"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتكم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         القطار يدهس شابا بقنطرة واد المخازن بالقصر الكبير             بالصور ثانوية ليكسوس التأهيلية بالعرائش تحيي ذكرى المولد النبوي             مركز إيواء الأشخاص بدون مأوى بمرتيل يسدل الستار على أسبوعه الاول ويستمر للأسابيع المقبلة             مسجد طه الأمين بطنجة يحتضن حفلا دينيا متميزا             انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب شاينا تراد ويك موروكو             القصر الكبير : تفاصيل جريمة القتل بدوار معيزات بسوق الطلبة             الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العرائش تخلد الاعلان العالمي لحقوق الانسا ن             رسالة مفتوحة لوقف العدوان السّعوديّ على الشّعب اليمنيّ             مدينة تطوان تحتضن الملتقى الوطني الأول للشباب بمشاركة الهيئة الاستشارية للشباب بمجلس الجهة             لقاء تواصلي أسري بالثانوية الاعدادية محمد بن عبد الكريم الخطابي بالعرائش             هاني شاكر يغني بالعاصمة الاسماعلية مكناس في الدورة الثالثة من المهرجان السنوي + صور وفيديو             اختلالات سير مجلس المؤسسة بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بتطوان             جمعية ابتسامة لمرضى السيلياك تحتفل بمناسبة عيد المولد النبوي             مدينة المضيق على موعد مع حدث رياضي مهم             عادل الرايس والشعيبية بالبزيوي علوي رئيسان جديدان للباطرونا بالشمال             ليلة الاروقة بالعرائش وجوه عبد اللطيف بلعزيز او اختفاء المعنى الواضح             ألتراس الرجاء البيضاوي صوت الشعب وستراته الصفراء             الأستاذ عبد المجيد غميجة المدير العام للمعهد العالي للقضاء في ذمة الله             بالصور معصرة أضبار بنواحي الحاجب أكبر مشروع لإنتاج زيت الزيتون آلياً             يرشقه بحجر ويرديه قتيلا بحي المنار بالعرائش             جوهرة العرائش يستقبل في لقاء القمة فتيات اتحاد طنجة             سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي            فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي            غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي            الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي            ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

سهرة جبلية مع عبد السلام الساحلي


فلامينغو بمهرجان العرائش الدولي


غوانيات مع الفنانة دنيا باطمة بمهرجان العرائش الدولي


الندوة الصحفية لمهرجان العرائش الدولي


ندوة صحفية حول مباراة المغرب و البرازبل

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


عاجل :مقطورة في مؤخرة قطار تزيع عن السكة الحديدية بمدينة اصيلة بالصور والفيديو


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


تكلم وسوف أقول لك من أنت


رسالة مفتوحة إلى منظمي مهرجان طنجاز لإلغاء المشاركة الإسرائيلية‎


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


ج ب س يكشف خيانة زوجية بالدار البيضاء


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟

 
المحلية

تنسيقية جمعيات تجار العرائش تطالب بفتح تحقيق في قطع الماء و الكهرباء من طرف لاراديل


حزب الطلیعة باالعراٸش یتهم تکییف ملف نهب الرمال بشاطئ راس الرمل

 
مجتمع

القطار يدهس شابا بقنطرة واد المخازن بالقصر الكبير


مركز إيواء الأشخاص بدون مأوى بمرتيل يسدل الستار على أسبوعه الاول ويستمر للأسابيع المقبلة

 
الجهوية

مدينة تطوان تحتضن الملتقى الوطني الأول للشباب بمشاركة الهيئة الاستشارية للشباب بمجلس الجهة


اختلالات سير مجلس المؤسسة بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بتطوان

 
روبورتاج وتحقيق

بالصور معصرة أضبار بنواحي الحاجب أكبر مشروع لإنتاج زيت الزيتون آلياً


تفعيل مشروع انقاذالمدينة العتيقة للقصر الكبير اصبح مطلبا استعجاليا

 
الاقليمية

القصر الكبير : تفاصيل جريمة القتل بدوار معيزات بسوق الطلبة

 
الدولية

رسالة مفتوحة لوقف العدوان السّعوديّ على الشّعب اليمنيّ

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

لماذا نكتب ؟

 
الصحية والأسرية

الجمعية المغربية الشمالية لمرضى السيلياك وذوي الحساسية من الجلوتين تنظم الحفل السنوي


الحوار الأسري: مدخل لإصلاح أزمة القيم

 
 

الشيخ عبدالسلام بن مشيش : الرجل الصالح في عهد الدولة الموحدية (الجزء الأول)


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 نونبر 2015 الساعة 04 : 20


 الشيخ عبدالسلام بن مشيش : الرجل الصالح في عهد الدولة الموحدية(الجزء الأول)

