"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         المضيق تحتفل بأبطالها الدوليين بعد حصولهم على المرتبة الثالثة باسبانيا             الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالقصر الملكي في الرباط             إفلاس أكبر شركة للحليب بشمال المغرب بسبب إضرابات العمال             أرباب المقاهي والمطاعم بطنجة يتدارسون جملة من مشاكل القطاع             تنظيم ندوة علمية حول كتاب الحركة الوطنية بالقصر الكبيرللمؤرخ محمد الصمدي             جمعية المغاربة بفرنسا تدين نسف البلطجية المخزنية للندوة حول حرية التعبير             تقاسم نتائج الدراسة الميدانية حول تطبيق المقتضيات الدستورية والقانونية للمشاركة الديمقراطية بالمغرب             طعن في مباراة توظيف أستاذ في جامعة طنجة على مكتب أمزازي             الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة             رسالة مظالم إلى رئيس الجمهورية الفرنسية             الحزب الاشتراكي الموحد بفرنسا يدين الهجوم على ناشطي جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في المغرب             فرع الاشتراكي الموحد بهولندا يشارك في مسيرة بروكسيل لدعم معتقلي الحراك الشعبي بالريف             سلة العرائش تواجه المغرب الرباطي             برنامج حافل بالابداعات الشعرية لجمعية النسيم للثقافة و الإبداع بلالة ميمونة             نقابة ارباب نقل المستخدمين لحساب الغير تحتج أمام المديرية الاقليمية للدرك الملكي بالعرائش             المدير الإقليمي بالعرائش يستقبل البطل العالمي في رياضة الباراتكواندو محمد عاطف             النقيب نورالدين المساوي: تحرير العقود هو اختصاص المحامين بقوة القانون             المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة تحتضن ايتي داي IT Day في نسخته الخامسة             بالصور : مؤسسة الأعمال الأجتماعية للتعليم فرع العرائش ينظم قافلة طبية             وفاء الغرايب الطنجاوية الإطار والمدرب الوطني التي تشق طريقها نحو النجاح             شرطي من فرقة الصقوريتعرض لعملية دهس بشارع باستور             رئيسة رابطة كاتبات المغرب بالعرائش الكاتبة سعاد الوليدي            سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي            فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي            غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي            الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

رئيسة رابطة كاتبات المغرب بالعرائش الكاتبة سعاد الوليدي


سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي


فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي


غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي


الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


تكلم وسوف أقول لك من أنت


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


رسالة مفتوحة إلى منظمي مهرجان طنجاز لإلغاء المشاركة الإسرائيلية‎


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟

 
المحلية

المجلس الجماعي للعرائش ينهي اشغال الدورة العادية لفبراير 2019


الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالعرائش تنظم جمعا عاما تواصليا

 
مجتمع

تقاسم نتائج الدراسة الميدانية حول تطبيق المقتضيات الدستورية والقانونية للمشاركة الديمقراطية بالمغرب


نقابة ارباب نقل المستخدمين لحساب الغير تحتج أمام المديرية الاقليمية للدرك الملكي بالعرائش

 
الجهوية

المضيق تحتفل بأبطالها الدوليين بعد حصولهم على المرتبة الثالثة باسبانيا


عاجل. جمارك باب سبتة تطيح بمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه

 
روبورتاج وتحقيق

إفلاس أكبر شركة للحليب بشمال المغرب بسبب إضرابات العمال


وفاء الغرايب الطنجاوية الإطار والمدرب الوطني التي تشق طريقها نحو النجاح

 
الاقليمية

تنظيم ندوة علمية حول كتاب الحركة الوطنية بالقصر الكبيرللمؤرخ محمد الصمدي

 
الدولية

جمعية المغاربة بفرنسا تدين نسف البلطجية المخزنية للندوة حول حرية التعبير

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

لماذا نكتب ؟

 
الصحية والأسرية

عبد الاله المحبوب يؤطر ندوة تكوينية في مدونة الأسرة بمرتيل


الجمعية المغربية الشمالية لمرضى السيلياك وذوي الحساسية من الجلوتين تنظم الحفل السنوي

