ads980-90 after header
الإشهار 1

ندوة ‘‘المشاركة السياسية للشباب لبنة أساسية لدعم المشروع الديمقراطي التنموي‘

الإشهار 2

الروداني

العرائش انفو خاص


اقامت الأمانة المحلية لحزب الأصالة والمعاصرة بالعرائش يوم السبت 10 يناير 2015 بقاعة السعادة لقاء تواصليا حول موضوع ‘‘المشاركة السياسية للشباب لبنة أساسية لدعم المشروع الديمقراطي التنموي‘‘  اطره النائب البرلماني و القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة  الشرقاوي الروداني ويدخل اللقاء في إطار برنامج الأنشطة الإشعاعية للحزب بالمدينة والإقليم . اللقاء سيره حميد العباسي واحد عضوات الفرع.واستهله الشرقاوي بتقديم مفهوم الدولة الذي يقوم على السلطة والشعب اوالمجتمع والجغرافيا والسلطة الية من اليات التوافق المغربي واعتبر ان الشعب او سكان المغرب دافعوا عن هويتهم وثراتهم في مرحلة الاستعمار وخلص الى ان مركز الثقل في هذا المثلت هو الشباب.

كما اشار المحاضر الى سياق  العزوف  السياسي الذي تاسست فيه حركة كل الديمقراطيين في 2007 التي جمعت اطيافا سياسية متعددة وجاءت بمشروع مجتمعي يدافع عن الوطن والهوية والنراث واضاف ان العرائش تاثرت بسبب هذا الجمود السياسي رغم اهميتها الاستراتيجية  بقربها من المتوسط  والمحيط الاطلسي و افاقها التنموية فهي تعاني من الصفيح ومن ازمات اقتصادية واجتماعية ويعاني الشباب من البطالة.وكشف ان الحركة تعرضت الى مؤامرة  كما تعرض لها حزب الاصالة والمعاصرة مضيفا ان النموذج الديمقراطي المغربي اصبح النموذج الذي يحتدى به  وهناك تحديات اقتصادية واجتماعية ورهان الاستحقاقات الانتخابية. وان الجكومة تعاملت باستفزاز مع الفرقاء السياسيين في وضع القوانين الانتخابية واسس الجهوية المتقدمة مفتاح نجاح المغرب والتي ستجعل من العرائش قطبا اقتصاديا اذا اصبحت الديمقراطية المحلية تؤسس للتنمية المحلية بتحمل المسؤولية وتبني مقاربات جديدة للتنمية، وتحمل النخبة  المازومة والشباب المسؤولية .ودعا الى تعبئة قوية للانتحابات المحلية في ظل دستور جديد يؤسس للديمقراطية التشاركية.

ومن جهة احرى اوضح ان حزب الاصالة والمعاصرة ينهج الديمقراطية الاجتماعية المنفتحة  تخص العدالة الاجنماعية والتضامن والتنمية المحلية وان نجاح المشروع الديمقراطي رهين يحسم الصراع  الفكري والعلمي والمعرفي بين مشروع يتاسس على الماضي ومشروع يؤسس للمستقبل وان المشروع الظلامي يهدد المغرب.

هذا وقد اثار المتدخلون غياب هيكلة القطاع الشبابي للحزب بالمدينة والاقليم والحصار الذي تعاني منه الجمعيات الشيابية بالافليم بالحرمان من الدعم من المبادرة الوطنية ومحاصرة اللوبيبات السياسية المسيطرة على الشياب والفئات المحرومة وتعمل اللوبيات في المصالح الاقليمية  على محاربة الجمعيات  وحرمانها من الدعم فيما يعمد رؤساء بعض تعاونيات الحليب الى  الانتقام من الخصوم فيما  اتهم احد الاعلاميين  بعض المنتخبين بالقصر الكبيرووصفهم بتجار المخدرات.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5