"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         فتحية اليعقوبي تؤطر ندوة بدار الشباب الراشدي             المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم يوزع بطائق الانخراط             الى منحنى الصعود أيها الرفيق و كل عام و المحبة لا تفارقكم             عيد الكتاب بتطوان تنظيم جلسة شعرية اليوم             المحطة الثانية من القافلة التحسيسة لنظام المقاول الذاتي بالقصر الكبيربالصور             الفنان أيوب الحومي يصدر أغنية مليون بوسة             الجهوية وسؤال الانتقال الديموقراطي بالمغرب محور ندوة فكرية بالقصر الكبير             مؤسسة مبادرة للشباب والمقاولة تنظم حملة حول نظام المقاول الذاتي بإقليم العرائش             الفنانة أميرة سمير الى جانب قصي خولي في هارون الرشيد             الموسيقار بلال الزين يطلق كان عندي حلم بالتعاون مع المخرج بسام الترك             الخليل الدامون في ضيافة جمعية فضاءات ثقافية بالعرائش             السياسات العمومية والتحديات التنموية للجهات موضوع ندوة وطنية بتطوان             المؤتمر الدولي لصناعة الإعلام والإتصال في دورته 11 بتطوان بنطلق من العرائش             على هامش زيارة سفير مالي لمرتيل أونجاح الديبوماسية الموازية             توشيح محمد عواج مدير اكاديمية طنجة من طرف وزارة التربية الوطنية الفرنسية             وزيرة رقية الدرهم المنتدى الاقتصادي العالمي بإسبانيا فرصة للمملكة لتعزيز روابط بين غرب أفريقيا             ليكسوس العرائش يصطدم باتحاد طنجة في ثمن نهائي كأس العرش لكرة السلة             الجمهور الأردني يتعرف على تجربة المخرج محمد الشريف الطريبق في أفراح صغيرة             انتهاء المرحلة الأولى من تصوير العمل التاريخي هارون الرشيد             البرلمان العربي يطالب بلجنة تحقيق دولية ضد الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين             الجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي تدين اقتحام و سرقة مقرها وتحمل المسؤولية للدولة             رشيد رباح يوضح منهجية جمعية البحارة الصيادين بالمغرب            مندوب اللونخا يتحمل مسؤولية التسيير بميناء العرائش            فيصل اغزال معاناة البحارة مع منع الشباك المنجرفة البونيطيرا بطنجة             عادل ازناكي حول الدنفيل الاسود (النيكروا ) ومعاناة البحارة بميناء الحسيمة            عادل الصدوقي يتحدث عن الاختلالات بميناء العرائش            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

رشيد رباح يوضح منهجية جمعية البحارة الصيادين بالمغرب


مندوب اللونخا يتحمل مسؤولية التسيير بميناء العرائش


فيصل اغزال معاناة البحارة مع منع الشباك المنجرفة البونيطيرا بطنجة


عادل ازناكي حول الدنفيل الاسود (النيكروا ) ومعاناة البحارة بميناء الحسيمة


عادل الصدوقي يتحدث عن الاختلالات بميناء العرائش

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


تكلم وسوف أقول لك من أنت


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟

 
المحلية

الجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي تدين اقتحام و سرقة مقرها وتحمل المسؤولية للدولة


اللجنة المحلية للدفاع عن المرافق العمومية تراسل عامل اقليم العرائش

 
مجتمع

فتحية اليعقوبي تؤطر ندوة بدار الشباب الراشدي


المؤتمر الدولي لصناعة الإعلام والإتصال في دورته 11 بتطوان بنطلق من العرائش

 
الجهوية

توشيح محمد عواج مدير اكاديمية طنجة من طرف وزارة التربية الوطنية الفرنسية


إنتصار الركيك تنظم لقاءا دراسيا لعدد من المشاريع بمرتيل

 
روبورتاج وتحقيق

ملف الأدوية الموزعة بمرتيل يعرف تطورات مهمة


توزيع ادوية اوشكت على نهاية الصلاحية على 600 أسرة تحت أنظار سلطات مرتيل

 
الاقليمية

الجهوية وسؤال الانتقال الديموقراطي بالمغرب محور ندوة فكرية بالقصر الكبير

 
الدولية

على هامش زيارة سفير مالي لمرتيل أونجاح الديبوماسية الموازية

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

الشعب المغربي بين العصا وحرية التعبير

 
الصحية والأسرية

الحلول الناجعة لعلاج تساقط الشعر


جمعية الاحياء تفتتح اليوم الأول من دعم الصحة السلوكية بالعرائش+ صور وفيديو

 
 

