"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         رئيس شباب العرائش يواجه بخمس شكايات بمحكمة الاستئناف بطنجة+ وثائق             اكادير على موعد مع حدثي الطاقات المتجددة والنظيفة             شركة ميسيم تنظم اول نشاط بيئي             فضيحة بجلاجل بمدينة العرائش : شاهد الزور ميدو مشاكل هرب إلى برشلونة             تثنية الطريق بين الحسيمة اساكن واساكن شفشاون وبشفشاون وزان             بالصور: مبادرة مغربية تنشر السلام وسط موسكو             جمعية ترياتلون العرائش تعقد ندوة صحفية ببيت الصحافة بطنجة             معرض بتطوان للمنتوجات الفلاحية الوطنية             بيان حول الندوة الدولية حول الحريات الفردية بالدار البيضاء             أمن تطوان يوقف مبحوثا عنه في الاتجار الدولي في المخدرات             الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تخلد الذكرى 39 لتأسيسها             فلسطين تُكرّم الفنان وليد توفيق بعد اطلاقه أغنية عهد للفتاة التميمي الأسيرة             الى أين يتجه المغرب ومن المسؤول ؟             الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالعرائش تندد بطرد هنكول لمندوب العمال بالشركة رشيد الزرهوني             جائزةأفضل مقاولة ناشئة بطنحة تطوان مناصفة بين مؤسستين تعليميتين             هشام بوعنان يؤكد أن عامل عمالة المضيق الفنيدق مع تنظيم شاطئ مرتيل             فضيحة شاهد الزور بمدينة العرائش :الوثيقة التي جعلت شاهد الزور يهرب خارج أرض الوطن             الهيئة الوطنية لحقوق الانسان تستنكر الخروقات في استغلال مقالع الرمال بالعرائش             مواقف :لعلكم تعقلون ، شكرا ترامب ...!             استفادة 500 أسرة من قفة إفطار الصائم بطنحة             إسدال الستار على منافسات دوري المرحوم لحسن جاخوخ لكرة القدم المصغرة             هكذا اختارت لجنة التحكيم ملكة جمال الفراولة             رمضان المدرسة الإقتصادية النموذجية            يوسف الحراق يقيم البطولة الجهوية الاولى بالعرائش            الكاتب العام لآشباب العرائش يقف على انجازات البطولة الجهوية الاولى بالعرائش            نادي أشبال العرائش ينظم البطولة الجهوية الاولى للعدو الريفي            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

هكذا اختارت لجنة التحكيم ملكة جمال الفراولة


رمضان المدرسة الإقتصادية النموذجية


يوسف الحراق يقيم البطولة الجهوية الاولى بالعرائش


الكاتب العام لآشباب العرائش يقف على انجازات البطولة الجهوية الاولى بالعرائش


نادي أشبال العرائش ينظم البطولة الجهوية الاولى للعدو الريفي

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


تكلم وسوف أقول لك من أنت


رسالة مفتوحة إلى منظمي مهرجان طنجاز لإلغاء المشاركة الإسرائيلية‎


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...

 
المحلية

الهيئة الوطنية لحقوق الانسان تستنكر الخروقات في استغلال مقالع الرمال بالعرائش


حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بالعرائش يدعو للقاء قصد تدارس الوضع الكارثي للمدينة

 
مجتمع

شركة ميسيم تنظم اول نشاط بيئي


فضيحة بجلاجل بمدينة العرائش : شاهد الزور ميدو مشاكل هرب إلى برشلونة

 
الجهوية

اكادير على موعد مع حدثي الطاقات المتجددة والنظيفة


تثنية الطريق بين الحسيمة اساكن واساكن شفشاون وبشفشاون وزان

 
روبورتاج وتحقيق

بالصور : تقريب الخدمات الصيدلية مطلب ملح لساكنة العرائش


شرطة العرائش تلقي القبض على نشال الطوك طوك

 
الاقليمية

وزيرالصحة العمومية يتدخل شخصيا من أجل تعيين طبيب رسمي بالمركز الصحي القروي تازروت

 
الدولية

بالصور: مبادرة مغربية تنشر السلام وسط موسكو

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

الشعب المغربي بين العصا وحرية التعبير

 
الصحية والأسرية

الحوار الأسري: مدخل لإصلاح أزمة القيم


جمعية متطوعون بلا حدود مع الإنسان بالعرائش تتناول موضوع كيف نحيي رمضان

 
 

على هامش اعتقال بوعشرين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2018 الساعة 53 : 23


