ads980-90 after header
الإشهار 1

معاناة مشجعي مباراة السوبر الاسباني بطنجة مع المراحض و(صابو) السيارات

الإشهار 2

العرائش أنفو



معاناة مشجعي مباراة  السوبر الاسباني بطنجة مع  المراحض و(صابو) السيارات

 


     وجد الآلاف من مشجعي فريقي برشلونة واشبيلية، في مباراة السوبر الاسباني، المقامة بالملعب  الكبير بطنجة مساء يوم  الأحد 12  غشت  2018، أمام معاناة حقيقة، طيلة  مدة إقامتهم بعاصمة البوغاز،  تجلت أساسا  مع  المراحض، و(صابو) السيارات.

  بحيث غابت عن  مدينة طنجة،  خلال السنوات الأخيرة،  على  المرافق الصحية العمومية، بعد أن كانت تتوفر فيما مضى على أزيد من خمسة  من المراحيض العمومية، لكن سرعان ما اختفت، بالرغم من تزايد تعداد سكانها بشكل متسارع، المقتربة من مليون نسمة،   نتيجة الهجرة  إليها من البوادي المجاورة، ومن جل  مدن المملكة.

    بالرغم من ذلك لم  تفكر المجالس المنتخبة المتعاقبة على تسيير  مدينة طنجة،  على التفكير في انجاز المرافق  الصحية العمومية، مما أدى إلى  حدوث   إشكال حقيقي، لدى  المشجعين  الكثر، سواء الاسبان والمغاربة،  لمقابلة برشلونة  واشبيلية، مع   المراحض،في ظل  إقفال  بعض   المقاهي  والمطاعم،  مراحيضها  الخاصة في  وجهم، مخافة تعرضها للإغلاق، جراء توافد العديد من غير الزبناء  عليهم لقضاء  حاجتهم،الشيء  الذي  جعلهم  يلجأون  للحدائق العمومية وفي الطرقات ،  لإفراغ ما في بطونهم  من  طعام وشراب.

    كما تفاجأ  المشجعون القادمون من مختلف المدن  المغربية والاسبانية  عبر سياراتهم، إقدام شركة (سوماجيك  براك) على تغليل  عجلات عرباتهم، المركونة في  الفضاءات العمومية، مما حرمهم من  متابعة  المباراة،  جراء الإجراءات المعقدة من طرف عمال الشركة السالفة الذكر، في  حق  مواطني الجارة الشمالية للملكة؟، الغير متعودين على مثل  هاته الممارسات التعسفية في  بلدهم الأم، إذ يتم الاكتفاء  بغرامات  مالية، دون  حرمانهم من استعمال سياراتهم،  لقضاء أغراضهم المهنية  والشخصية.  كما تسبب  إجراء شركة(سوامجيك بارك)  في تأخر مجموعة من المشجعين الاسبان عن رحلتهم البحرية.

  وهو  ما اعتبره المتتبعون للشأن المحلي،  والرياضي، بمثابة ناقوس خطر،  على سمعة مدينة  طنجة، المعروفة بحسن  استقبال أهلها، لجل الزائرين إليها،  على مدار العام، بغض  النظر  على انتماءاتهم العرقية أو الجغرافية.

  وتأسيسا على ما سبق، يلزم على الشركة،  والجماعة الحضرية لطنجة،  توجيه اعتذار رسمي، للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،  والاتحاد الاسباني  للرياضة الأكثر شعبية في العالم، ولإدارة نادي  برشلونة واشبيلية.  مع العمل  على إيجاد حل لإشكالي المراحض  العمومية و(صابو) السيارات في الأشهر  القليلة  المقبلة، حتى يتسنى استضافة طنجة لملتقيات رياضية وفنية  وعلمية، بغية النهوض بالقطاع السياحي للمدينة.

 

عبد السلام العزاوي


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5