بقلم المؤرخ عبد الحميد بريري

 

يعتبر الشيخ عبدالسلام بن مشيش نموذج للرجل الصالح في التاريخ المغربي ومثال يحتدى به في يومنا هذا . فهو ينتمي إلى جيل صنع حضارة الموحدين ومثل أخلاق الإسلام في الزهد والبعد عن الملاهي والمغريات التي تلهي الأمة على بناء القوة والمحافظة على الهوية الإسلامية والدفاع عنها مما يهدد بنيتها ووحدتها ويفتت لحمتها .  سأحاول من خلال هذا المقال إبراز شخصية الرجل الخلقية والظروف سوسيو-سياسة التي أحاطت بحياته التي غابت في التعاريف التي عرفت به ، غير مجتر للمواضيع التي كتبت حوله ، بالتأريخ له  وتسليط الضوء على الفترة التي عاصرها من تاريخ المغرب  وربطه بالمحيط الذي تواجد فيه لفهم الطريق الذي نهجه .

الظرف السياسي لحياته وموطنه  :

عاش الشيخ عبدالسلام بن مشيش المتوفى حوالي 623 هجرية / 1228 ميلادية وقيل 625    في العهد الموحدي (541 ه / 1146 م -  668ه / 1273 ) الذي يعتبر من أزهى العصور التي شهدها المغرب ، قيما ودولة وقوة ومنعة وثقافة وحضارة ، لا زالت تشهد على ذلك المعالم الأثرية والإنتاجات الفكرية في المغرب والأندلس ، وعاصر انتصار الأرك سنة 591 هجرية / 1195 أو 1196 ميلادية وهزيمة العقاب حوالي 608هجرية / 16 يوليوز 1212 ، وقد وصلته أصداء الأندلس التي التي بدأت تتداعى فيها منعة وقوة الدولة الإسلامية حيث كانت تتعرض لهجومات المماليك النصرانية رغم محاولات الموحدين إعادة هيبة المسلمين بها بسبب حياة المجون واللهو التي اضحت عليها وحرص الكنيسة الكاثوليكية على طرد المسلمين والقضاء على الإسلام بالأندلس . 

ولد الشبخ عبدالسلام حوالي  سنة 543 هجرية موافق 1148 ميلادية وقيل بين 559 و563  في جبل العلم بقبيلة بني عروس ، بالهبط الذي كان تنتمي إليه مدن عريقة كأصيلا وتشميس والعرائش وقصر عبدالكريم والبصرة وهي مدن عمرها الأدارسة أجداده وحكمها يحي الأول بن ادريس الثاني بعدما قسم أخوه محمد المغرب بين إخوته ، وبقيت ملجأ ومسكنا لهم احتموا به من اضطهاد موسى بن أبي العافية فائد العبيديين بالمغرب . و قد لايخلو اليوم بيت من بيوت هذا الإقليم لا ينتمي  أحد أفراده إلى النسب الإدريسي . وقبيلة بني عروس هذه ، سميت باسم جده سلام الذي كان عروسا يوم جاء السكان الأولون وبالخصوص أولاد الرواس وأولاد العافية واولاد بوحراث ... يطلبون من مزوار جدهم الأكبر الذي استقر في قبيلة سماتة استقدامه أحد أبنائه للعيش معهم تيمنا بشرفهم وبأنهم من أحفاد الأدارسة ، فاختار لهم إياه دون باقي أبنائه وبذلك أصبحت تسمى القبيلة بحالته التي كان عليها :عروس . كما أن برابرة بني عروس كما ذكر ابو القاسم الزياني هم الذين أسسوا مدينة على الضفة اليسرى لنهر اللوكوس وهي التي ستحمل إسم العرائش فيما بعد ، واتخذها ادريس الثاني منطلقا لأسطوله البحري الناشئ في المحيط الأطلسي .(1)

