ads980-90 after header
الإشهار 1

توزيع ادوية اوشكت على نهاية الصلاحية على 600 أسرة تحت أنظار سلطات مرتيل

الإشهار 2

العرائش أنفو *  كتب محمد أشكور

توزيع ادوية اوشكت على نهاية الصلاحية على 600 أسرة تحت أنظار سلطات مرتيل 

عرفت مدينة مرتيل يوم الأحد 18 مارس 2018 عملية نشر لأدوية اوشكت على نهاية الصلاحية في حالة من التعتيم الإعلامي ، فقد عملت إحدى الجمعيات المدنية القادمة من تطوان وبتنسيق مع احد دور الاحياء بحي الديزة ، على تنظيم قافلة طبية للكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم ،والكشف عن داء السكري وعن الضغط الدموي ، حيث عمل دار الحي المتواجد بالديزة على تسجيل النساء الأسبوع المنصرم والاتي بلغن حوالي 600 سيدة ، ويوم الأحد 18 مارس 2018 قامت الجمعية المنظمة بتوزيع عدد كبير من علب الأدوية على النساء ، الخطير في هذه العملية هو ان هذه الأدوية توزع للنساء الحوامل وغير الحوامل يوم 18 مارس ومختوم على العلب تنتهي في مارس 2018 معنا ذلك ان الدواء اوشك على نهايته، ومن المتعارف عليه بين الصيادلة انهم يعيدون للشركة الدواء بعدما يقترب تاريخ نهاية الصلاحية ب ستة اشهر ، السؤال المطروح لماذا ضلت هذه الادوية مخزنة لتوزع بعد 4 سنوات، تسائل سكان حي الديزة هل اصبحت صحة المواطن بدون قيمة لهذه الدرجة. كما ان هذه العلب مختومة ايضا بملصق صغير مكتوب عليه دواء لا يباع بل توزعه وزارة الصحة، الغريب في العملية ان الدواء اوشك على نهاية الصلاحية والسيدة التي توزع الأدوية على النساء تصف لهن حبتين و 3 حبات في اليوم ، مما زاد الأمر خطورة هو توزيع هذه الأدوية بمؤسسة تعليمية ويتعلق الأمر بمؤسسة عبد الله ابراهيم وبحضور السلطات المحلية وكأنها تبارك هذا العمل الذي وصفته احدى السيدات بالإجرامي في حقهن ، وحضور أيضا احد ممثلي وزارة الصحة .

 

من جهة اخرى دعت سيدات من حي الديزة إلى فتح تحقيق في هذا العمل الذي سمته بالعمل الإجرامي ، كما تضيف احدى السيدات انهن عازمات على طرق جميع الأبواب لفضح المتاجرين بقضايا النساء وصحتهن واستغلالهن وتقديم ادوية اوشكت على نهاية الصلاحية .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5