"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         شذرت مجنحة لمليكة جباري تحلق عاليا بين اروقة معرض الكتاب الدولي بالدار البيضاء             ليكسوس تحقق أول إنتصار في الجولة الأولى للبطولة الوطنية لكرة السلة             الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالقصر الكبير تتضامن مع أستاذ الثانوية المحمدية             جماعة قصر المجاز : رفع اللواء الأخضر الدولي للبيئة             الأستاذ أحمد الأصيلي في ذمة الله             الذكرى المئوية لتأسيس بناية التكوين             المرصد الدولي ينظم حفلا على شرف السيدة فاتو بنسودة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية             أحمد الركالة ينعي صديقه الحميم الطيب العسري             صور: وفاء العرائش يكتفي بالعادل امام جاره مدرسة العرائش             مؤلف ظاهرة الشعر الحديث في ضوء إشكالية التعليم والتعلم محور لقاء دراسي             الفن في خدمة التربية مع الفنان محمد المصباحي            أناروز تنظم أول استعراض لحفل رأس السنة الامازيغية بالعرائش            مداخلة الاستاذ عمر أقصري في ندوة الامازيغ والمواطنة بالعرائش            الفنان عبد المالك مراس على العود            البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي بالعرائش            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

الفن في خدمة التربية مع الفنان محمد المصباحي


أناروز تنظم أول استعراض لحفل رأس السنة الامازيغية بالعرائش


مداخلة الاستاذ عمر أقصري في ندوة الامازيغ والمواطنة بالعرائش


الفنان عبد المالك مراس على العود


البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي بالعرائش

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن

 
المحلية

عامل إقليم العرائش يعطي انطلاقة عملية رعاية بدوار عنصر بن عبد الله بجماعة القلة


تخليد الذكرى السابعة لانطلاق حركة 20 فبراير بالعرائش+ البرنامج

 
مجتمع

المرصد الدولي ينظم حفلا على شرف السيدة فاتو بنسودة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية


أحمد الركالة ينعي صديقه الحميم الطيب العسري

 
الجهوية

جماعة قصر المجاز : رفع اللواء الأخضر الدولي للبيئة


الهيئة الاستشارية للشباب تنعقد بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

 
روبورتاج وتحقيق

فضيحة : المحسوبية و الزبونية بكلية العلوم بن مسيك بالدارالبيضاء‎


بالفيديو… أخطر مهنة في العالم على ارتفاع 2000 متر

 
الاقليمية

هل يتجه حزب المصباح باقليم العرائش الى رفع طعن جديد بحملة سيمو الانتخابية

 
الدولية

تقديم كتاب الإسلام والغرب والإعلام.. مصنع الخوف بمدريد

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

كان يامكان مناضل فأصبح لاعبا

 
الصحية والأسرية

جمعية الاحياء تفتتح اليوم الأول من دعم الصحة السلوكية بالعرائش+ صور وفيديو


الطبيب العسكري يفك اللغز اللذي حير الاطباء سبب انتفاخ بطن السيدة واختفاء الجنين

 
 

الدورة التكوينية للنهوض وتعزيز وحماية حقوق الانسان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2015 الساعة 15 : 13


 

"العرائش أنفو"

المداخلة الثانية حول العدالة الانتقالية بالمغرب يؤطرها محمد زهاري رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان


ركز محمد الزهاري رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان في المداخلة الثانية للدورة التكوينية للنهوض وتعزيز وحماية حقوق الانسان التي عقدت امس الاحد 15 فبراير بالمكتبة الوسائطية بالعرائش وحضرها نشطاء حقوق الانسان بجهة الشمال واطرها اعضاء من العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان. خلال الجلسة المخصصة للعدالة الانتقالية على هيئة الانصاف والمصالحة وأبرز فشلها في معالجة ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان .

وفي معرض التدخلات التي اعقبت العرض ابرز حسن علوض عضو المكتب المركزي للعصبة ان هيئة الانصاف والمصالحة اعتمدت جبر الضرر الفردي والجماعي والتجارب كلها فشلت بدليل تهميش عدد من المناطق التي عوقبت في الريف او المنطقة الشرقية كما فشل مطلب الية المحاسبة والعقاب مضيفا ان تجربة 2004 و2006 كانت جيدة ولكنها فشلت وان الضغوط الحقوقية الوطنية والضغط الخارجي دفع الى تجربة الانصاف والمصالحة . وتساءل ما الجدوى من تطبيق العدالة الانتقالية اذا كان بعض الجلادين في مناصب سامية ويتقلدون المسؤولية ولماذا وقعت هذه الانتهاكات و الدولة تتملص في اظهار الحقيقة في منطقة الريف وقضية بن بركة وعلى الظالم ان يعترف ويعتدر لكي يتحقق الانصاف والمصالحة.

