"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         ميلاد الجمعية المغربية لاضطرابات التعلم فرع القصر الكبير             اليونيسكو تصنف الاستاذ عبد الواحد الراضي ثراثا برلمانيا عالميا             شباب العرائش يخفق في تحقيق الفوز على وداد صفرو             رئيس جماعة العرائش يؤشر بالنيابة عن وزير الداخلية             المراة الريفية تدافع عن حقها في اللقاء الجهوي الحكومي بطنجة             أحمد أبو العلاء : معيار نجاح السياسة الجنائية لاي بلد بعدد السجون التي توجود بهذا البلد             عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي             تأسيس المركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان             قافلة طبية بالجماعة الثرابية سوق الطلبة             فريق أتلاتيكو مرتيل يهزم فريق جبل درسة التطواني بملعب الملايين             التحالف الديمقراطي للمحامين يحيي ثورة التاسع عشر من ديسمبربالسودان             حروب الكيزان ضد شعب السودان             تعادل بطعم الفوز للنادي القصري             الحسيمة... ملتقى احتفالي بأطفال الثلاثي الصبغي             عادل الرايس يحذر رئيس الحكومة من انتقال أزمة قطاع السيارات بالصين إلى بطنجة             الجزارون الشباب يؤسسون إطارهم الجمعوي بإقليم الحوز             المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية يجتمع في دورته العادية             المحكمة الابتدائية بالحسيمة تصدرحكمها في قضية الصحفي عبد الحكيم بنعيسى             المديرية الإقليمية للتعليم بالعرائش تعزي في والد الأستاذة إكرام حادجي             المدرب لحسن ايت بلة يؤكد جاهزية شباب العرائش للقاء وداد صفرو والشطر الثاني من البطولة             شريف الغيام يحاضر بتطوان في موضوع المسطرة الجنائية             سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي            فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي            غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي            الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي            ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي


فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي


غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي


الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي


ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


تكلم وسوف أقول لك من أنت


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


رسالة مفتوحة إلى منظمي مهرجان طنجاز لإلغاء المشاركة الإسرائيلية‎


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟

 
المحلية

رئيس جماعة العرائش يؤشر بالنيابة عن وزير الداخلية


التنظيم الإداري(المنظم الهيكلي) محور لقاء لجمعية الأطر الإدارية والتقنية بجماعة العرائش

 
مجتمع

أحمد أبو العلاء : معيار نجاح السياسة الجنائية لاي بلد بعدد السجون التي توجود بهذا البلد


تأسيس المركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان

 
الجهوية

المراة الريفية تدافع عن حقها في اللقاء الجهوي الحكومي بطنجة


الحسيمة... ملتقى احتفالي بأطفال الثلاثي الصبغي

 
روبورتاج وتحقيق

شريف الغيام يحاضر بتطوان في موضوع المسطرة الجنائية


يحيى مدني ينتقد نظام الفوترة الجديد الذي أتى بقرار فوقي

 
الاقليمية

ميلاد الجمعية المغربية لاضطرابات التعلم فرع القصر الكبير

 
الدولية

اليونيسكو تصنف الاستاذ عبد الواحد الراضي ثراثا برلمانيا عالميا

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

لماذا نكتب ؟

 
الصحية والأسرية

الجمعية المغربية الشمالية لمرضى السيلياك وذوي الحساسية من الجلوتين تنظم الحفل السنوي


الحوار الأسري: مدخل لإصلاح أزمة القيم

 
 

المقاطعة رسالة للفهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يونيو 2018 الساعة 54 : 13


