ads980-90 after header
الإشهار 1

شباب العرائش يعاني من وضعية مادية خانقة والمكتب المسير يناشد المسؤولين التعجيل بصرف المنح

الإشهار 2

شباب العرائش يعاني من وضعية مادية خانقة والمكتب المسير يناشد المسؤولين التعجيل بصرف المنح

 

المكتب المسير لنادي شباب العرائش لكرة القدم يوفر أكثر من 30 منصب شغل مباشربكثلة أجور شهرية تصل ب 100 ألف درهم تستهدف اللاعبين والإدارة التقنية والمساعد الإداري والممرض وسائق الحافلة ومحافظ اللوازم الرياضية يتسلمونها في حسابهم البنكي على رأس كل شهر في غياب لدعم المؤسسات الإنتاجية بالمدينة والجهات المانحة محليا ومنحة المجلس البلدي بالعرائش لسنة 2014 لم تصرف بعد.

 العرائش أنفو : بقلم عبدالسلام العبادي


يعتبر نادي شباب العرائش لكرة القدم من أعرق الأندية الرياضية بمدينة العرائش والمشارك حاليا في بطولة القسم الوطني الأول هواة – شطر الشمال – ومن باب تقاسم المسؤولية نسلط الضوء على الإكراهات المادية التي يعاني منها نادي شباب العرائش جراء عدم الاهتمام بالمجهود الكبير المبذول من طرف المكتب المسير المطالب بتوفير كثلة الأجور للاعبين والمدرب والممرض ومحافظ الأمتعة الرياضية وسائق الحافلة والتي تبلغ في مجملها إلى 100 ألف درهم شهريا ( وهي مناصب شغل مباشرة ) بالإضافة إلى منح المباريات بالإضافة إلى منح التوقيع للاعبين المنتدبين واللاعبين المحليين في بداية الموسم وفي الدورة الشتوية بالإضافة إلى مصاريف المرتبطة بكراء منزل للاعبين وتغطية التنقل والمبيت في المباريات التي يخوضها الفريق سواء خارج المدينة أوداخلها.

مجهود كبير يبدل من طرف المكتب والادارة التقنية واللاعبين من أجل خلق المتعة والفرجة للجماهير التي تحج للملعب البلدي بالآلاف لمتابعة المباريات . وبحسب علمنا فإن المكتب المسير يعيش وضعا ماديا صعبا جراء عدم صرف منحة المجلس البلدي بالعرائش لسنة 2014 والتي تدخل في نطاق الميزانية العامة للنادي خلال هذا الموسم بالإضافة إلى غياب الدعم من طرف المؤسسات الإنتاجية (الشركات ) وغياب اهتمام للمسؤولين المحليين بهذا النادي الذي يمثل مدينة العرائش في البطولة والطامح للصعود للقسم الوطني الثاني هواة ولما البطولة الاحترافية .

ويمكن تسجيل هذه السنة أن جل اللاعبين يتوصلون برواتبهم في حسابهم البنكي الخاص على رأس كل شهر وهي مناسبة ربطنا خلالها الاتصال برئيس نادي شباب العرائش عمر الحداد وأمين المال السيد حسن الحيسوني اللذين استعرضا لنا الاكراهات المادية التي يعيش فيها النادي في الوقت الراهن وهي أصعب مرحلة في البطولة وتحتاج لسيولة مالية قصد الرفع من معنويات اللاعبين وناشدا باسم أعضاء المكتب المسير السلطات الإقليمية والمنتخبة العمل على على تقديم الدعم المادي والتعجيل بصرف منحة المجلس البلدي لسنة 2014 والتي تقدر بـ 200 ألف درهم مع العمل مستقبلا على رفعها مقارنة مع بعض الأندية في نفس القسم والتي يمكن أن تصل المنحة إلى 600 ألف درهم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5