وابرز باقي المتدخلين خلال فترة المناقشة ان العدالة الانتقالية جاءت بعد الحرب العالمية ولها ارتباط بالانتهاكات الحقوقية في تجارب اليونان والارجنتين وجنوب افريقيا واوروبا الشرقية والاسس التي ترتكز عليها هي اعادة الاوضاع بين افراد المجتمع لخلق مجتمع اكثر عدالة باليات متفق عليها من طرف الجميع. وان التجربة جاءت في المغرب كشكل للدولة لتبدأ مرحلة انتقالية بعد السكتة القلبية وذلك لتسوية الاوضاع الاقتصادية ونتائجها يشوبها غموض ومغالطات وبعد دستور 2011 مازالت القوى التي لها مصلحة في اسمرار الوضع القديم مستمرة وان الاحزاب قامت بانتهاكات جسيمة وعيها المحاسبة لتحقيق مبدا العدالة الانتقالية . وذهبت الى ان المؤسسة الرسمية مستمرة في غطرستها وان المؤسسات صورية من بينها المجلس الوطني لحقوق الانسان ورغم دستور 2011 واحذاث المجلس فانه اصبح عدوا للحركة الحقوقية ممتلة في الجمعية المغربية لحقوق الانسان والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان وان الانتهاكات لازالت مستمرة مع الاسلاميين باستمرار الاعتقال التعسفي والاختطاف ، ومن جهة اخرى فان التقرير الختامي ل2006 بالنسبة للدمج الاجتماعي للضحايا الذي اشتغلوا وتقاعدوا ومن عمل وتقاعد يتقاضى تعويضا هزيلا او رخصا للنقل اما جبر الضرر ل2008 من خلال عقد اتفاقية بين المجلس الاستشاري والاتحاد الاوروبي حول حفظ الذاكرة وتحويل السجون الى مزارات ومتاحف لم يتحقق اي شيئ من 2008 الى الان واعتبر المتدخل ان جبر الضرر الجماعي ليس حلا واصلاح المؤسسات التفاف على المطالب الاصلاحية للتغيير وان الصلاحيات كلها محتكرة في يد الملك وعلى النظام الاعتدار وليسالمؤسسة الرسمية للدولة. وان مبدا العدالة الانتقالية لايمكن ان يتحقق الا مع القطع مع ماضي الانتهاكات الدسيمة ودفن الماضي وهو مايقتضي اسئلة حول ضمان استمراريتها وطرح البدائل والاسسس الديمقراطية في تجربةالعدالة الانتقالية في المغرب.

وفي معرض تعقيبه ابرز المحاضر ان الاعتدار الذي هو توصية من توصية الانصاف والمصالحة ينطلق من الخطب الملكية وان التجربة المغربية استمرت في ظل استمرار المؤسسة الملكية وان التجربة لها خصوصياتها وان توصية المجلس الاستشاري لحقوق الانسان في 1999 بالعفو عن كل من قام بالمس بامن الدولة في حين ان الدولة مازالت لم تقدم الاعتدار كما ان الهيئة في جبر الضرر الجماعي تتملص من اظهار الحقيقة لان الحقيقة تمس شخصيات نافذة في هرم الدولة.


 







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



شباب العرائش يشتكي الحكم عمر الشداد لرئيس الجامعة المغربية لكرة القدم

هل يفوز شباب العرائش على اتحاد تاونات في لقاء القمة

منظمة الكشاف المغربي فرع العرائش تنظم الدورة التكوينية الاولى

شباب العرائش لكرة القدم يوقف زحف متصدر مجموعة الشمال اتحاد تاونات

شباب العرائش يطالب بفتح تحقيق في التحكيم

الرابطة المغربية للشباب من اجل التنمية والحداثة تعقد مجلسها الاداري

شباب العرائش يعود بهزيمة من وجدة ويتراجع في النتائج وسلم الترتيب

ليكسوس العرائش لكرة السلة يحقق فوزا ساحقا على نادي طلبة تطوان

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان تنظم دورة تكوينية لتعزيزالنهوض بثقافة حقوق الانسان

شباب العرائش والرشاد البرنوصي مواجهة تعد بالفرجة والحماس الكروي

منظمة الكشاف المغربي فرع العرائش تنظم الدورة التكوينية الاولى

النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعرائش تستعد لاطلاق الكرنفال الاول بالعرائش

الدورة التكوينية للنهوض وتعزيز وحماية حقوق الانسان

الدورة التكوينية للنهوض وتعزيز وحماية حقوق الانسان

الدورة التكوينية للنهوض وتعزيز وحماية حقوق الانسان

الدورة التكوينية للنهوض وتعزيز وحماية حقوق الانسان

مشاركة واسعة في الورشة التكوينية الثانية للتدوير استعدادا للكرنفال التربوي

ورشة تكوينية في فن تدوير الورق بالدار البيضاء

ورشة تكوينية في الصحافة والاعلام المدرسي بالقصر الكبير

العرائش أنفو : ورشة تكوينية جهوية في التربية البيئة بطنجة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

الذكرى المئوية لتأسيس بناية التكوين


النهج الديمقراطي يدعو الى إحياء ذكرى حركة 20 فبراير

 
الإقتصادية

أديداس العالمية تختار طنجة المتوسط منصة لتصدير منتجاتها


اندونيسيا أكبر اقتصاد جنوب شرق آسيا تشرع في مفاوضات تجارية مع المغرب

 
الثقافية

شذرت مجنحة لمليكة جباري تحلق عاليا بين اروقة معرض الكتاب الدولي بالدار البيضاء


مؤلف ظاهرة الشعر الحديث في ضوء إشكالية التعليم والتعلم محور لقاء دراسي

 
رأي وحوار

المصطفى سكم يحاور المحامية والكاتبة والمبدعة السورية ماسه بشار الموصلي


كلام في البلطجة السياسية: بنكيران نموذجا

 
الرياضية

ليكسوس تحقق أول إنتصار في الجولة الأولى للبطولة الوطنية لكرة السلة


الأستاذ أحمد الأصيلي في ذمة الله

 
أقلام حرة

رحيل إلى الماضي


مبدأ الكايزن

 
التعليمية

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالقصر الكبير تتضامن مع أستاذ الثانوية المحمدية


المؤسسات التعليمية بمديرية العرائش تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية