة أخرى دون صفة التعاقد، وانبهر الحاضرون بخلاصة المتدخل عند القول أنه بعد اطلاعه على جزء من الأرشيف العسكري الفرنسي توصل إلى خلاصة أن الخطابي كان بإمكانه غزو واخضاع اسبانيا لولا فرنسا بأكملها لما كانت المقاومة تتمتع به من وهج وقوة،  مؤكدا أن فرنسا تتحمل المسؤولية الكبرى لما حدث باعتبارها المشرف والمهندس الرئيسي لجريمة الحرب الكيماوية بالريف .

الدكتور بن شريف الذي عرف عنه خوضه القانوني المستميت في النقاش الاخير حول ظهير العسكرة الذي طالب حراك ريف بإسقاطه، أكد ان هناك مداخل كثيرة للترافع وفتح ملف الحرب الكيماوية باعتبار أن الاثباتات المعززة للدلائل متوفرة بعد رفع السرية عن جزء من الارشيف الحربي الاسباني والفرنسي وأن الأمر فقط يقتضي جرأة سياسية في التعامل مع حساسية هذا الملف دون إستخدامه ورقة ضغط وأداة ابتزاز سياسي ابتغاء لمصالح ما حسب قوله في اشارة مباشرة إلى الأطراف التي استغلت هذا الملف للركوب ونيل مصالح ذاتية على حساب ثقل جرمي لا يزال الريفيون يدفعون ثمنه عبر تفشي المرض الخبيث وسطهم والذي لا ينكر ارتباطه بتبعيات هذه الحرب الا واهم حسب بن شريف .

أما المداخلة الثالثة فكانت لمحمد الغلبزوري الناشط الحقوقي والمدني وعضو التنسيقية العامة لمنتدى شمال المغرب لحقوق الانسان وصاحب أطروحة الدكتوراه في موضوع "اشكالية التسوية الاممية والدولية للجنح للجرائم والجنح الدولية: حالة حرب الريف الكيماوية 1921_1926"، الذي تطرق لصعوبات التقاضي عبر هذا الملف أمام المحاكم الدولية ذات الاختصاص في البث في هكذا قضايا لمعيقات أبرزها قبول أطراف الملف في التنازع أمام القضاء الدولي لاعتبارات أهمها مدى استعداد المغرب ليكون طرفا ادعائيا وموافقة الدول المتورطة الأخرى، ليستخلص أن المرحلة الأولى الواجب قطعها هي ضرورة ايفاء المغرب أولا للعهود الدولية المتعلقة بالعدالة الانتقالية وفتح ورش جاد ومسؤول يحترم الأبجديات التي يستلزمها الأمر أهمها معرفة الحقيقة الكاملة ورفع الحظر عن نقاش فعلي يحيط هذه المرحلة التاريخية بجرد المسؤولين وجبر ضرر الضحايا و لالتزام بعدم التكرار، ليشير الغلبزوري أن المصالحة لا تقتصر على شراء آلام  الضحايا بالتستر على الجلادين موضحا أن السلطة بالمغرب لا تزال غير مهيأة للقطع مع الماضي ما دامت تواجه حراكا اجتماعيا ذو مطالب مشروعة بمقاربة أمنية وسياسة الحديد والنار، كما استعرض بعض نماذج هذه المنازعات في دول أمريكا اللاتينية كالأرجنتين وتساءل عن امكانية التكييف بين المحكمة الأمريكية لحقوق الإنسان التي بثت في هذه القضايا وبين المحكمة الأوربية للعدل وحقوق الإنسان في حالة رفع القضية أمام أنظارها .

وبعدها تفاعل الحاضرون مع المداخلات بالتساؤل عن المسؤولية التاريخية _للمخزن_ في هذه الجريمة بدل اعتباره ضحية، إذ أن تعامل الدولة مع فكر الخطابي ومحاصرته وإجلاء رفاته وتغييبه من التاريخ الرسمي تعتبر مؤشرات على الإدانة والتورط .

ويشار أن الندوة عرفت حضورا متميزا ومكثفا ولقيت استحسانا لدى الشارع الريفي المهتم بالتاريخ والذاكرة الجماعية بعد فتح نقاش في مرحلة ظلت لحد الآن ضمن الطابو والمسكوت عنه ..







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



مدرسة المهدي بن تومرت بالعرائش تحصل على الجائزة الجهوية لأندية القران الكريم والسيرة النبوية

تحقيق في اختلالات باكاديمية طنجة تطوان

رجاء العرائش يقيم مهرجانا رياضيا بمناسبة انطلاق مدرسته

وزارة التربية الوطنية الوطنية تمنع الساعات الاضافية عن الاساتذة والمفتشين

اطلاق جائزة المغرب الازرق للبحث العلمي في المجال البحري

وزارة التربية الوطنية الوطنية تعلن نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بالمديرين

نيابة العرائش اتفافية شكري - خيرون في زمن العباب !!!

نجاح باهر للمهرجان الرياضي الوطني لرجاء العرائش

فعاليات البطولة الاقليمية المحلية لكرة السلة بنيابة العرائش

العرائش أنفو لقاء مفتوح بثانوية محمد بن عبد الله بالعرائش

أكاديميون يناقشون الجرائم الدولية ضد الريف في ذكرى عبد الكريم الخطابي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


دفاعا عن انسانية الانسان


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

سعد الدين العثماني يقف على الكارثة البيئية واد مرتيل


نجمة الأغنية المغربية زينة الداودية تغني الدريشة

 
الإقتصادية

الاحتفاء بالقارة الإفريقية بموسم التسوق خلال فصل الصيف بطنجة


تأسيس رابطة منتدى التاجر بطنجة

 
الثقافية

مقهى الريو الثقافي بمرتيل يحتضن الكوادر المؤسسة للظاهرة الغيوانية


فرقة أمزيان للمسرح من خلال مسرحيتها الجديدة اوال نتجيرت

 
رأي وحوار

واك واك الحق على الصيف المقيوم على ساكنة العرائش ب 645 مليون


هكذا رأيت خطاب الملك من الحسيمة ..

 
الرياضية

جمعية النهضة لكرة القدم العرائش تنظم دوري كروي بمناسبة عيد الشباب


رئيس الهيئة الاستشارية للشباب بمجلس الجهة يلتقي بلويس انريكي

 
أقلام حرة

من لا يعرف قصة بوزكرو كاميليا المواطنة التونسية ؟


حوار الأفكار عند أهل الحكمة و الأخيار... -1-

 
التعليمية

بالصور : الإكتشافات العلمية الحديثة في الحمض النووي عنوان ندوة وطنية بتطوان


وزير التربية الوطنية يدشن المدرسة الجماعاتية عياشة