العرائش أنفو



المقاطعة رسالة للفهم
رشيد قنجاع

عرف المغرب في السنتين الاخيرتين موجات من الاحتجاجات الاجتماعية ، شكلت في كل تجلياتها مرحلة جديدة من الاحتجاج الشعبي من حيث المكان و من حيث طبيعة المحتجين و الشعار المطلبي ، فحراك الريف و في تسميته يحدد المكان و من المكان تحدد طبيعة المحتجين ، نجده قد وضع مطالب بناء المستشفيات و الجامعات و توفير مناصب الشغل في صلب النقاش العمومي؛ و تلاه حراك زاكورة الذي حمل مطلب توفير الماء كضرورة آنية ؛ ثم حراك أوطاط الحاج الذي كثف صوت ساكنة المدينة المطالب بتوفير الخدمات الصحية ، و أخيرا حراك جرادة الذي ركز المطالب السابقة في مطلب عام يشمل كل المطالب السابقة التي رفعتها الحراكات السالفة الذكر و المتمثل في "البديل الإقتصادي". هذه الاحتجاجات رسخت مرحلة جديدة كما اسلفت الذكر تميزت بالاستعمال المكثف للوسائط الاجتماعية بكل انواعها و بسلمية الاحتجاجات الذي كان هما مرهقا للمحتجين ، أدى إلى تحقيق أشكال تنظيمية نوعية ابهرت الجميع.
اليوم انتقل الاحتجاج إلى مرحلة اخرى كذلك و هي فريدة من نوعها شكلا و مضمونا في تاريج الاحتجاج الشعبي بالمغرب، تجسدت في حملة المقاطعة لبعض المنتوجات عبر الفضاء الازرق و الوسائط الاخرى و على راسها الواتساب، و في كل هذه الاحتجاجات و بكل انواعها و بآخر ابداعاتها يحضر القدر الكبير من الغضب و الاحباط و التدمر لدى فئات واسعة إن لم اقل عامة من الشعب المغربي و بالاخص الطبقتين المتوسطة و الفقيرة ، تكثنفه قلق متزايد بشأن الوظائف و الرواتب و توفير لقمة العيش كل حسب موقعه الطبقي ، و يختزله شعور عارم لديهم يتمثل في كونهم خارج دائرة اتخاد القرار الذي يتعلق بهم سياسيا و اقتصاديا و بالتالي حاولوا ابداع هذه الاشكال للاجابة عن سؤالهم المؤرق كيف يكون صوت الشعب مسموعا ؟
و في كل هذه الاحتجاجات لعبت الطبقة المتوسطة دورا محوريا في صياغة اشكاله و مطالبه و التأطير له نظريا و عمليا و العمل على تعميم النقاش حول محتواه في مواقع تواجدها الاجتماعي افتراضيا من خلال الوسائط الاجتماعية أو واقعيا من خلال تواجدها الوظيفي في اماكن العمل و في المقاهي و المنتديات و الحلقات الاجتماعية الاخرى من الاسرة إلى الجيران و الحي، و هي بذلك تحاول الدفاع عن موقعها الذي صار مهددا بفعل تداعيات السياسات الاقتصادية الليبرالية المتوحشة التي قضت على احلامها و تطلعاتها في الرقي الاجتماعي أو ما يطلق عليه الانتقال التصاعدي داخل المنظومة المجتمعية مما جعلهم في وضعية اقرب إلى الطبقة الفقيرة .
كل هذا الوضع المتأزم مرده إلى الراسمالية المتوحشة أو رأسمالية أقلية الاقلية ، التي سبق للقوى الحية في البلاد ان نبهت على خطورتها منذ 1984 أي مند تبني سياسة التقويم الهيكلي و ما تبعتها من سياسات للخوصصة و بعدها سياسات تحرير الاسعار و الاعفاء الضريبي للشركات و المقاولات على حساب دافعي الضرائب من المواطنين إلى لحظة ترسيخ مفهوم غامض و لكنه ممنهج و هو اقتصاد السوق الحر بقواعده المتغيرة حسب المصالح و الظروف و المتمثلة في القواعد الخمس : الملكية المطلقة ، الاحتكار ، العقود ، الافلاس و التنفيد و هي قواعد لا تاتي من الطبيعة و انما تعكس مصالح الاقوى . حيث أن الاختباء وراء شعار السوق الحر اتبث بالملموس أن السيولة المالية المتسارعة و اليومية تخرج من جيوب المواطنين العاديين و تتدفق إلى الطبقة المستفيدة و اقليتها كذلك في شكل أرباح لمقاولاتها الضخمة و أجور مديريها التنفيديين و إلى اصحاب الاسهم.
و أثناء عملية التدفق و ما تنتجه من تراكم للثروة ، و الثروة بدون سلطة سياسية هي ثروة مفقودة ، تمت عملية القفز إلى دائرة السلطة السياسية قصد التحكم في كل الجزئيات حفاظا على الثروة و رغبة في المزيد من التراكم و قصد المزيد من القدرة على التاثير و التحكم في قواعد اللعبة.و هو ما صار باديا للعيان و منذ سنوات من خلال الترخيص لرجال الاعمال و الاثرياء من التوغل في المشهد السياسي عبر التحكم في الاحزاب السياسية و السيطرة عليها من خلال اقصاء الفاعل السياسي الحزبي و تبديله بمول الشكارة، حتى يتحول الحزب و موقعه السياسي إلى منطلق للدفاع عن مصالح هذه الاقلية عبر بوابات السلطة التنفيدية ( وزراء يدافعون عن مصالح الشركات بدل الدفاع عن مصالح الفقراء) و التشريعية ( الباطرونة ، برلمانيين اثرياء ) و القضائية ( محاكمة النقابيين و المحتجين).
أمام هذا الوضع المتازم ، بدأ الغضب و القلق و التدمر يسفر عن قواعد مجتمعية جديدة و خطيرة ، فالمجتمع لم يعد يعنيه التموقع الفكري و السياسي يمين يسار بل بدأ يرسخ مفاهيم جديد و منطلقات للتفكير جديدة انحصرت في توجهين بارزين اكيد ان تداعيات ترسيخهما ستكون لها عواقب فظيعة و هما من مع المؤسسات و من ضد المؤسسات .
إن الخلاصة التي يمكن الخروج منها تتعلق بأن الديمقراطية التي تروج الآن هي ديمقراطية تناسب عمليا و تكتيكيا و استراتيجيا هذه الاقلية المتنفدة و المستفيدة و هي آلية للمزيد من تراكم الثروة ، و بالتالي أعتقد ان إعادة النظر في ميكانزمات نظامنا الاقتصادي و توجيهه نحو مبدأ العدالة الاجتماعية و الكرامة الانسانية و الدولة الاجتماعية التي أساسها المواطنة الحقة التي تعني ليس فقط الانتخاب و دفع الضرائب بل تعني المشاركة الحقيقية في اتخاد القرار و في الاحتجاج إذا كان الاحتجاج ضروريا.