هل حقا عمارة هل حقا عمارة برنار بمكناس آيلة للسقوط؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أبريل 2018 الساعة 09 : 12


العرائش أنفو


هل حقا عمارة "برنار" بمكناس آيلة للسقوط؟
محمد إنفي

إننا نطرح هذا السؤال، وبهذه الصيغة، وهدفنا هو محاولة استجلاء بعض الحقيقة حول وضعية هذه العمارة التي يبدو، من خلال بعض المعطيات (أو على الأقل، هذا ما يُشتَم من تسلسل الأحداث)، أن للفساد الإداري والمالي والاقتصادي والأخلاقي والسياسي، يدا طولى في التطورات التي عرفها هذا الملف، آخرها دعاوى الإفراغ اعتمادا على قرار الهدم الذي أصدره رئيس جماعة مكناس.
ومن الخيوط التي يمكن تتبعها لمحاولة رصد بعض ملامح الفساد، هو التحرك المشبوه للبعض من أجل تكسير وحدة سكان العمارة. وقد نتج عن هذا التحرك المشبوه، وضعيتان متناقضتان، بحيث تحولت وضيعة بعض السكان إلى مأساة اجتماعية وإنسانية حقيقية؛ فيما جعل منها البعض الآخر مصدر ربح مادي(وبحسب ما يروج حول الفرق في المبالغ المقبوضة، فإن المسألة تبدو مرتبطة برأس الزبون، كما يقال).
لقد تشابكت الخيوط وتضاربت المصالح وتباينت المواقف في هذه النازلة بسبب تعدد الأطراف المتدخلة في الموضوع؛ فمن جهة، هناك الأوقاف والسلطة المحلية وشركة "أسيما" وجماعة مكناس؛ ومن جهة أخرى، هناك السكان وأصاحب المكاتب والمحلات التجارية.
كيف بدأت الحكاية، والأصح المأساة؟ لقد اكترت أسيما الطابق السفلي وقبو العمارة من وزارة الأوقاف لإقامة مركز تجاري. ولما بدأت الأشغال، سقط جزء من سقف القبو؛ وهو سقف مضاف ولا علاقة له بالبناء الأصلي (أو السقف الأصلي؛ أي "الضالة")، حسب ما هو متداول.
وعلى إثر ذلك، انعقد اجتماع بولاية جهة مكناس – تافيلالت (سابقا) برئاسة الكاتب العام للولاية؛ وذلك بتاريخ 24 دجبر 2013. وقد صرح، في هذا الاجتماع، السيد ممثل المختبر العمومي للدراسات والتجارب

(LPEE) بأن سبب الانهيار يعود إلى خطأ تقني، ارتكبته "أسيما.

