ads980-90 after header
الإشهار 1

اسدال الستار عن الرحلة الايكولوجية للدراج عبد الفتاح بلبركة

الإشهار 2



العرائش أنفو



اسدال الستار عن الرحلة الايكولوجية للدراج عبد الفتاح بلبركة



اسدل الستار الجمعة 9 غشت2018 عن المبادرة المتميزة للرحلة الايكولوجية التي قام بها الاستاذ عبد الفتاح بلبركة من العرائش حيت ربط بدراجته الهوائية شرق المملكة بغربها و تحديدا مسار الرحلة بدأ من مدينة وجدة شرق المملكة مرورا بالحدود مع الشقيقة الجزائر ثم مدينة السعيدية ، الناظور ، الحسيمة ، الجبهة ، السطيحات ، واد لاو ، تطوان ، طنجة ، اصيلا ، العرائش مسار مسافته 730 كلم قطعها الاستاذ الدراج عبد الفتاح بلبركة في ظرف 9 ايام .

و في لقاء لموقع العرائش أنفو معه اتناء حلوله بموقع ليكسوس الاثري بالعرائش  : قال الدراج عبد الفتاح بلبركة رحلتي هذه كانت تحت شعار الدراجة الهوائية دعامة للسياحة الايكولوجية هي فلسفة اخرى السياحة الداخلية خاصة صيفا ليس البحر الوحيد هو المنفذ للتمتع و الهروب من حر الصيف بل هناك الجبل الوديان الغابات هذا الرباعي الايكولوجي في المدن التي مررت منها تستتمر واحدا او اثنين في تشجيع السياحة الداخلية ، هنا بالعرائش نجد البحر الغابة الجبل و النهر ما ينقص هو كيف يمكن اشعاع هذا الرباعي خارج العرائش لتشجيع السياحة الداخلية فكل عنصر له عشاقه …

وبخصوص  التهييئ للرحلة يقول الدراج عبد الفتاح بلبركة : رحلتي هذه هي امتداد لرحلات السنة الفارطة من خلال تجربة الرحلتين الاخيرتين لابد من وضع شعار للرحلة مع برنامج محكم يتضمن المسار المبيت التغذية التوقف للراحة و ميزانية الرحلة و لوجيستيكها من ملبس عتاد الصيانة للدراجة هاتف التواصل مع شاحن و ايضا powerbank sollaire ارقام هواتف للتواصل ادوية ومصباح للخيمة من نوع مولد بمدورة dynamo avec manivelle ، كل هذا بعد الخضوع لتدريب على صبانة الدراجة ومعرفة التشوير الطرقي اساسي جدا خاصة داخل المدن ، بالنسبة لحمولة الدراجة يقول الدراج عبد الفتاح بلبركة : 60% من العتاد فوق العجلة الخلفية و 40% فوق العجلة الامامية ثم دراية بتوظيف دوالب الدراجة الخلفية مع الامامية في علاقة لتخفيض السرعة او الرفع منها …

و في سؤال أخر له عن الرسالة التي يريد أن يوصلها برحلته هذه أجاب الدراج عبد الفتاح بلبركة : الرغبة و العزيمة الناتجين عن احساس توصلا للمبتغى رغم كل الصعاب.

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5