حكم المغرب خلال فترة حياته سلاطين عظام يحبون العلم والعلماء والأتقياء والصالحين بدءا من المهدي بن تومرت القائم بدعوة الموحدين الذي درس علم الحديث وعلم الكلام في الشرق متخلقا بقول الحق لا يخاف لومة لائم ، ناهيا عن كل منكر شاهده ، وعاد إلى المغرب هو وتلميذه عبدالمومن بن علي من المغرب الأوسط حيث تأثر بمذهبه ، ويوسف بن علي الفيلسوف والمجالس للفلاسفة كابن طفيل وابن رشد  . وأبرزهم على الإطلاق يعقوب المنصور السلطان الصالح والعادل الذي كانت له علاقة ود ومحبة مع الأولياء والمتصوفة والفقهاء وعلماء الحديث  الذين تكاثروا فيغدق عليهم بالعطاء ويكرمهم ويطلب منهم الدعاء له ويدعوهم لمجلسه ويتبرك بهم ويزورهم ويشهد جنائزهم . وذكر ذلك محمد الشريف(2)  في كتابه ناقلا لشهادة عبدالواحد المراكشي حيث يقول  : " وانتشر في أيامه الصالحين والمتبتلبن وأهل علم الحديث صيت ، وقامت لهم سوق ، وعظمت مكانتهم ومن الناس ، ولم يزل يستدعي الصالحين من البلاد ويكتب إليهم يسألهم الدعاء ، ويصل من يقبل صلته منهم بالصلات الجزيلة وأضاف أيضا عن صاحب روض القرطاس أن المنصور : " كان يشهد جنائز الفقهاء والصلحاء والفضلاء وأجرى على أكثرهم الإنفاق من بيت المال " . وفي حياته وقعت معركة الأرك التي كانت حدثا بارزا في الغرب الإسلامي وانتصارا مذويا على ما كان يخطط له النصارى من طرد المسلمين من الأندلس مبكرا . و يصف ابن عذرى أصداء هذه المعركة في الأوساط الشعبية قائلا : " جاءت هذه الوقعة هنيئة الموقع ، عامة المسرة كأكلة جائع وشربة عاطش ، فانست كل فتح بالأندلس تقدمها وبقي بأفواه المسلمين إلى الممات ذكرها " وأشرك المنصور في هذه المعركة فقهاء المغرب وصلحاؤه حسب ما ذكره ابن أبي زرع (3) . لكن بموت هذا السلطان سيدخل الغرب الإسلامي عهد جديد عهد اضمحلال  الدولة الإسلامية به وأفول نجمها حيث كانت معركة العقاب  ،التي تحالفت فيها المماليك النصرانية باستثناء ليون بدعوة من البابا وشارك فيها متطوعين فيهم الفرسان والمغامرين في الوقت ذاته كان الموحدون منشغلين بمتابعة فلول المرابطين في افريقية تحت قيادة أبرز قوادهم أبوسعيد الحفصي الذي غاب وهو الذي كان حاضرا في معركة الأرك ،حسب المؤرخين  بداية العد التنازلي للتواجد الإسلامي في شبه الجزيرة الإيبيرية وتوالت النكسات تلوى النكسات وسقوط قرطبة إحدى أكبر معاقل العلم بالأندلس . نكسة كانت لها وقع كبير على نفوس المغاربة والأندلسين خاصة ولم يمر على الإنتصار الكبير في الأرك إلا 17 سنة ، الشيء الذي انعكس ذلك على سلوك الناس وأبرز مظاهره ظهور النساك والعباد والمتصوفة وانزواء منهم للتبتل والخلوة .... وهو الأمر الذي استنتجه أحد المفكرين أن ايديولوجية التصوف نتاج أزمة . وبما أن الإنسان ابن بيئته كما هو معروف فلن يكون شيخنا بعيد من هذا ومنفصل تمام الإنفصال عن مجتمعه الإسلامي حاملا لهمه ومتبنيا لمشاكله . فلا غرابة أن نجده يتأثر بذلك وينزوي إلى العبادة في كهف مختتما حياته بعدما قسمها إلى مراحل  بين طلب العلم في الصغر والشباب وتربية الأبناء والجهاد في كهولته والتفرغ للعبادة في شيخوخته مختليا لظروف تكون هزيمة العقاب وتصدع الدولة بالأندلس وحال المسلمين بها إحدى أسبابها .

وقد اعتمد الطاهر اللهيوي في كتابه حصن السلام في اثبات جهاد الشيخ عبد السلام بسبتة نقلا عن عبدالحي الكتاني بوثائق عند هذا الأخير . فمن غير المستبعد إذن أن يكون الشيخ قد تأثر بهذه الهزيمة وهو الذي جاهد بالأمس وحقق النصر أو عاشه وفرح به للمسلمين فانزوى للتعبد (4) . هذا لا يعني أن الشيخ لم يعد يحتك بمحيطه وإنما كان حاضرا في مواجهة ابن أبي الطواجين الكتامي الذي أتى بمنكر عظيم وجلل وادعى النبوة فما كان من الشيخ إلا نهاه عما يفعل بالدليل والحجة الشيء الذي كان سببا في استشهاده دفاعا عن الحق من طرف أعوان الداعي . وبسبب هذا والطموح إلى الحكم يقول ابن خلدون وصلت إليه جنود من سبتة لمحاربته وقد " استفحل أمره لضعف الدولة إلى أن وصل إلى واد لو حيث قضي عليه " . ودفن الشيخ عبدالسلام في قمة جبل العلم والذي عثر على قبره الشيخ عبدالله الغزواني حين كان يقيم في قبيلة الأخماس قرب شفشان في بداية القرن العاشر الهجري .

