"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         البطل المغربي أبو زعيتريفوزبالضربة القاضية + فيديو وصور             انتقال أم السيدة الشريفة لبنى التهاد الى الضيافة الابدية             شركة الخطوط الملكية المغربية تستحمر الشعب المغربي والأفريقي             جمعية النهضة لكرة القدم العرائش تنظم دوري كروي بمناسبة عيد الشباب             المصمم زكي بملال يمزج في العبايات بين الطابعين التقليدي والعصري             مقهى الريو الثقافي بمرتيل يحتضن الكوادر المؤسسة للظاهرة الغيوانية             فرقة أمزيان للمسرح من خلال مسرحيتها الجديدة اوال نتجيرت             قطع الطريق على المواطنين بمدخل شاطئ المينا وتدخل الأمن لإزالة الحاجز الحديدي             الطفل اسامة بن التهامي المصاب بسرطان الدم يناشد القلوب الرحيمة لانقاذ حياته             واك واك الحق على الصيف المقيوم على ساكنة العرائش ب 645 مليون             عبد الإله إحسيسن يعرقل السير بساحة التحرير             حرب تطوان وقصف العرائش 1860             تقييم نتائج مهرجان اللمة 15 بوادي لو             مسرحية أفينيان في عرضها الأول بالناظور             محمد بوزكو: أفنيان .. عنوان مرحلة مسرحية...             الخبر الصاعقة..إعتقال كريم العثماني الفاعل السياسي والناشط الحقوقي بكتالونيا             التعايش الكاذب             المهرجان الوطني الغيواني الأول ينجح في تنظيم ندوة صحفية بمرتيل             المصممة العالمية سليمة عبد الوهاب تتعرض لعملية نصب كبيرة             سعد الدين العثماني يقف على الكارثة البيئية واد مرتيل             حادثة سير خطيرة قرب قنطرة الواد المالح مرتيل             سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي            فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي            غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي            الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي            ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي


فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي


غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي


الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي


ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


رسالة مفتوحة إلى منظمي مهرجان طنجاز لإلغاء المشاركة الإسرائيلية‎


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


تكلم وسوف أقول لك من أنت


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...

 
المحلية

عبد الإله إحسيسن يعرقل السير بساحة التحرير


حريق مهول بحي المحصحص والساكنة تحتج في أكبر مضاهرة وتقطع الطريق الرئيسي+ صور وفيديو

 
مجتمع

انتقال أم السيدة الشريفة لبنى التهاد الى الضيافة الابدية


الطفل اسامة بن التهامي المصاب بسرطان الدم يناشد القلوب الرحيمة لانقاذ حياته

 
الجهوية

قطع الطريق على المواطنين بمدخل شاطئ المينا وتدخل الأمن لإزالة الحاجز الحديدي


حادثة سير خطيرة قرب قنطرة الواد المالح مرتيل

 
روبورتاج وتحقيق

شركة الخطوط الملكية المغربية تستحمر الشعب المغربي والأفريقي


المصمم زكي بملال يمزج في العبايات بين الطابعين التقليدي والعصري

 
الاقليمية

المبادرة الوطنية بإقليم العرائش تساهم بثماني سيارات اسعاف للجماعات الترابية

 
الدولية

بالصور: مبادرة مغربية تنشر السلام وسط موسكو

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

التعايش الكاذب

 
الصحية والأسرية

الجمعية المغربية الشمالية لمرضى السيلياك وذوي الحساسية من الجلوتين تنظم الحفل السنوي


الحوار الأسري: مدخل لإصلاح أزمة القيم

 
 

المـــسرح العـــــيادي تــــجـربـــة جــــديــدة رائـــدة لخـــالد بلعـــزيـــز مقـــاربة نــــقدية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يوليوز 2018 الساعة 16 : 13


العرائش أنفو


المـــسرح العـــــيادي

تــــجـربـــة جــــديــدة رائـــدة لخـــالد بلعـــزيـــز

مقـــاربة نــــقدية

عـــــزيــز قنجـــاع


 

بدعوة من صديقي المخرج المسرحي المتألق خالد بلعزيز ورئيس جمعية مرضى الصرع والاعاقة محمد لخضر حضرت ورشة للتنشيط المسرحي يؤطرها الاستاذ خالد بلعزيز، تجربة تسعى من خلالها جمعية مرضى الصرع والاعاقة الى ادماج مريض الصرع في المجتمع ولفت الانتباه الى معاناته، قد تبدو الامور الى هنا عادية لكن وانا اتابع تلك الورشات كنت اتساءل ماذا يحدث هنا، هل نحن بصدد مسرح جديد  لم يبدا بعد بالوجود، اقتبست تسميته من تداخل تزاوجي بين التمثيل والعمل العيادي الطبي والاسترجاع على شفى الذاكرة ، ارتايت ان اطلق عليه "المسرح العيادي" .