العرائش أنفو

على هامش اعتقال بوعشرين:

 كيف السبيل إلى جعل المواطن يستعيد الثقة في مؤسسات بلادنا؟

محمد إنفي

ما دفعني إلى طرح هذا السؤال، هو ما يعتمل اليوم، في وسط الرأي العام الوطني بمختلف مكوناته، من شكوك و ما يوضع من فرضيات ويطلق من تكهنات وما يصدر من أحكام مسبقة (قبل أن ينتهي التحقيق) حول قضية اعتقال مدير نشر يومية "أخبار اليوم"، توفيق بوعشرين. ولو لم يكن معتقلا، فيحسبه البعض تشفيا وشماتة مني، لاستعملت، بدون تردد، اسم "تلفيق" بدل "توفيق"؛ وقد استحقه عن جدارة، خلال مساره الصحافي؛ وأنا مدين به لمن ابتدعه.

إن ما تعرفه القضية من تطورات وتداعيات وما يصاحبها من تفاعلات، سواء في وسائل الإعلام أو في شبكات التواصل الاجتماعي، وبالأخص الفايسبوك، أو من خلال ما يدور من أحاديث في المقاهي والمجالس الخاصة أو ما يمكن أن يباغتك به أحد معارفك من رأي شخصي (إما متشككا أو مستحسنا أو متشفيا) حول الموضوع؛ إن كل هذا  يجعل من الصمت والحياد نوعا من التهرب من المسؤولية؛ إن لم أقل نوعا  من التواطؤ مع كل المواقف والطروحات.

لقد تحاشيت حتى اليوم التفاعل والتعامل مع ما يقال أو يكتب وينشر حول خبايا وخفايا قضية اعتقال بوعشرين؛ وذلك، احتراما لنفسي، أولا، لكوني لا أملك (والأصح لم أكن أملك) من المعطيات ما يكفي لتكوين رأي قريب من الصواب؛ واحتراما للمؤسسة الدستورية المعنية، ثانيا، لكون التحقيق القضائي لم ينته بعد.

 وبما أن بعض هذه التفاعلات والمواقف والآراء تزرع اليأس والإحباط أكثر مما تنير الرأي العام الوطني حول القضية - ذلك أنها تسير في اتجاه إنكار، أو على الأقل، تبخيس كل ما تحقق في بلادنا (بفضل التضحيات الجسام للشعب المغربي ونخبه السياسية والثقافية والفكرية) من مكتسبات في المجال الحقوقي والمؤسساتي، وما حصل من تطور، رغم كل النقائص، في دواليب الدولة ومؤسساتها الدستورية والحكماتية - فقد قررت، بدوري، كمواطن ومتتبع، قدر المستطاع،  للحياة العامة، السياسية والمؤسساتية، أن أدلي بدلوي في هذا الموضع.

شخصيا، أرى أن كل ما يحدث من تفاعلات وردود أفعال حول هذا الملف، بغض النظر عن طبيعتها ومحتواها، هو أمر عادي وطبيعي. لنأخذ، مثلا،الشكوك المعبر عنها بهذا القدر أو ذاك، من هذه الجهة أو تلك، حول الأسباب الحقيقية (والخفية) وراء الاعتقال.أعتقد أنه  يمكن فهمها وتفهمها، إذا ما استحضرنا ما حصل في بلادنا من تشويه للعمل المؤسساتي، خاصة خلال ما سمي بسنوات الجمر والرصاص؛ حيث كاد دور بعض الأجهزة في الشرطة وفي السلطة، أن ينحصر في رصد وتتبع المخالفين وتلفيق التهم لمن يراد التخلص منهم أو معاقبتهم أو الاقتصاص منهم. وكان ذلك يتم باسم القانون، طبعا، لكن في غياب أدنى شروط المحاكمة العادلة. فالجهاز القضائي كان يخضع للتعليمات (إلا من رحم ربك) ويُستعمل في تصفية الحسابات والانتقام من المعارضين. أما فيما يخص المؤسسات التمثيلية، فحدث ولا حرج. فقد كانت تصنع صنعا لتبقى مجرد هياكل صورية، طيعة في يد السلطة وفي خدمة أهدافها أكثر مما هي في خدمة المواطن.

 فلا غرابة، إذن، في أن يفقد المواطنون الثقة في مؤسسات بلادهم. واستعادة الثقة، إذا فُقدت، سواء في الأشخاص أو في المؤسسات، ليس بالأمر السهل؛ بل، في بعض الأحيان والأحوال، يصبح الأمر مستحيلا، أو على الأقل، يحتاج إلى وقت طويل.

