"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         المضيق تحتفل بأبطالها الدوليين بعد حصولهم على المرتبة الثالثة باسبانيا             الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالقصر الملكي في الرباط             إفلاس أكبر شركة للحليب بشمال المغرب بسبب إضرابات العمال             أرباب المقاهي والمطاعم بطنجة يتدارسون جملة من مشاكل القطاع             تنظيم ندوة علمية حول كتاب الحركة الوطنية بالقصر الكبيرللمؤرخ محمد الصمدي             جمعية المغاربة بفرنسا تدين نسف البلطجية المخزنية للندوة حول حرية التعبير             تقاسم نتائج الدراسة الميدانية حول تطبيق المقتضيات الدستورية والقانونية للمشاركة الديمقراطية بالمغرب             طعن في مباراة توظيف أستاذ في جامعة طنجة على مكتب أمزازي             الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة             رسالة مظالم إلى رئيس الجمهورية الفرنسية             الحزب الاشتراكي الموحد بفرنسا يدين الهجوم على ناشطي جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في المغرب             فرع الاشتراكي الموحد بهولندا يشارك في مسيرة بروكسيل لدعم معتقلي الحراك الشعبي بالريف             سلة العرائش تواجه المغرب الرباطي             برنامج حافل بالابداعات الشعرية لجمعية النسيم للثقافة و الإبداع بلالة ميمونة             نقابة ارباب نقل المستخدمين لحساب الغير تحتج أمام المديرية الاقليمية للدرك الملكي بالعرائش             المدير الإقليمي بالعرائش يستقبل البطل العالمي في رياضة الباراتكواندو محمد عاطف             النقيب نورالدين المساوي: تحرير العقود هو اختصاص المحامين بقوة القانون             المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة تحتضن ايتي داي IT Day في نسخته الخامسة             بالصور : مؤسسة الأعمال الأجتماعية للتعليم فرع العرائش ينظم قافلة طبية             وفاء الغرايب الطنجاوية الإطار والمدرب الوطني التي تشق طريقها نحو النجاح             شرطي من فرقة الصقوريتعرض لعملية دهس بشارع باستور             رئيسة رابطة كاتبات المغرب بالعرائش الكاتبة سعاد الوليدي            سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي            فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي            غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي            الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

رئيسة رابطة كاتبات المغرب بالعرائش الكاتبة سعاد الوليدي


سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي


فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي


غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي


الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


تكلم وسوف أقول لك من أنت


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


رسالة مفتوحة إلى منظمي مهرجان طنجاز لإلغاء المشاركة الإسرائيلية‎


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟

 
المحلية

المجلس الجماعي للعرائش ينهي اشغال الدورة العادية لفبراير 2019


الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالعرائش تنظم جمعا عاما تواصليا

 
مجتمع

تقاسم نتائج الدراسة الميدانية حول تطبيق المقتضيات الدستورية والقانونية للمشاركة الديمقراطية بالمغرب


نقابة ارباب نقل المستخدمين لحساب الغير تحتج أمام المديرية الاقليمية للدرك الملكي بالعرائش

 
الجهوية

المضيق تحتفل بأبطالها الدوليين بعد حصولهم على المرتبة الثالثة باسبانيا


عاجل. جمارك باب سبتة تطيح بمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه

 
روبورتاج وتحقيق

إفلاس أكبر شركة للحليب بشمال المغرب بسبب إضرابات العمال


وفاء الغرايب الطنجاوية الإطار والمدرب الوطني التي تشق طريقها نحو النجاح

 
الاقليمية

تنظيم ندوة علمية حول كتاب الحركة الوطنية بالقصر الكبيرللمؤرخ محمد الصمدي

 
الدولية

جمعية المغاربة بفرنسا تدين نسف البلطجية المخزنية للندوة حول حرية التعبير

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

لماذا نكتب ؟

 
الصحية والأسرية

عبد الاله المحبوب يؤطر ندوة تكوينية في مدونة الأسرة بمرتيل


الجمعية المغربية الشمالية لمرضى السيلياك وذوي الحساسية من الجلوتين تنظم الحفل السنوي

 
 

النباح بين الدارج والفصيح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2018 الساعة 32 : 19


العرائش أنفو


النباح بين الدارج والفصيح

محمد إنفي

لقد أحيى وجود بضع كلمات بالدارجة المغربية في كتاب اللغة العربية المخصص للسنة الأولى ابتدائي (إذا لم تخني الذاكرة) الجدل حول اللغة العربية والدارجة المغربية، فيما يخص لغة التدريس. ويبدو، من خلال بعض المؤشرات، أن هذا الجدل مرشح لمزيد من الحدة ومن الانزلاقات التعبيرية التي تتنافى وأخلاقيات الحوار وقواعد تدبير الاختلاف.

