ads980-90 after header
الإشهار 1

نداء من اجل التوحد في أفق انعقاد المؤتمر المحلي لحزب الاستقلال بالعرائش

الإشهار 2

نداء من أجل التوحد !!! في أفق انعقاد المؤتمر المحلي لحزب الاستقلال بالعرائش 

بقلم  محمد ابو غيور

أشعر كمواطن .. كمناضل استقلالي أن من واجبي الوطني أن أخاطبكم بكل مسؤولية وصراحة وأنتم ممن تتحملون عبء اللحظة التي يواجهها حزب الاستقلال في هذه المدينة المجاهدة ( العرائش ) خاصة وأن ولادة فرع الحزب بعد أيام معدودة فقط يمكن أن يؤشر الى مرحلة جديدة تفتح آفاقا جديدة لشق مسار جديد لنضال الحزب في المدينة بقيادة ثلة من أصدق الناس وأخلصهم وأشرفهم وأنقاهم اخترنا من اللحظة الأولى أن نساندهم في تحمل هذه الأمانة الوطنية بكل متاعبها واحتمالاتها في المستقبل تعبيرا عن أن هذه المساندة ماهي الا خطوة ضرورية في اتجاه استمرار واعادة تنظيم وهيكلة الحزب … انها لحظة فارقة في تاريخ طويل يمتزج فيه المجد والاصرار والنجاح وتراكم النضال والتضحيات بالأسى على مدينة ثابرت على دورها في استدعاء المسؤولية الوطنية لأبنائها البررة لمواجهة التحديات واعادة استنهاض الهمم واستعادة ثقة المناضلين في بعضهم ! وفي هذه اللحظة أيضا تتحدد خيارات واضحة لحسم المعركة مع قوى عصر الفساد وتحين لحظة الحقيقة لدى البعض ممن وقفوا طويلا على الحياد في معركة لا تحتمل الحياد ويصبح فيها الحيا خيانة ولا يصح فيها أن تكون الوطنية وجهة نظر !.. بات من الضروري أن يراجع البعض منا وقوفه في المنطقة الرمادية في انتظار ما سوف تسفر عنه خريطة الحزب في المستقبل أو يرفضها مقدما دون النظر بعمق في دلالاة ما جرى وما يحدث … نعم ان المزاج العام يميل بتأييد كبير لمن يمثل كل الفئات المتنافسة ويرتقي الى طموح الشباب والنساء في اعادة بناء تنظيمات الحزب ودورنا أن نسهم قدر مانستطيع في هذا البناء اذا ما أحسنا مراجعة تجاربنا السابقة واستخلصنا الدروس والعبر الصحيحة واذا ما أدركنا أن هذه المرحلة التي قد نكون مقبلين عليها تتطلب تعزيز تماسكنا الداخلي مقرونا بالارتقاء بآلية اتخاذ قراراتنا الى مستوى المسؤولية الجماعية وأن تكون هذه الآلية قائمة على المعرفة والفهم والتحليلات المعمقة والخيارات المدروسة والمواقف الثابتة والواضحة . يجب أن نقبل على أنفسنا بأن نسلك طريق المستقبل بضوابط ومرجعيات واضحة ومن الضروري أن يكون قرارنا واضحا وقاطعا أن لارجعة عن مبادئ الحزب في سياق هذا المسار الجديد والتوجهات الجديدة ولا مساومة على المواقف والحقوق . أيها المناضلون ..