يقوم المسرح العيادي كما يؤديه خالد بلعزيز على الاشتغال على الغياب الممتلئ بالضرورة ، القائم بين هوة التكرار المتجدد للموت في نطاق الحياة، انه مرض الصرع كما يستجليه بلعزيز من خلال العمل المسرحي  .

يريد بلعزيز في هذا العمل الانتهاء من مفهوم المحاكاة للفن، الانتهاء من الجمالية الارسطية والانخراط المباشر في الموت من خلال مرض الصرع باعتباره موت بتكرار متجدد . تكرار يقوم على النفاذ الى تجربة تبدو سابقة على تجربة الحياة وهي تجربة العدم، واخرى تبدو لاحقة لها وهي تجربة الموت من خلال معبر الصرع . وهو هنا يتجاوز التمثيل كمعنى للتمثل اي الاستحضار والمحاكاة،  اذن دون ريب و كما يفهم من خلال الاسطر السابقة فان المسرح العيادي لدى بلعزيز خال من مؤلف هو فقط انتصار للإخراج الخالص، يغيب النص لصالح الحياة الخاصة للمرضى في ابهى خصوصياتها، لا يقدم قطعا مسرحية مكتوبة ، يقيم بلعزيز مسرحه على عدم تقديم قطع مؤسسة على الكتابة و الكلام. يختفي التمثيل اللفظي لصالح التمثيل المشهدي، لا تغيب فيه الكتابة بل كتابته قائمة على رسوم بالجسد ترمز الى حالة من حالات الغياب او الاستعادة المتكررة للموت المتوثب وتبدو معه حركات الصرع هي حركات الروح على عتبة الانتقال نحو الموت ..، عموما يطمح خالد بلعزيز الى تحقيق مادي و بصري وتشكيلي للكلام واستخدام الكلام بمعنى ملموس " ملموس لا يعني تمظهرا صوتيا " بل معالجة الكلام كموضوع فضائي وكمادة صلبة ترج الاشياء الداخلية وتتحول الكتابة المسرحية هنا لا نصوصا يعاد تمثيلها بل كتابة ترتبط فيها العناصر الصواتية بعناصر بصرية تصويرية و تشككيلية، وهنا اتخيل عملا يجمع آل بلعزيز خالد وعبد اللطيف.

ربما كان بلعزيز هنا ينهض على فهم فرويدي معين للحلم كتحقق تعويضي حيث يرى بلعزيز الصرع هنا كاستبدال للحياة البرانية باخرى جوانية يقوم الصرع هنا كنفق او قنطرة او ممر بينهما، ففي مشهد دقيق - يشرف عليه خالد شخصيا من خلال التدقيق المستمر فيه - يصف فيه احد الممثلين المرضى حالة الصرع العميقة، ويحكي تجربته وهو في قلب عالم الصرع ، يبدو الصرع خلاله عالما داخليا مليئ بالحوارات والصور والاصوات ويمكن ان نلاحظ ايضا من خلال ما يحكيه هؤلاء المرضى عن الوجود في حالة الصرع في لحظة الاغماءة تلك، لا اقول الاغماءة لان الصريع يجاهد الوجود والعدم في ارتجاج ظاهر للجسد و بشكل عنيف وكأن الممر ضيق بينهما لا يستطيع الجسد ان يكون معبرا ، وبرغم كل الضيق لا تستطيع النفس المرور منه، فتبدو حالة الصور لدى الصريع في حالة الاغماء نظام للمعنى مرصوص بتداخل للصور، ويمارس الصرع هنا عملياته البلاغية من القلب الى الاضمار فالكناية فالاستعارة حيث تتحول الافكار الى صور وكان الصرع هو ذاته عملية كلها تختزل في القدرة على الاخراج، ويبني بلعزيز إخراجه على إخراج مستأنف سابق للصريع.

يريد بلعزيز عن طريق المسرح ان يعيد للصرع جذارته ويصنع منه شيئا اكثر أصلية أكثر حرية وأكثر توكيدية من مجرد فاعلية مرضية عيادية، بل وظيفة نفسية واستبدالية بنفس شعري عميق للاحلام الملتبسة القائمة في عوالم الغيب الصرعي. فالمسرح العيادي اذن لدى بلعزيز مسرح مختلف و ينسف الاسس الارسطية فهو لا يتمثل الواقع او يعكسه او يرقى به الى مستوى جمالي ما كما هو من المفروض، بل هو مسرح مختلف يخترق الوجود والجسد ويعيد ترميمهما، فالمسرح العيادي لدى بلعزيز يعيد للمرضى امكانية ترميم جسدهم الخاص الذي سرق منهم في لحظة صرع اوغشاوة او نوم.