وتجدر الإشارة إلى أن الملف مر بمخاضات متعددة ولا زال يراوح مكانه. فرغم ما جاء في رد السيد وزير الأوقاف، على يد السيد رئيس مجلس النواب، جوابا على سؤال كتابي في الموضوع من نائبة برلمانية، بتاريخ 28 غشت 2014، من أن "مصالح الوزارة بصدد التنسيق مع شركة أسيما، مكترية أسفل العمارة التي تسببت في تصدع العمارة خلال أشغال إحداث مركزها التجاري، التي ستتولى أشغال التقوية وفق كناش الشروط المعد لهذا الغرض، وإرجاع الساكنة إلى مساكنهم". وكان جواب ناظر أوقاف مكناس على يد وسيط المملكة بتاريخ 13 غشت 2014 لممثلة الساكنة المتضررة، يتضمن نفس المحتوى.
وإلى اليوم، والملف قد دخل في سنته الخامسة، فلا أشغال التقوية قد أنجزت ولا الساكنة قد رجعوا إلى منازلهم؛ في حين جرت مياه كثيرة تحت الجسر منذ ذلك التاريخ.
لقد تعددت الضغوطات والمناورات والإغراءات والمساومات؛ بل وصل الأمر إلى التهديدات في حق من لم ينصع لأوامر السلطة، كما حصل مع الأستاذة ماجدة يامني ومن بقي معها من السكان المتضررين؛ حيث تم منعها، وإلى اليوم، حسب ما صرحت به، من تفقد أغراضها في شقتها وأخذ وثائقها الشخصية من قبيل كناش الحالة المدنية، مثلا.
بل وصل الأمر بالكاتب العام السابق للولاية إلى رفض تنفيذ قرار رئيس المحكمة الابتدائية بمكناس بتاريخ 31 /07/2014، القاضي بالسماح للمتضررين بمعاينة منازلهم بعد السرقات المفتعلة بتاريخ 26/07/2014.
وقد تحدثت المعنية في فقرة من رسالة لها، توصلت بها باعتباري كاتبا إقليميا للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، طلبا للدعم والمساندة، عن "أُسر تقطن عمارة برنار منذ أزيد من 50 سنة ومنذ أن كانت في ملكية صاحبها الأصلي هنري برنار وقبل أن تعود الملكية إلى الأوقاف سنة 1976، [وقد] تعرضنا لشتى أنواع الحيف من طرف نظارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمكناس بمباركة السلطة المحلية بمكناس [وعانينا] من تشريد ممنهج وترويع وسب وشتم وحرمان من ولوج الشقق ومنع من اقتناء بعض الأغراض الضروية...".
وتبرز الأحداث أن المساومات والإغراءات قد نجحت في تمزيق لحمة الساكنة التي قضت أسابيع في الاعتصام والوقفات الاحتجاجية. وتُحمِّل الأستاذة ماجدة يامني(النائبة عن الساكنة المتضررة وممثلة "تنسيقية السبت الأسود لعمارة برنار بمكناس) المسؤولية الأولى، في التخاذل الذي حصل تجاه قضيتهم وفي التفكك الذي لحق تجمعهم، إلى مكتب جمعية سكان عمارة برنار، الجمعية التي كانت تقوم فيها بمهمة الكاتب العام؛ وقد استقالت منها في يناير 2014 رفقة 3 عضوات من مكتبها بعدما بدا لهن انحراف الجمعية عن هدفها الذي أنشأت من أجله، ألا وهو تمثيل الساكنة والدفاع عن مصالحها. وأكتفي بهذه الإشارة لأن ما تحكيه الأستاذة ماجدة يامني، في هذه النقطة بالذات، كثير وكثير جدا، سواء في العلاقة مع السلطة أو مع السكان.
ومن مستجدات هده القضية، إصدار رئيس جماعة مكناس بتاريخ 10 غشت 2017 قرارا بالهدم يحمل رقم 61، أشَّر عليه عامل عمالة مكناس، بالإضافة إلى رئيس الجماعة. واعتمادا على هذا القرار، شرعت أوقاف مكناس في رفع دعاوى الإفراغ؛ والهدف، هو فسخ العقدة الكرائية بين الأوقاف والساكنة بصفة نهائية !
ويظهر جليا من هذا التطور، أن وراء الأكمة ما وراءها؛ وقد تكون العملية كلها تحايل لحرمان المتضررين من حقوقهم، وعلى رأسها العودة إلى مساكنهم، سواء تم الاكتفاء بتقوية العمارة أو تم هدمها وإعادة بنائها؛ ذلك أن فسخ العقدة الكرائية بقرار الإفراغ، يعني حرمانهم من الحق الذي من أجله رفضوا كل التهديدات وكل الإغراءات.
وتشكك الرسالة التي أشرت إليها آنفا في "زعم رئيس جماعة مكناس أن [قراره] مبني على خبرة صادرة عن المختبر العمومي للدراسات والتجارب (LPEE) ومؤرخة بـ 25 /01/2016 دون موافاتنا بتقرير الخبرة المزعومة(...)"؛ مضيفة أنه "قد سبق لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ونظارتها بمكناس أن صرحتا اعتمادا على تقارير خبرة منجزة من طرف أسيما تكلف بها نفس المختبر (LPEE) خلصت في محطة سابقة في 2014 أن العمارة قابلة للإصلاح بدعم الأعمدة والأساس في جزء من العمارة وأنها ليست آيلة للسقوط مما قد يستوجب الهدم كما زعم رئيس الجماعة".
ومن حق المتضررين أن يشكوا ويشككوا في خلفيات مثل هذا القرار ويشككوا في وجود الخبرة المعتمد عليها، ما داموا لم يتوصلوا بتقرير عنها حتى يطالبوا بخبرة مضادة، كما يسمح بذلك القانون. وما يزكي تخوف هؤلاء المتضررين، هو موقع العمارة؛ فهي موجودة بوسط المدينة الجديدة بمكناس وفي موقع مغري (توجد على واجهتي شارع نهرو وشارع الجيش الملكي)؛ مما قد يكون أسال لعاب لوبي العقار الذي لا يقيم وزنا للموروث العمراني بالمدينة.
وعلى كل، فالمتشبثون بحقهم في العودة إلى مساكنهم، قد لجئوا إلى القضاء طلبا للإنصاف. ونحن إذ نجدد دعمنا المبدئي للمتضررين، نعلن، من جهة، ارتياحنا واطمئنانا على الملف من ناحية دفاع المتضررين؛ ومن جهة أخرى، نعلن ثقتنا في قدرة قضائنا على تفكيك خيوط هذا الملف من أجل الوصول إلى الحقيقة التي يحاول البعض طمس معالمها
.
مكناس في 14 أبريل 2018