أكيد إذا وضعت نفسك في حالة الاختيار بين العيش في فينيزويلا التي يتزعمها شيوعي مناضل و الدانمارك أو النرويج الراسمالي ، فإنك ستختار الاخيرتين.

 







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فدرالية اليسار الديمقراطي بجهة طنجة تطوان الحسيمة تدعو الى التسجيل في اللوائح الانتخابية

الفنان الدون بيغ يطلق اغنية ثانية من البومه الجديد

حتى لا نياس حتى لانركع 20 فبراير زمن من شباب الأمل

العرائش أنفو وضعية المنشئات الرياضية بالعرائش تتير مزيدا من التدمر والاحتقان للفرق الممارسة

العرائش أنفو : عاجل ديربي حوض اللوكوس ترتيبات امنية خاصة

شخص يخرب حديقة حي الكدية ويدعي ملكيته للقطعة الأرضية

مدرسة عبد الخالق الطريس تحتضن لقاء تربويا حول البيداغوجيا الفارقية

سكان عمارة بابل بالعرائش يستغيثون وخروقات بالجملة وشطط باستغلال النفوذ

الفراشة على مستوى شارع لسان الدين بن الخطيب يصعدون احتجاجاتهم لليوم الخامس

عاجل : طفل يلقى حتفه غرقا بوادي اللوكوس بمدينة العرائش بالصور

المقاطعة رسالة للفهم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


دفاعا عن انسانية الانسان


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية يجتمع في دورته العادية


عاجل : العثماني يصل إلى مدينة طنجة عبر البوراق التي جي في

 
الإقتصادية

افتتاح مقر جديد لشركة (كلين مير) يميناء العرائش


انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب شاينا تراد ويك موروكو

 
الثقافية

قضايا الشعر والحداثة محور لقاء ثقافي لرابطة كاتبات المغرب فرع العرائش مع الشاعر والناقد صلاح بوسريف


هولنديون ومغاربة يحتفلون بالسنة الأمازيغية في لاهاي

 
رأي وحوار

عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


أين نحن ؟

 
الرياضية

شباب العرائش يخفق في تحقيق الفوز على وداد صفرو


فريق أتلاتيكو مرتيل يهزم فريق جبل درسة التطواني بملعب الملايين

 
أقلام حرة

المنشار : شخصية سنة 2018..!


رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي

 
التعليمية

المديرية الإقليمية للتعليم بالعرائش تعزي في والد الأستاذة إكرام حادجي


حراس الأمن يحتجون على مدير الثانوية الإعدادية الوفاء بعد طردهم