ads980-90 after header
الإشهار 1

جمال العسري أحلم بإصطفاف ديموقراطي يجمع اليساريين والإسلاميين والعلمانيين

الإشهار 2

العرائش أنفو

جمال العسري أحلم بإصطفاف ديموقراطي يجمع اليساريين والإسلاميين والعلمانيين

المختار العروسي – طنجة

أكد جمال العسري عضو المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد والقيادي في الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، خلال الندوة التي نظمت بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيل الشيخ ياسين، فتحدث عن حلمه بوقوع “اصطفاف تاريخي” في المغرب، بحيث يصطف أنصار الديموقراطية، بما فيه اليساريون والإسلاميون والعلمانيون وغيرهم، في مواجهة أنصار الاستبداد، أيضا بمختلف مكوناتهم اليسارية والإسلامية وغيرها.

لكن عضو الهيأة التقريرية لفيديرالية اليسار الديموقراطي، لم يترك الفرصة تمر دون أن يوجه نقدا لاذعا لما اعتبرها أخطاء جماعة العدل والإحسان من جهة واليسار من جهة أخرى، فبخصوص الجماعة وصف العسري خروجها من حراك 20 فبراير بأنه “طعنة في الظهر وموقف غير مفهوم”، كما دعاها إلى توضيح أهدافها السياسية وغاياتها المجتمعية، بل وطالب بإعادة كتابة وتفسير تراث مرشدها الراحل الشيخ عبد السلام ياسين، لينتهي بدعوتها إلى عدم تكرار أخطاء الإخوان المسلمين في مصر ونهج صيغة الإشراك لا الإقصاء.

أما اليسار فانتقد فيه شيطنة الحركة الإسلامية، قائلا “أستغرب في يساري يدافع عن الديموقراطية وفي الوقت نفسه يدافع عن السيسي في مصر”، داعيا إلى إحداث قطيعة مع فكرة “الشيطان ولا الإخوان”، وتحدث العسري أيضا عن حاجة اليسار إلى مفكرين إسلاميين في صفوفه، وأن يراجع علاقته مع الدين لأن “الشعب متدين أحببنا أم كرهنا”، قبل أن يدعو صراحة لمد اليد إلى الفصيل الإسلامي الديموقراطي خاصة التيار “المناضل” منه من أجل التصدي للاستبداد.

يشار أن الندوة دعيت إليها عدة فصائل معارضة كالحركة من أجل الأمة والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وأيضا ممثلون عن حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة الحالية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5