أيها الاستقلاليون والاستقلاليات .. أعتقد أن مناخ العمل الآن يبدو ملائما للارتقاء بتجربة الحزب الجديدة نحو الأفضل ثم هناك مؤشرات على الجدية في العمل والحرص على الاصلاح والتطوير والمتابعة الميدانية ونهج سياسة القرب والاحتكاك اليومي بالمواطنين وانشغالاتهم وتوسيع دائرة المبادرات واشراك الجميع في التفكير وتحمل المسؤولية وتنفيد سياسات الحزب على قاعدة روح المحبة والفريق الواحد المنسجم . ونحن نتابع حلقات المهزلة والافلاس التي تحكم مدينة العرائش لا يسعنا الا أن نهيب بالمناضلين والمناضلات في حزب الاستقلال بأن يتحملوا مسؤوليتهم في سبيل أن تتخلص هذه المدينة المنكوبة البائسة من المتاجرين بأحلام شبابها وأطفالها وأجيالها الصاعدة ! اقطعوا مع كل أشكال الغبن والهيمنة والتحكم …خلخلوا حسابات منطق التجار والمتلاعبين والسماسرة وانفخوا في روح المدينة ربيعا استقلاليا متجددا زاهيا وجميلا ! هذه الملفات الشائكة تستدعي وعيا عميقا بجسامتها ومقاربة شاملة تبحث في الأسباب وعلة الأشياء وتستخلص النتائج عبر رؤية ثاقبة وهو مايقتضي نمطا من التوحد الضروري والتوافق الضروري بين الاستقلاليين والمتعاطفين وكل الغيورين من منظمات المجتمع المدني وساكنة المدينة . ان المشهد العام في العرائش جد حرج ويتطلب المزيد من التعبئة وتنظيم الصفوف ان مايمر به الحزب بالغ الأهمة والخطورة والتعقيد لذلك كله ندعو كافة المناضلين كافة الاستقلاليين الى تجديد العهد وتبني ميثاق تفاهم وعمل وطني يجمعهم على كلمة سواء في مؤتمر يجمع كل الخيرين من أبناء هذا الحزب العظيم ولتكن هذه الدعوة مفتوحة للمشاركة الفعالة في أعمال المؤتمر وفق الثوابث الوطنية ووفق الآليات والأسس التي تعبر تعبيرا فعليا عن ارادة الاستقلاليين كافة لانتخاب مكتب الفرع ووضع هيكلته الجديدة .. هذا جهد مايجب علينا أن نبذله بكل مسؤولية ووطنية أن نطلق انتصارا للأمل ضد اليأس والعمل ضد التخاذل والكسل من أجل ترسيخ قيمة المواطن الحر الذي يشعر بحريته في وطن حر !! انكم تمثلون حراكا استقلاليا متطورا ونوعيا جديرا بالدعم والمواكبة والتأمل في أبعاده ورسائله .. هذه هي توقعاتنا أن يأتي الربيع الاستقلالي المتجدد كومضة برق في سماء صافية متميزا في أعماقه بالترابط والتساند ما دمتم متفقين على أصالة الخلق وشرف النوايا واستحضار المواقف والمحطات عبر خطاب واع جديد يستوعب المتغيرات والمستجدات ويحافظ على قوة النسيج الاستقلالي ويمنحه المنعة وايلمناعة والحصانة الضرورية لاستمراره بذات القوة والحضور والاشعاع .. فلنجعل احساس الألفة ساريا فينا حميما دافئا ولنجعل صوت الحوار مسموعا في أرجاء المدينة وسائر الاقليم صريحا وفي نفس الوقت متحضرا .. يجب أن نفتح السمع والوعي لكل حوار مثمر بناء … نحن في صراع حياة في السعي المستمر الى الأحسن والأفضل نشعر بسرعة ايقاع الزمن وعنف السباق ومن لايتحول ويجري وييلهث ويدفع بالمناكب سوف يسبقه آخرون . وأخيرا لاأكتب لكم هذا الخطاب المفتوح لأحدثكم عن الآثار العميقة والايجابية التي خلفتها أجواء التحضير لهذا المؤتمر في نفوسنا ولكن لنمارس حقنا في التعبير عن دعمنا لكم في مسيرة الاصلاح والتغيير والنهوض مجددا بالحزب في مدينة العرائش العزيزة علينا والسلام. ”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5