ads980-90 after header
الإشهار 1

من خيرات إلى بلعياشي بقلم محمد الشرادي

الإشهار 2

من خيرات إلى بلعياشي، التاريخ يعيد نفسه لكن بشكل اسوأ
في سنة 1989 أشرف عبد الهادي خيرات على تجديد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) بالعرائش . وكان هناك بصيص من الديمقراطية ففازت لائحة مناضلي الاتحاد الاشتراكي اللجنة الادارية . لكن عندما عرضت اللائحة على المكتب الوطني رفضها وطلب إعادة التجديد .
في الجولة الثانية، فازت نفس اللائحة وقلنا لهم إذا كنتم تريدون جولة ثالثة فنحن على الاستعداد، ومند ذلك التاريخ حصلت عدة تقلبات وتغيرات ..
وفي نهاية السنة الدراسية 2014 كان للشغيلة التعليمية الكونفدرالية موعدا مع تجديد المكتب المحلي فكان الحضور قويا . لكن بعدما تأكد للقابع خلف مكتبه بالمكتب المركزي بالدارالبيضاء أن تابعه بالعرائش كان يوهمه بقوة خيالية له بين القواعد لاوجود لها في الواقع إلا في خياله الفاسد، في حين أنه لا يمثل حقيقة حتى 0.5 في المائة، أصدر ذلك الحاقد أوامره بالتأجيل بدعوى أن المجلس غير مهيكل ولا يمكن التجديد بالجمع العام. قلنا حسنا سنهيكل مجلس الفرع ولنا لقاء قريب.
في يوم 4 يناير 2014 كان للشغيلة التعليمية الكونفدرالية موعد آخر مع التجديد … فكان الحضور أقوى مما كان عليه وفاق العدد المائة عضوة وعضو منتخبون جميعهم وفق القانون الداخلي ووفق ضوابط ديمقراطية جد دقيقة.
لكن ممثلي المكتب الوطني بعد مفاجئتهم بهذا الحضور القوي وبعد توصلهم بفتوى مقيتة من الحوزة حمادي بلعياشي القابعة بمكتبها الوثير بالدارالبيضاء، قرروا التأجيل إلى ماشاء الله بمبرر عدم حصول توافق (أو تنافق بالأحرى) على شخص واحد لم يستسغ وليه رفض كل المجلس انتخابه، ذلك الشخص الذي يعرف القاصي والداني كيف يمده عند كل سفرية له للبيضاء بما لذ وطاب من “رشاوي”نترفع عن ذكر ماهيتها!!!! وهذا موضوع آخر سنعود له بالتفصيل.
بل تابع ذلك القابع هناك عبثه ليصدر قرارا مزاجيا فرديا بحل المكتب المحلي، وهو القرار الذي اعتبره الجميع غير قانوني وغير مبرر بقدر ما هو قرار استفزازي وقرار مهين وحاط بالكرامة نساء ورجال التعليم كونفدراليو العرائش والذين نحييهم بالمناسبة على التزامهم الكبير وغيرتهم غير المسبوقة على الرموز المناضلة.
إهانة تنضاف لما ردده نفس “المسؤول” المركزي (ياحسرة) بكل وقاحة بالهاتف على مسامع أحد مناضلينا قبل انعقاد المجلس بأن كل كونفدراليي العرائش “ولاد الحرام” ….!!! نعم قالها بالحرف، دون أن يرف له جفن أو يستحي من خطورة ماتلفظ به فاه..!
ختاما نقول: المشاورات مستمرة والرد سيكون قريبا وأكثر استفزازا..
وسيعرف حمادي بلعياشي من هو فعلا ابن الحرام ومن هم أبناء الحلال.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5