وبما ان الصرع هو تجربة الموت المتجدد ، فالمسرح هنا سيقوم بوظيفة الحضرنة "استسمح على هذه المصطلحات التي اشتغل بها هنا فانا لا اجد في قاموس الاشتغال النظري مفاهيم متاحة لذا احاول ان انحت لنفسي مصطلحات خاصة للتواصل " فالحضرنة هنا ليست تمثيلا انها الحياة نفسها بكل ما فيها من متعذر على التمثيل، كل ما لا يمكن  تمثيله ، فالمسرح العيادي باستعماله الحضرنة الجوانية للمريض بالصرع فهو يضاهي الحياة لكن لا هذه الحياة الفردية هذا الجانب الفردي من الحياة الذي تنتصر فيه الطبائع النفسية للافراد كما هي متداولة و معروفة ، وانما ضرب من حياة محررة عن القبض الادراكي و اللغوي، ففي قمة مضاهاتها للحياة نجدها تكنس الفردية الانسانية وتستحضر مناطق الظلال الخاصة والمناطق المعتمة حيث تتحول الاغماءة هنا كما وصفها انطونان ارطو في مسرحه "بالاغماءة التي هي موت مع ولادة بذكرى قديمة، ذكرى وجودنا السابق" .

وفي الاخير اود ان اقول بالنسبة للمشتغلين بالجانب التنظيري للمسرح اني لا اوازي هنا عمل بلعزيز كاقتباس لاعمال جاك كوبو واندريه جيد وجان شلومبيرغ ولا اعني مسرح لوفيو كولومبيه 1913 الذين ناهضو الواقعية واستلهموا الأعمال المتفرعة عن الدراسات النفسية خصوصا مدرسة فرويد،  تجربة بلعزيز انطوت على مسرحة متفننة للمرض بذاته وليس تصور عن المرض بل المرض وقد تقمص المسرح.


 

 







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ضحايا النظامين الأساسيين يرفعون مظلمتهم لبنكيران

حمض الهيالورونيك ACIDE HYALURONIQUE

انعكاسات الخطة العذائية وتناول المشروبات على وضعيةالبشرة

مجموعة أصداء تسجل أهازيج بحارة العرائش بمناسبة الذكرى السادسة لللمرحوم بن حيون

شهداء الوطن في المسيرة المليونية للقضية الوطنية الأولى بالرباط

قصة قصيرة / دمغة أهل الجنة

حفل رائع للمديرية الإقليمية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وجدة أنكاد

لماذا الانتخابات؟

انتقاء مؤسسات التعليم الثانوي بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة المستفيدة من برنامج هيئة تحدي الألفية الأمريكي

بالمـــرصاد: اغلب المؤسسات الخيرية تفتقر الى مقومات الاستمرار !؟ لــمــاذا ؟

المـــسرح العـــــيادي تــــجـربـــة جــــديــدة رائـــدة لخـــالد بلعـــزيـــز مقـــاربة نــــقدية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


دفاعا عن انسانية الانسان


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

سعد الدين العثماني يقف على الكارثة البيئية واد مرتيل


نجمة الأغنية المغربية زينة الداودية تغني الدريشة

 
الإقتصادية

الاحتفاء بالقارة الإفريقية بموسم التسوق خلال فصل الصيف بطنجة


تأسيس رابطة منتدى التاجر بطنجة

 
الثقافية

مقهى الريو الثقافي بمرتيل يحتضن الكوادر المؤسسة للظاهرة الغيوانية


فرقة أمزيان للمسرح من خلال مسرحيتها الجديدة اوال نتجيرت

 
رأي وحوار

واك واك الحق على الصيف المقيوم على ساكنة العرائش ب 645 مليون


هكذا رأيت خطاب الملك من الحسيمة ..

 
الرياضية

البطل المغربي أبو زعيتريفوزبالضربة القاضية + فيديو وصور


جمعية النهضة لكرة القدم العرائش تنظم دوري كروي بمناسبة عيد الشباب

 
أقلام حرة

من لا يعرف قصة بوزكرو كاميليا المواطنة التونسية ؟


حوار الأفكار عند أهل الحكمة و الأخيار... -1-

 
التعليمية

بالصور : الإكتشافات العلمية الحديثة في الحمض النووي عنوان ندوة وطنية بتطوان


وزير التربية الوطنية يدشن المدرسة الجماعاتية عياشة