لا أزعم أنني متتبع جيد لهذا الجدل. وقد فسرت أسباب عدم تفاعلي معه في مقال سابق بعنوان " عن الجدل الدائر حول اللغة العربية والدارجة المغربية" ("تطوان بلوس"، 10 شتنبر 2018). وتأتي تطورات هذا الجدل والأبعاد التي اتخذها لتعطي الحق للذين يرون أنه مفتعل بقصد إلهاء الناس عن المشاكل الحقيقية (وما أكثرها !!!)التي يعرفها القطاع (وكذا البلاد).

وما كنت لأعود للموضوع لولا عمود "كسر الخاطر"  للصحافي والأديب، الأخ  والصديق عبد الحميد جماهري الذي كتب مقالا بعنوان مثير، يحيل على ما وصل إليه النقاش حول هذا الموضوع من ترد وسقوط وما لحق الخطاب من تدن وسفاهة: "سؤال فلسفي في المغرب: هل النباح دارج أم فصيح؟"(جريدة "الاتحاد الاشتراكي"، 18 شتنبر 2018)، مستهلا إياه بالقول: " لنتفق أولا: الكلاب لا تصنع فرصا جيدة للحوار ولا للنقاش حول الأشياء الضرورية.."، مضيفا: "النباح لا يكون دارجا ولا يكون فصيحا. النباح، نباح فقط !".

قد أكون أدركت الطبيعة "الفلسفية" الساخرة للسؤال وحصلت عندي القناعة بعمقه؛ لكن إشكالية الهوية اللغوية للنباح، تبقى، في نظري المتواضع، قائمة رغم لغة الحسم التي تحدث بها الأستاذ عبد الحميد جماهري؛  ذلك أن النباح، كما هو معلوم، هو تعبير غريزي عن الشعور بالتهديد؛ وهو، بذلك، إعلان، بـ"لغة الكلاب"، عن القدرة على الدفاع عن الحمى أو، على الأقل،  إظهار هذه القدرة. كما يمكن للنباح أن يكون ردا على نباح آخر، استشعر خطرا، فأطلق تحذيرا، فتجاوبت معه كل الكلاب الموجودة بالمنطقة (النباح الجماعي) التي يُسمع فيها ذاك النباح. ويمكن أن يكون للنباح معان أخرى، مثل التعبير عن الرضا أو الخوف أو الجوع أو العطش، الخ. وفي كل حالة، يكون للنباح نبرة معينة، تسمح بتحديد مستوى حدة أو ضعف هذا النباح؛ وبالتالي، تحديد مبناه ومعناه.

ورغم أن النباح يبقى نباحا، بغض النظر عن نبرته، فإنه، باعتباره ذا معنى وذا رسالة، يتحول إلى "خطاب" له سياق وله مرسل ومستقبِل. ولهذا الأخير أن يستقبل "الرسالة" باللغة التي تناسبه وحسب فهمه الخاص لهذه الرسالة.  وفي وضعنا المغربي الحالي، يمكن، حسب السياق، أن يُستقبل النباح ويُفهم (كرسالة) بإحدى اللغتين الرسميتين للبلاد (العربية أو الأمازيغية، أو بهما معا) أو باللغة الدارجة.

وقد يحتاج المستقبِل إلى الاستنجاد بالبلاغة؛  ذلك أن للنباح استعمال مجازي أيضا؛ وهو ما جعله مصدرا لكثير من الأمثال والحكم بجل (حتى لا أقول بكل) لغات العالم. وفي وضعنا المغربي (وحتى المغاربي)، لا أتصور أمثالا أو حِكما حول النباح (وغيره)- سواء ترجمت عن اللغات الأخرى أو نبتت أو استنبتت في البيئة المحلية- خارج اللغة العربية الفصيحة أو الدارجة وخارج الأمازيغية.   

لكن المثير، هو أن يجد النباح مكانا له في الجدل الدائر بين دعاة استعمال الدارجة في التعليم وبين الرافضين لهذه الدعوة باسم اللغة العربية الفصحى. ومن مفارقات هذا الجدل، أن يستنجد متزعم هذه الدعوة بمثال عربي(ينسب إلى الإمام الشافعي) فصيح ومشهور("القافلة تسير والكلاب تنبح")، فيتم الرد عليه، "رسميا"، من طرف رئيس الحكومة باللسان المغربي الدارج ("حنا للي خاصنا نقولوها ليه").

يبدو أن السيد نور الدين عيوش من هواة "البوليميك"؛ لذلك تجده يحشر أنفه في مواضيع إشكالية، أحيانا لا تعنيه في شيء، كما هو الشأن في الجدل الحالي. فهو ليس مؤلفا للكتاب الذي تسبب في هذا الجدل؛ وليست له أية مسؤولية رسمية، في اعتقادي، تخول له حق الدفاع عن إقحام كلمات بالدارجة في الكتاب المدرسي المعني.