 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



االجامعة الوطنية لموظفي التعليم تصدر بلاغا اخبايا حول اجتماع النقابات الخمس مع وزارة التربية الوطني

أوكار الدعارة بالعرائش تهديد حقيقي للمدينة

من مواجب رفع الدرجات وتكفير الخطيئات

العرائش بين الأطماع العثمانية والإسبانية (تابع) (2)

الشاعر والكاتب والمؤرخ عبد المجيد بنجلون يقدم حقائق مثيرة في توقيع كتابه الله أكبر بالعرائش

الشاعر ادريس علوش يوقع ديوانه الجديد رأس الدائرة بمدينة بلقصيري

مباريات قوية ببطولة القسم الرابع لكرة القدم عصبة الشمال يومي السبت والأحد

هدية الى حكيم اشقيف "الاخلاق "

رسالة بنكيران إلى معالي وزير الداخلية ادريس البصري

نشطاء يقاضون ” أمانديس ” بسبب عدم جودة المياه

هل حقا عمارة هل حقا عمارة برنار بمكناس آيلة للسقوط؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


دفاعا عن انسانية الانسان


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

السياسات العمومية والتحديات التنموية للجهات موضوع ندوة وطنية بتطوان


طنجة: جمعيات توظف زعماء أحزاب للحصول على الدعم المادي

 
الإقتصادية

المحطة الثانية من القافلة التحسيسة لنظام المقاول الذاتي بالقصر الكبيربالصور


مؤسسة مبادرة للشباب والمقاولة تنظم حملة حول نظام المقاول الذاتي بإقليم العرائش

 
الثقافية

عيد الكتاب بتطوان تنظيم جلسة شعرية اليوم


الفنان أيوب الحومي يصدر أغنية مليون بوسة

 
رأي وحوار

هل حقا عمارة هل حقا عمارة برنار بمكناس آيلة للسقوط؟


لا لا تكذبوا يا زعماء الغرب

 
الرياضية

ليكسوس العرائش يصطدم باتحاد طنجة في ثمن نهائي كأس العرش لكرة السلة


وفد الفيفا الدولي يزور مدينة مرتيل

 
أقلام حرة

الى منحنى الصعود أيها الرفيق و كل عام و المحبة لا تفارقكم


كلمات غامضة

 
التعليمية

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم يوزع بطائق الانخراط


جمعية تنمية التعاون المدرسي بالعرائش فعاليات متعددة للنسخة الثالثة عشر للمخيم الربيعي