ads980-90 after header
الإشهار 1

انطلاق حملة التشجير بتجزئة حي اسماعيل بالعرائش

الإشهار 2

انطلاق حملة التشجير بتجزئة حي اسماعيل بالعرائش

العرائش أنفو – خاص

تصوير ومونتاج عبد الحق سطيكي وحسن التقال

 

في إطار الشراكة المبرمة بين جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب وتجزئة إسماعيل ومدرسة الراضي السلاوي بالعرائش، وتفعيلا لبرنامج اللجنة المحلية لقيادة مشروع الإنتاج المشترك للنظافة، تحت شعار ‘‘حي نظيف  حق  وواجب’’. أشرفت جمعية تجزئة إسماعيل للتنمية والتضامن بالعرائش على حفل افتتاح انطلاق حملة لتشجير أزقة تجزئة إسماعيل وذلك يوم السبت 14 مارس 2015 انطلاقا من الساعة الثالثة مساءا, بحضور باشا مدينة العرائش ونائب رئيس المجلس البلدي وقائد الدائرة السادسة ورئيس جمعية مدرسي الحياة والأرض وبعض التلاميذ مدرسة الراضي السلاوي وثانوية ماء العينين واعدادية امام مالك.

و في البداية رحب  رئيس جمعية تجزئة اسماعيل كمال الوسيني بالحضور واكد على اهمية الحضور في تعزيز العمل الاجتماعي لتحسين وضعية سكان العرائش ورسالة تنموية جد مؤثرة. كما عرف بالمشروع الذي يندرج في مشروع الللجنة المحلية المشتركة للنظافة ويهدف الى تحسين جودة حياة المواطنين وحماية الاوساط الطبيعية وتبني سلوكات بيئية غير مكلفة ووضع النفايات في الاكياس وتدخل محمد العيادي بصفته نائبا عن رئيس المجلس البلدي واتنى على عمل رئيس الجمعية ومساهمة جمعية علوم الحياة والارض على المستوى الاقليمي والوطني واعتبرها نموذجا في تطوير الساكنة وخدمة الحي ومتمما لعمل المجلس في انقاذ المدينة من الاشكالات البيئية وحمل شركة هنكول المسؤولية في عدم القدرة الى الوصول الى صيغة عملية لعلاج النظافة ،كما نوه بدور المجتمع المدني في النهوض بالمجال البيئي.

و عبر أحد التلاميذ من منسقي الاندية البيئية عن أمله في النهوض بفضاءات الوسط المدرسي والتمرن على فرز النفايات المنزلية وترسيخ مجموعة من السلوكات البيئية.

الدكتور مصطفى المريني رئيس جمعية علوم الحياة والارض عرف بالمشروع على المستوى الاقليمي الذي يجري تحت شعار حي نظيف حق وواجب له شق مدرسي يهم ترسيخ مقاربة فرز النفايات وتوقيع اتفاقية شركة مع الفاعلين المحليين واختيار الحيين الرائدين حي اسماعيل بالعرائش وحي القدس بالقصر الكبير وتقوم هذه الاهداف على اربع ركائز تتمتل في ترسيخ مبادئ التعاون والتطوع والنظافة والجمال وهي قيم ممتدة وقيم متحركة ودينامية. وعقد لقاءات اللجنتين المحليتين وتنظيم لقاءات مع سكان الحيين وانجاز انشطة في المؤسسات الرائدة وتكوين أعضاء النوادي البيئية  بمدرسة الراضي السلاوي وعقد لقاء تواصلي مع سكان حي اسماعيل والمشاركة في معرض حول المناطق الرطبة بالاضافة الى تحديد الفرص المتاحة في المشروع بتشكيل لجنة قيادة المشروع وانخراط وتعاون المؤسسات والسكان ، كما أبرز التحديات المتمتلة في ضرورة ابداع نموذج محلي مقتع وتجاوز الحساسية الانتخابية والسياسية والحيادية في اشراك المؤسسات وتجاوز ضعف الموادرد والتحدي الجغرافي.

كما شاركت التلميذة مريم رابح من الأندية البيئية باعدادية الامام مالك وعضوة أصدقاء البيئة لجمعية عين الشوك بقصيدة شعرية بالمناسبة.

واستعرض كمال الوسيني الانجازات التي قامت بها الجمعية منذ تاسيسها والافاق المستقبلية بالاتفاق مع شركة هينكول بجمع الازبال في وقت محدد وتنشيط أطفال دار الطالب وورشة للنظافة بحي اسماعيل وتزيين الحي والانتقال الى عملية الفرز وانتاج قفة للتسوق وحقيبة والتضامن مع سكان فياضانات الجنوب بجمع الملابس والمشاركة في دورة تكوينية وتنمية سبل الشراكة واستعراض الحي النموذجي على المستوى البيئي.

واختتم هذا النشاط باعطاء باشا مدينة العرائش انطلاقة عملية التشجيربحي اسماعيل  وذلك  رفقة الوفد المرافق له.

 


انطلقت يوم السبت 14 مارس بتجزئة حي اسماعيل حملة التشجير في اطار اللجنة المحلية لمشروع الانتاج المشترك للنظافة  وتراسها باشا المدينة وأعطى انطلاقتها الفعلية وحضرها قائد الملحقة الادارية السادسة ونائب رئيس المجلس البلدي وفعاليات المجتمع المدني وتميزبمشاركة مدرسة الراضي السلاوي .




 


 

 

 

 

 

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5