ads980-90 after header
الإشهار 1

متعة الفشل

الإشهار 2

 

متعة  الفشل

عادل المغربي  اخصائي اجتماعي ل “العرائش أنفو”

المتعة من الفشل الفشل هو المتعة وليس التاعسة والفشل ليس نهاية الكون في الحياة ولولا الفشل ما كان النجاح ولكن الفشل متى يبقي فشلا ونكون من الفاشلين عندما نفكر فقط  في الفشل ولا نأخذ خطوة جديدة ولم نسأل انفسنا لماذا حدث الفشل وقبلنا علي انفسنا هذا الفشل، نكون فاشلين ، وهناك بعض الافكار التي تسيطر على البعض مثل انا لا اجرب مرة ثانية اوأن الامر صعب لتحقيق الحلم او تعبت من كثرة  الفشل او أعمل حسابا للناس وأقول سوف يتضحكون علي او كلمة صعب أن ابدأ من جديد.

 ولذلك اقول سبب كثرة الفشل هو غياب الخبرة  اكتسب خبرة والخبرة لها ثمن  ولكن المهم أن لا ننظر للخلف ولكن يجب ان ننظر الى الامام ولكن نحاول ان نتعلم من الخطا ولن نضع الخطأ ونجلس بجواره ولكن علينا أن نأخذ خطوة جديدة والفشل هنا مثل شخص وقع على الارض ، ماذا يجب عليه فعله ؟ هل هو النهوض أو طلب مساعدة الاخرين للنهوض ولكن الضروري هو أن  يريد  بنفسه الوقوف من جديد وأن لا يستمر في الركود علي الارض نفس الشيء في الفشل يجب ان نسأل انفسنا بعض الاسئلة (هل ممكن ان استغني  عن احلامي هل عندي القدرة علي الاستمرار هل الفشل نهاية التجربة ماذا لو بدأت من جديد بدا أن أستبق الحوادث بالفشل ولكن يجب ان نأخذ بعض الافكار الايجابية التي تساعد علي النهوض وعدم الاستسلام للفشل والتجربة ) ؟

كم من عالم حاول أكثر من مرة النجاح في التجربة والخروج بالنظرية او القاعدة الجديدة اذن لابد من المتعة من الفشل والاستفادة منها وليس الفشل كان في التجربة كلها ولكن كان في بعض العناصر فقط وهو ما أدى الي الفشل ولذلك نحاول مرة اخر ونتلافى هذا العنصر الذي ادى بنا الى الفشل او التعديل فيه بقدر ما امكن ولا نجعل الفشل طريقنا وانما نتيجة الفشل الوصول الي النجاح.

 و لذلك يجب ان نضع بعض النقاط امامنا للوقوف من جديد وأخذ تجربة جديدة ربما ايضا تفشل ولكن المهم الاستمرار في المحاولة حتى النجاح والتقدم والازدهار والوصول الى الحلم والمستقبل الذي تراه مناسبا ، الايمان بالتغير لابد ان تقتنع انك قابل للتغير ويجب التغير واقول الطبيعة نفسها في تغير مستمر اذن الانسان قابل للتغير،  وذلك عن طريق الارادة والقوة والاقتناع ونسيان الماضي وهنا يجب ان اترك الماضي وأن لا اظل متمسكا بي ولكن الاستفادة من اخطاء الماضي والتصحيح سيكون في الصالح وليس الضد وهو اكتساب الخبرة من اخطاء الماضي القدرات والطاقة وكل منا عنده طاقة وقدرات قوية وهو اذا اراد استخدام هذه الطاقة والقدرات وتوظيفها في المكان المناسب وبطريقة منظمة،  وستظهر وقت الاحتياج والحاجة اليها،  وقوة الرغبة الموجودة بداخلك الاستعانة بأهل الخبرة وليس عيبا عندما نلجأ في بعض الاحيان الى أهل الخبرة والاستفادة من الاستشارة والتوجيه وذلك يساعد كثيرا في تحويل الفشل الى نجاح وعلى رأي المثل “سل لمجرب لا تسال الطبيب”  أماكن الضعف والقوة يجب على ان الانسان أن يدرس نفسه جيدا اين توجد اماكن الضعف والقوة واحاول أن  أقوي الضعف الموجود جيدا حتي لا تقف عقبة امامي في حياتي وادعم اماكن القوة حتي تزيد من العزيمة والنجاح والاستمرار في طريق النجاح وتوظيفها في المكان المناسب واستغلالها راس مال بالايجابية وليس السلبية في الاتجاه الصحيح البعد عن الخوف وضعف الثقة في النفس من الافضل ان نغير لفظ الخوف الى لفظ الجرأة والخوف يؤدي الي عدم التركيز والتفكير ويؤدي الي الخمول والكسل متل  قنينة  الغاز لها عيون لكن لا ترى وايضا الكرسي برجلين ولكنه لا يمشي اذن اقصد هنا أن الخوف يؤدي الى الفشل حتى لو الفكرة نفسها ناجحة بدرجة 100% ومن هنا ابتعد عن الخوف وضعف الثقة في النفس وأجرب وابدأ مهما كانت النتيجة امتلك الشجاعة وفي النهاية اتمتع بالفشل واستمر في التجارب واستفيد من ذلك الفشل الخبرة والقدرة والمهارة والجرأة والشجاعة واكمل الطريق حتى النجاح مهما كانت النتيجة ولا أخاف من الفشل ولا أضع الفشل امامي وأصبح من الفاشلين ولكن سوف اكون من الناجحين

 اذا اعجبك الموضوع يمكنك الاشتراك في صفحة الموقع وارسل دعوة للأصدقاء علي الفيس بوك للتواصل والتفاعل مع موضوعاتي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5