   يتبع

 

(1)مجلة المليحة العدد الأول سنة  1997 مقال للدكتور جعفر بن الحاج السلمي تحت عنوان البحرية الادريسية ومرسى العرائش ص 34

2  استاذ التعليم العالي بجامعة عبدالمالك السعدي كلية الأداب مرتيل

(3) نصوص جديدة ودراسات في تاريخ الغرب الإسلامي لمحمد الشريف مجموعة البحث في تاريخ المغرب الأندلسي جامعة عبدالمالك السعدي مطبعة الحداد يوسف إخوان تطوان  الطبعة الأولى سنة 1996 . ص: 14

(4) حصن السلام بين اولاد مولاي عبدالسلام للطاهر اللهيوي ط / 1 سنة 1398 – 1978 دار الثقافة  ص : 301 فما فوق

      







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



مدرسة المهدي بن تومرت بالعرائش تبدع في ذكرى تخليد تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال بالقصر الكبير

وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عزيز الرباح يستعرض المشاريع المهيكلة لقطاعي التجهيز والنقل بالعرائش

مدرسة المهدي بن تومرت بالعرائش تحصل على الجائزة الجهوية لأندية القران الكريم والسيرة النبوية

بحارة العرائش يحتجون لتحقيق المطالب المهنية والاجتماعية

العربي رزين يكشف في حفل تكريمه طلبه للملك لزيارة العرائش

مسرح ليكسا بالعرائش يحيي الذكرى الاربعينية لرحيل الفنان المسرحي عبد العزيز الزبير

آلهة و ملوك و لجان الرقابة بقلم المخرج عبد السلام الكلاعي

المخرج عبد السلام الكلاعي يكتب عن قرار منع فيلم “الخروج، آلهة و ملوك” للمخرج ريدلي سكوت

حفرة بالشارع الرئيسي لتجزئة اسماعيل تفضح تقاعس الجهات المسؤولة

التفاح الذهبي اخر نص زجلي لعبد السلام السلطاني

مشاركة واسعة في الورشة التكوينية الثانية للتدوير استعدادا للكرنفال التربوي

ذكرى 20 فبراير المجيدة

فريق جوهرة العرائش يعود بقوة في البطولة

وداد طنجة ينتزع التأهل في كأس العرش من قلب ملعب شباب العرائش

شباب العرائش يتعتر بميدانه امام بلدية الخميسات :laracheinfo

العرائش أنفو : ديربي حوض اللوكوس بين النادي القصري وشباب العرائش بالعرائش

جوهرة العرائش يخسر للمرة الثانية على التوالي ومسؤولوه يتهمون التحكيم

ا ف س العرائش ينتزع فوزا مستحقا على المحيط الأصيلي

الشباب الاصيلي يلحق هزيمة قاسية بجوهرة العرائش

بالصور : مهرجان المرأة الا قليمي الأول بمدينة العرائش





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

بالفيديو حوار مع فقيه يصرع الجن ويتحدت اليه بمدينة العرائش


مشيج القرقري يرفض اهانة المجلس البلدي بالعرائش


عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


تكلم وسوف أقول لك من أنت


استفاد من إعادة الانتشار هو ومكتبه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك


من هو...؟

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

التفاصيل الكاملة لإطلاق القمر الاصطناعي الجديد


الملك محمد السادس يوجه خطابا بمناسبة الذكرى الـ 43 للمسيرة الخضراء

 
الإقتصادية

انطلاق الدورة الثانية للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب شاينا تراد ويك موروكو


اعلان عن افتتاح شركة أليانز لفرعها للتأمينات بمدينة العرائش

 
الثقافية

مسجد طه الأمين بطنجة يحتضن حفلا دينيا متميزا


هاني شاكر يغني بالعاصمة الاسماعلية مكناس في الدورة الثالثة من المهرجان السنوي + صور وفيديو

 
رأي وحوار

ألتراس الرجاء البيضاوي صوت الشعب وستراته الصفراء


على هامش لقاء جنيف أين الاحزاب المغربية من القضية الوطنية .؟

 
الرياضية

جوهرة العرائش يستقبل في لقاء القمة فتيات اتحاد طنجة


النادي الرياضي القصري ينتصر خارج القواعد

 
أقلام حرة

رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي


و خامسهم كلبهم ...!

 
التعليمية

بالصور ثانوية ليكسوس التأهيلية بالعرائش تحيي ذكرى المولد النبوي


لقاء تواصلي أسري بالثانوية الاعدادية محمد بن عبد الكريم الخطابي بالعرائش