ads980-90 after header
الإشهار 1

جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق بخصوص انتهاكات رجال الشرطة ضد مواطن بسبب معتقده

الإشهار 2

العرائش أنفو




جمعية حقوقية تطالب  بفتح تحقيق بخصوص انتهاكات رجال الشرطة ضد مواطن بسبب معتقده

 

 طلبت الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية  من النيابة العامة ومدير الأمن الوطني  بفتح تحقيق بخصوص انتهاكات رجال الشرطة ضد مواطن بسبب معتقده وذلك اتر تولها بشكاية من مواطن يسكن بمدينة مراكش، يسمى عبد المطلب غفار حامل للبطاقة الوطنية رقم E240933 مزداد بتاريخ 1965/09/19.
 


واضافت الشكاية الذي توصلت الجريدة بنسخة منه ان  المواطن بدون بطاقة وطنية، ولا وثائق سيارة، بعد أن قام رجال أمن بسحبها منه، ورفضت مصالح الأمن الوطني استرجاعها، دون سند قانوني ورغم رفع دعوى قضائية في الموضوع.

وأضافت الجمعية أن  شكاية المعني بالأمر مرفوقة بأدلة من قبيل شكوى وضعها نائبه لدى وكيل الملك بابتدائية مراكش،صرح فيها أنه  أثناء محاولته الحصول على البطاقة الوطنية الجديدة، عرضه رجال الشرطة لتعذيب ما الحق به أضرارا جسدية على مستوى اليد والرجل والعين، وذلك يوم 15 ماي 2017

وتعرض المشتكي ووزوجته وأبناؤه الثلاثة للعنف في فضاء عـمومي من قبل مجهولين، مستعملين عبارات دينية مسيئة لهم، إلا أن الدائرة الأمنية رقم 6 الموجودة بحي يوسف بن علي (قرب المركب الرياضي) قامت بطردهم فورا ورفضت تسجيل أي محضر بخصوص الاعتداء الذي تعرضوا له في شتنبر 2018 على الساعة التاسعة مساء.

واضافت الجمعية أن  محامي المعني بالأمر لدى محاكم مراكش وضع حوالي 10 شكايات، تتعلق بمنعه من طرف سلطات وزارة الداخلية تسمية أبنائه بأسماء مسيحية، وتعرضه للعنف، وسحب الشرطة منه وثائق الهوية والسيارة، وتسخير مارقين لتهديده، دون أن تحرك المحاكم أي متابعة ضد المتهمين.

ودعا مكتب الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية، رئيس النيابة العامة، ومدير الأمن الوطني، التدخل لدى المصالح المعنية من أجل فتح تحقيق عاجل في الموضوع وطالبت  برفع هذه الخروقات وإعادته وثائقه الخاصة بالهوية.

 

 

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5