 
 

نزيف وطن


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 شتنبر 2018 الساعة 39 : 01


العرائش أنفو



نزيف وطن

 

بقلم : يونس القادري

 

لطالما تغنت الأوطان بشبابها وهمست للمستقبل أنهم سر ازدهارها وتميمة بقائها وإستمراريتها 

على اعتبار أن هذه الفئة هي العمود الفقري الذي لا يمكن الاستغناء عنها في أي مجتمع ، فالشباب يعبر عن خصائص تتمثل أساسا في القوة والحيوية  والطاقة ، والقدرة على والتحمل و الإنتاج .

فهم الفئة الاجتماعية الأكثر طموحا في المجتمع ، وعملية التغيير والتقدم لا تقف عند حدود بالنسبة لهم ، فهم أساس التّغيير والقوّة القادرة على إحداثه ، لذلك يجب أن يكون استقطاب طاقاتهم وتوظيفها أولويةَ جميع المؤسسات و المجموعات الاجتماعيّة التي تسعى للتّغيير إن وجدت في مجتمعاتنا .

 

 فالشباب هم الفئة الأكثر تقبلا للتغيير ،  ممّا يجعل دورهم أساسي في إحداث التغيير في مجتمعاتهم

لكن رغم أهمية هذه الأدوار والخصائص التي تمييز هذه الفئة المجتمعية إلى أن الملاحظ اليوم في وطني العزيز هو تنامي عديد الظواهر  التي تكرس لقطيعة حقيقية بين هذا الفئة المجتمعية ودينامكية المجتمع ككل ...

 

فكما هو معلوم أن الشباب المغربي اليوم كان ولازال يطمح لبناء وطن يتسع للجميع ، يكرس مفهوم الوطن القادر على إستعاب طموحاته والتجاوب مع تطلعاته  لكن  الواقع يؤشر على عديد المؤشرات السلبية التي تعبر عن رفض هذه الفئة للسياسات العمومية المنتهجة من طرف الدولة وتجلى هذا الرفض في انخراط الشباب المغربي في ردود فعل اجتماعية تتراوح بين قيادة الحركة الاحتجاجية

 التي تعرفها بلادنا مند عقود إلى انجرافه في تيارات الراديكالية المتطرفة المتنامية في منطقتنا العربية بسب ما توفره حالة اليأس الاجتماعي والهشاشة الاقتصادية التي تعرفها هذه الفئة من بيئة حاضنة تسهل عملية استقطابهم إلى هذه المستنقعات الدموية  ، وصولا إلى موجات الهجرة الشرعية وغير الشرعية التي تجتاح المغرب لتعبر عن حالة من انسداد الأفق في وطننا العزيز ، مما يطرح عديد الأسئلة عن واقع ومستقبل وطن يجر خلفه نزيف شبابه على عدة جبهات بدءا من طوابير العاطلين المحتجة في العاصمة الرباط وكل بقاع المملكة مرورا بدماء الشباب المغرر بهم في العراق وشام وغيرها من بؤر الإرهاب المشتعلة عبر العالم وصولا إلى ألاف الشباب المغربي الذي اختار ركوب المجهول للعبور لضفة الأخرى أو الموت في أحضان المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط .  

 

 هذا ما يجعلنا نبحث في الاسباب و ذلك للمساهمة في وضع الحلول و ليس لإيجاد التبريرات لهاته الجرائم التي ترتكب في حق شباب المغربي بشكل مباشر عبر سياسات عمومية أتثبت قصورها عن تقديم إجابات حقيقية عن المعاناة الاجتماعية والاقتصادية التي يتخبط فيها الشباب لعقود من الزمن ،  فكل يوم تتعرض هذا الفئة الاجتماعية لأبشع صور العنف الرمزي الممارس من قبل أجهزة ومؤسسات الدولة والهيئة الدائرة في فلكها من أحزاب ونقابات التي أضحت من وجهة نظر الكثير من الشباب مجرد هيئة مفرغة من محتواها وأدوارها مما دفع بالكثير منهم " أي الشباب "  إلى اختيار مسارات أقل ما يمكن القول عنها أنها ضياع ونزيف غير مبرر لطاقات هذا الوطن  كما تم توضيح دلك سابقا ...

 

فالشاب المغرب البسيط اليوم يجد نفسه منذ خطواته الاولى في الحياة  حبيس دوامة تحصيل الامور المعاشية و هي دائرة مفرغة لا نهاية لها ، و يوما بعد يوم يكرس لديه المجتمع الرغبة في تحصيل المادة و توابعها ، و مع هذا الضغط المتواصل يجد الشاب نفسه أمام نفق مسدود و يعلن عجزه عن تحقيق تلك المطالب المعيشية البسيطة حتى صار الحديث عن الحقوق الأساسية البسيطة من قبيل النوادر و الطرائف في المقاهي و الملتقيات الشبابية بل درب من دروب المحال ...  

 

حينها يحاول ذلك الشاب العاجز البحث عن الحلول وسط هذا التيه و لا يلقى عندها إلا المزيد من التجاهل و الاحتقار الذي تجلى في مشاهد كان أبطالها مسؤولين هذا الوطن ، بدءا من مهزلة النجاة مرورا بمآسي جرادة والحسيمة وصولا إلى تصريحات مهينة تمس بكرامة شعب بأكمله وغير ذلك الكثير ... و إذا سعى لرفع صوته و التعبير عن مطالبه فمصيره بين القمع و التهميش ... ...

 

فيصبح الظلم واقعا يعيشه الشاب بكل تفاصيله وتجلياته و يزداد ذلك الإحساس الداخلي الغاضب على البلاد التي يراها ترفضه و تمعن في قهره رغم حبه لها ...

فيصير هذا العقل المشحون فريسة سهلة امام أكثر الافكار راديكالية  تطرفا من جهة وتسافر أحلامهم  لترتبط بآمال بعيدة عن الوطن ولو كان طريق تحصيله ركوب قوارب الموت او الارتماء في أحضان الانحراف والجريمة من جهة أخرى لتصبح المعادلة هي مواجهة التطرف بالتطرف  والتهميش بالهروب أو الانزواء ...

فالتطرف والتهميش الاول هو الصانع الحقيقي للإرهاب والانحراف وموجات الهروب الجماعية التي ينخرط فيها شبابنا اليوم  فهما أصل الداء الذي علينا محاربته ...!

 

فمحاربة هذه الظواهر التي تفترس اليوم شباب أمتنا  سواء كانت تطرفا أو انحراف أو اختيار ركوب أمواج المجهول اضحي ضرورة لا مفر منها لوقاية مجتمعاتنا من هذه الظواهر السلبية التي تكبح وتعطل دينامية تطور المجتمع و لهذا وجب على صانعي القرار في بلادنا نهج مقاربة بديلة تنبني على تكريس قيم بديلة تقوم على العدل و المساواة و فتح الافاق أمام الشباب فلا يكون الفقر و البطالة مصيرا محتوما لا مفر منه ... كذلك رفع الوصاية عن عقل و لسان الشباب و إتاحة الفرص أمامه للتعبير بكل حرية عن طاقاته ومقترحاتهم البناءة في مسار ودينامية التغيير المجتمعية فلا يكون اليأس رفيقهم الابدي ....

 

 

و أخيرا هذه السطور ما هي إلا  محاولة لتحريك مياه يستمتع كثيرون بركودها وإبعاده الشباب المغربي عن مراكز القرار ممن امتهنوا الشأن العام ، ليس بهدف خدمته وإنما للأسف الاسترزاق بواسطته ومراكمة ثروات بدون وجه حق  دونما اعتبار للمستقبل الوطن ومعاناة أبنائه ، وفي الأخير يمكن القول أن هذه الأمة لن تنبعث من رمادها إلا بإعادة الاعتبار لهذه الفئة الاجتماعية وتمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ،  لبعث حلم وطن نادى به شباب أمتنا المغربية مند فجر الاستقلال ، رحيم بكل أبنائه عسى أن يلحق هذا الوطن بالركب الأمم التي تحترم إنسانية مواطنيه وهو الأمر الذي سيبقى بعيد المنال إن لم يتم مراجعة منهجيات التعامل مع قضايا الشباب على اعتبار أن هذه الفئة هي محرك التغيير ووقود إزذهار وتقدم الأمم . 

 







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



جسد من بقايا المبادرة ؟؟؟بقلم الكاتب عبد المالك يشو

المخرج عبد السلام الكلاعي يكتب عن قرار منع فيلم “الخروج، آلهة و ملوك” للمخرج ريدلي سكوت

التفاح الذهبي اخر نص زجلي لعبد السلام السلطاني

ذكرى 20 فبراير المجيدة

العرائش أنفو : سلام يحارب المنكر و يضرب مؤخرات النساء

عفا الله عما سلف في جلسة سرية 11- حكامة التقسيط .

حوار مع الكاتب عبد الخالق نجمي حول الصحافة والنشر والترجمة

احتدام الصراع على الصعود والهبوط في بطولة القسم الأول هواة

خير اللباس ما قل و دل

حاذث طريف لدراجة ثلاثية العجلات بالعرائش

مدرسة المهدي بن تومرت بالعرائش تبدع في ذكرى تخليد تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال بالقصر الكبير

النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني تخلد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عزيز الرباح يستعرض المشاريع المهيكلة لقطاعي التجهيز والنقل بالعرائش

ندوة ‘‘المشاركة السياسية للشباب لبنة أساسية لدعم المشروع الديمقراطي التنموي‘

اللقاء الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم بتطوان يصدر بيانا ختاميا

العربي رزين يكشف في حفل تكريمه طلبه للملك لزيارة العرائش

المخرج عبد السلام الكلاعي يكتب عن قرار منع فيلم “الخروج، آلهة و ملوك” للمخرج ريدلي سكوت

بوغالب يوضح الخطوات التنظيمية لهيكلة النقابة الوطنية للتعليم بالعرائش ويرد على الاتهامات

مجلس الفرع النقابي يدعوالمكتب الوطني إلى تصحيح الوضع التنظيمي للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) بالعرا

تجميد مكتب الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم بالعرائش





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


دفاعا عن انسانية الانسان


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالقصر الملكي في الرباط


الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة

 
الإقتصادية

أرباب المقاهي والمطاعم بطنجة يتدارسون جملة من مشاكل القطاع


المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة تحتضن ايتي داي IT Day في نسخته الخامسة

 
الثقافية

برنامج حافل بالابداعات الشعرية لجمعية النسيم للثقافة و الإبداع بلالة ميمونة


مروة الأطرش تتألق في العرض المسرحي اليوم الاخير بالقاهرة

 
رأي وحوار

بمناسبة ذكرى رحيل الرفيق أيمن المرزوقي اليوم تكتمل ستة أعوام (6)


جمارك باب سبتة تضبط 14.5 كلغ من مخدر الشيرا

 
الرياضية

سلة العرائش تواجه المغرب الرباطي


الظلم و الأخطاء التحكيمية .. يهددان مصير نادي سوق الطلبة لكرة القدم

 
أقلام حرة

المنشار : شخصية سنة 2018..!


رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي

 
التعليمية

طعن في مباراة توظيف أستاذ في جامعة طنجة على مكتب أمزازي


المدير الإقليمي بالعرائش يستقبل البطل العالمي في رياضة الباراتكواندو محمد عاطف