فمن فرط ما عاشته مؤسساتنا الدستورية، التمثيلية منها والقضائية، التشريعية منها والتنفيذية، من تدخلات السلطة وأصحاب النفوذ والقرار(ولنقل: "المخزن"، سواء منه العتيق أو الجديد)- منذ الاستقلال وإلى ما شاء الله، وإن باختلاف الجرعات حسب السياقات التاريخية والسياسية والاجتماعية والثقافية...- من فرط ذلك، فقد المواطن الثقة في المؤسسات التنفيذية والمؤسسات التمثيلية، وفي منظومة العدالة بكل مكوناتها، وبالأخص القضاء الذي وصف، في السابق، بقضاء التعليمات.

لذلك، فلا نستغرب، اليوم، أن نجد، في بعض التدوينات أو التصريحات أو المقالات، ما يفيد بأن ما حدث  لبوعشرين لا يختلف كثيرا عما كان يحدث في السابق (أحد محامييه استعمل عبارة "ما كان يحدث بالأمس")، من حيث طبخ الملفات ووضع المصايد في طريق المزعجين بمواقفهم أو كتاباتهم أو تصريحاتهم، الخ.

 وفي اعتقادي المتواضع، فإن مثل هذا الحكم يلغي من حسابه كل ما حصل من تطور فيما يخص الضمانات القانونية المكفولة للمعتقل على ذمة التحقيق، وكذا فيما يخص شروط المحاكمة العادلة. فمن الحيف في حق النيابة العامة، ومن التهور في المواقف أن ننساق مع فرضية تصفية الحسابات "السياسية" مع بوعشرين، والتحقيق لا يزال جاريا.







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ندوة تشغيل الشباب بالمغرب التحديات والفرص

الاداعة الاسبانية تستضيف الكاتبة العرائشية امال العرفي القدسي لتقديم كتابها تكريم جمال المراة

حالة لطقس بالعرائش خلال يومه الجمعة

عز الدين بوعسرية المعروف فنيا بكينغ فلو يصدر اول البوماته الغنائية في فن الراب

مشاركة واسعة في الورشة التكوينية الثانية للتدوير استعدادا للكرنفال التربوي

العرائش أنفو : اختتام الورشة التكوينية لاعادة التدوير لنيابة العرائش

رجاء العرائش فئة الكتاكيت في ضيافة اتلتيك تطوان

فعاليات اليوم الثاني للمخيم الربيعي العاشروالمخيم الربيعي الوطني الأول بمدينة العرائش

الجمعية المتوسطية للثقافة والفنون تنظم قراءة في كتاب

ميلاد جمعية نسائية للتنمية والتضامن بالجماعة القروية العوامرة إقليم العرائش

على هامش اعتقال بوعشرين

الصحافة ليست جريمةولكن الصحافي قد يكون مجرما !





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


دفاعا عن انسانية الانسان


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

جمعية النضال الأخضرتطالب الحكومة بفتح تحقيق بفضيحة استنزاف رمال شاطئ رأس الرمل بالعرائش


رسالة مفتوحة إلى وزير الشغل والإدماج المهني حول فضيحة جنس الفراولة

 
الإقتصادية

معرض بتطوان للمنتوجات الفلاحية الوطنية


وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يعفى منطقة اللوكوس من وجيبة الحد الأدنى

 
الثقافية

فلسطين تُكرّم الفنان وليد توفيق بعد اطلاقه أغنية عهد للفتاة التميمي الأسيرة


سامي سعيد يساند المنتخب المغربي في كأس العالم بأغنية ألي يا أسود + فيديو

 
رأي وحوار

الى أين يتجه المغرب ومن المسؤول ؟


مواقف :لعلكم تعقلون ، شكرا ترامب ...!

 
الرياضية

رئيس شباب العرائش يواجه بخمس شكايات بمحكمة الاستئناف بطنجة+ وثائق


جمعية ترياتلون العرائش تعقد ندوة صحفية ببيت الصحافة بطنجة

 
أقلام حرة

ميلادكم ايها العزيزالمحمدي عنوان عريض لدحر عرين الشر


ليلة سقوط ...!

 
التعليمية

جمعية التربية والتعليم تنظم لقاء علميا حول موضوع التحصيل اللغوي للطفل


تعليق الوقفة الإحتجاجية للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بالعرائش