وتُبين تطورات الجدل بين الفصحى والدارجة أن عيوش لا يقبل الانتقاد من قبل معارضي الدارجة في التعليم. ولم يجد، للرد على منتقديه، سوى المثل القائل: "القافلة تسير والكلاب تنبح". لقد اختار، من أجل "الترافع" عن مشروعه (التدريس بالدارجة) "لغة النباح" بالفصيح، فنزل بالنقاش إلى الحضيض، بدل أن يسمو به. وقد تم الرد عليه بنفس اللغة (لغة النباح)، لكن باللسان المغربي الدارج، خاصة على صفحات الفايسبوك. وهذه مفارقة، كما أسلفت. وهي تبرز، إلى حد ما، مدى تعقيد الوضع اللغوي ببلادنا، والذي لا يزيده النباح، بمعناه المجازي، إلا غموضا وتعقيدا؛ بحيث يمكن القول بأن دعاة التدريس بالدارجة، خاصة الغلاة منهم، "ينبحون" بالفصحى وخصومهم المتشبثون باللغة العربية الفصيحة "ينبحون" بالدارجة. ألا يدعو هذا الأمر إلى ترك الشأن بين يدي أهله بدل استسهال القضية والانخراط في "النباح الجماعي"؟       

شخصيا، لا زلت عند رأيي بكون "نقاش مثل هذا الموضوع الجدي والهام [موضوع لغة التدريس] يحتاج إلى أهل الاختصاص". وأعني بهم "علماء اللغة (أو اللسانيين) وعلماء البيداغوجيا (أو علماء التربية)، وكذا المتخصصين في علم الاجتماع وعلم النفس الاجتماعي..."("تطوان بلوس"، 10 شتنبر 2018).

ولا أعتقد أن عيوش يتوفر، علميا، على ما يجعله من أهل الاختصاص. فما هو معروف عنه أنه يشتغل بالإشهار. وعضويته بالمجلس الأعلى للتعليم لا تعطيه الحق في أن يخوض، خارج هذه المؤسسة، في قضية بهذا الحجم وهذه الخطورة. كما أن الكثير من منتقديه ليسوا أحسن منه حالا، لا على مستوى أخلاقيات الحوار ولا على مستوى فن قبول الاختلاف.

خلاصة القول، أعتقد أن تبادل السب والشتم (أو بالأحرى النباح) بين دعاة التدريس بالدارجة وأنصار الفصحى، يقوم دليلا على غياب المناعة الأخلاقية لدى الطرفين؛ وهو ما لا تستسيغه لا الدارجة ولا الفصحى (وقد أعود لهذا الموضوع مستقبلا).    

مكناس في 25 شتنبر 2018







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بحر المحبة

مع قهوة الصباح

مسلسل العبث في بلاد العجب

أسياد الكرة

الكلاب الظالة تغزو احياء العرائش + الصور

الاحتفاءالمميزبالعرائش باصدارالدكتورمحمد سروحول النظروالتجريب في الطب الاندلسي بين ابن رشد وابن زهر

كلية الآداب بتطوان تحتضن لقاء علميا وفاء لروح عبد الله المرابط الترغي

مقام القول : نجاح النشاط الدولي حول الاسلاموفوبيا بامستردام بحضور ممثلي كل الاديان

ذاكرة العرائش تاريخ يشد بعضه الى بعض ومسؤولية وطنية

القائد الذي احتل العرائش و القصر الكبير و انتحر تحت أقدام الخطابي

اللقاء التشاوري الأخير حول وثيقة التصميم الاستراتيجي للسياحة بالعرائش

ملصق فيلم ماكس المجنون للمخرج جورج ميلرساهم في سينيفيليتي

النباح بين الدارج والفصيح





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


دفاعا عن انسانية الانسان


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالقصر الملكي في الرباط


الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة

 
الإقتصادية

أرباب المقاهي والمطاعم بطنجة يتدارسون جملة من مشاكل القطاع


المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة تحتضن ايتي داي IT Day في نسخته الخامسة

 
الثقافية

برنامج حافل بالابداعات الشعرية لجمعية النسيم للثقافة و الإبداع بلالة ميمونة


مروة الأطرش تتألق في العرض المسرحي اليوم الاخير بالقاهرة

 
رأي وحوار

بمناسبة ذكرى رحيل الرفيق أيمن المرزوقي اليوم تكتمل ستة أعوام (6)


جمارك باب سبتة تضبط 14.5 كلغ من مخدر الشيرا

 
الرياضية

سلة العرائش تواجه المغرب الرباطي


الظلم و الأخطاء التحكيمية .. يهددان مصير نادي سوق الطلبة لكرة القدم

 
أقلام حرة

المنشار : شخصية سنة 2018..!


رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي

 
التعليمية

طعن في مباراة توظيف أستاذ في جامعة طنجة على مكتب أمزازي


المدير الإقليمي بالعرائش يستقبل البطل العالمي في رياضة الباراتكواندو محمد عاطف