"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         شذرت مجنحة لمليكة جباري تحلق عاليا بين اروقة معرض الكتاب الدولي بالدار البيضاء             ليكسوس تحقق أول إنتصار في الجولة الأولى للبطولة الوطنية لكرة السلة             الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالقصر الكبير تتضامن مع أستاذ الثانوية المحمدية             جماعة قصر المجاز : رفع اللواء الأخضر الدولي للبيئة             الأستاذ أحمد الأصيلي في ذمة الله             الذكرى المئوية لتأسيس بناية التكوين             المرصد الدولي ينظم حفلا على شرف السيدة فاتو بنسودة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية             أحمد الركالة ينعي صديقه الحميم الطيب العسري             صور: وفاء العرائش يكتفي بالعادل امام جاره مدرسة العرائش             مؤلف ظاهرة الشعر الحديث في ضوء إشكالية التعليم والتعلم محور لقاء دراسي             الفن في خدمة التربية مع الفنان محمد المصباحي            أناروز تنظم أول استعراض لحفل رأس السنة الامازيغية بالعرائش            مداخلة الاستاذ عمر أقصري في ندوة الامازيغ والمواطنة بالعرائش            الفنان عبد المالك مراس على العود            البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي بالعرائش            العرائش صورة جوية            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

الفن في خدمة التربية مع الفنان محمد المصباحي


أناروز تنظم أول استعراض لحفل رأس السنة الامازيغية بالعرائش


مداخلة الاستاذ عمر أقصري في ندوة الامازيغ والمواطنة بالعرائش


الفنان عبد المالك مراس على العود


البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي بالعرائش

 
كاريكاتير و صورة

العرائش صورة جوية
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن

 
المحلية

عامل إقليم العرائش يعطي انطلاقة عملية رعاية بدوار عنصر بن عبد الله بجماعة القلة


تخليد الذكرى السابعة لانطلاق حركة 20 فبراير بالعرائش+ البرنامج

 
مجتمع

المرصد الدولي ينظم حفلا على شرف السيدة فاتو بنسودة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية


أحمد الركالة ينعي صديقه الحميم الطيب العسري

 
الجهوية

جماعة قصر المجاز : رفع اللواء الأخضر الدولي للبيئة


الهيئة الاستشارية للشباب تنعقد بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

 
روبورتاج وتحقيق

فضيحة : المحسوبية و الزبونية بكلية العلوم بن مسيك بالدارالبيضاء‎


بالفيديو… أخطر مهنة في العالم على ارتفاع 2000 متر

 
الاقليمية

هل يتجه حزب المصباح باقليم العرائش الى رفع طعن جديد بحملة سيمو الانتخابية

 
الدولية

تقديم كتاب الإسلام والغرب والإعلام.. مصنع الخوف بمدريد

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

كان يامكان مناضل فأصبح لاعبا

 
الصحية والأسرية

جمعية الاحياء تفتتح اليوم الأول من دعم الصحة السلوكية بالعرائش+ صور وفيديو


الطبيب العسكري يفك اللغز اللذي حير الاطباء سبب انتفاخ بطن السيدة واختفاء الجنين

 
 

محمد الفيلالي يفتتح الدوة الثانية للبرنامج الوطني مع الكتاب ببرشيد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أبريل 2015 الساعة 38 : 04


محمد الفيلالي يفتتح الدوة الثانية للبرنامج الوطني مع الكتاب ببرشيد

الزهرة لحيان


 

ببرشيد المجاهدة كان الموعد مع الدورة الثانية لبرنامج الوطني 'مع الكتاب ' بقراءة في كتاب "النقد الذاتي "للزعيم الراحل "علال الفاسيودلك يوم الجمعة 17 أبريل بالقاعة المتعددة التخصصات بالمعهد العالي للتكنولوجيا على الساعة 6 مساءا بتأطير من "عبد المجيد الكوهن"أستاذ باحث خريج كلية الأداب بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس و " عبد الله اوكان" أستاذ باحث مهتم بفكر الزعيم "علال الفاسي"،بمشاركة شعراء ومفكرين محليين وأساتذة محليين وبحضور قوي للكاتب العام للشبيبة الإستقلالية"عمر العباسي" بمعية بعض أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة بالإضافة إلى أعضاء المكتب الوطني للشبيبة المدرسية .

افتتح البرنامج وسيره الأستاذ "محمد الفيلالي" المنسق الإقليمي للشبيبة الإستقلالية حيث جمع بين مضمون الكتاب وصاحبه بأسلوب راقي وجد متميز أسلوبا ومضمونا

موضحا أن الزعيم من أحد أبنا الأندلس،المنحدرين من إشبيلية ومالقة الذين استقرو بفاس في منتصف القرن 17 معلمة فكريى مغربية معاصرة عظيمة الشأن .

كان ممثلا للحركة الوطنية بالمغرب منذ نشأتها، كحركة تصحيحية إلى غاية نضجها كتيار تحريري. كان هدف التوجهين هو إقامة دولة حرة مستقلة، قادرة على تعويض حكم المستعمر وعصرنة المغرب التقليدي، الذي سقط بسهولة في براثن الحماية الأجنبية نظرا لعدم قدرته على نهج ومسايرة التيارات الإصلاحية العصرية. خلال مساره الطويل، منذ فترة " شاعر الشباب" إلى أوجه في فترة كفاحه " زعيم التحرير" ، عمل علال الفاسي على إيجاد تركيبة ديناميكية وذكية من أجل خلق توازن وتوافق بين الحداثة و "الأنسية المغربية"، الاسم الذي استعمله لاحقا بدوره من أجل تحديد روح الحركة الوطنية، في عمل دؤوب من أجل إرساء المغرب الحديث والوفي لذاته ومبادئه.

ويمتاز كتاب النقد الذاتي بروح الإبداع والابتكار بجانب نَفَس نقدي قوي، فهو من جهة إبداع وبناء، ومن جهة ثانية كتاب نقدي لكثير من المظاهر السلبية في التفكير لدى الإنسان.

ومن هنا كان اختيار عنوان الكتاب، فهو أول كتاب في اللغة العربية يحمل هذا العنوان "النقد الذاتي "ومن الأثر المذكور في افتتاح الكتاب «حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم» ، فعلال الفاسي المتمكن من الفكر الإسلامي باعتباره من العلماء خريجي جامعة القرويين وهي أقدم جامعة في العالم الإسلامي منفتح على ثقافة العصر ومختلف نظريات الاجتماع والمذاهب الفلسفية والفكرية.

وهذا ما يؤكده في بداية التصدير الذي كتبه في الطبعة الأولى للكتاب حيث يقول:

«لا أقصد من هذا الكتاب الذي أضعه اليوم بين يدي القراء غير تنبيه الرأي العام المغربي، وخاصة النخبة العاملة لضرورة الإيمان بالنظر والحوار، وتحديد المثل العليا، واختيار أحسن السبل للوصول إليها، مع امتحان الضمير في كل المراحل، ومحاسبة النفس على أغلاطها.

ولقد بذلت فيه ـ علم الله ـ جهد المخلص الذي يريد البناء، ويسعى في التجديد، ويعز عليه أن يترك الحيرة تعبث بعقل شباب الأمة وقلبه، وقرأت لكل فصل منه ـ قبل أن أكتبه ـ عشرات المؤلفات العربية والمعربة والفرنسية والمنقولة للغة الفرنسية من لغات أوربا الشرقية والغربية وأمريكا وآسيا، ودرست وجهات النظر المتباينة، وقارنت بينها بقدر الاستطاعة، ثم عرضتها على تجاربي في الكفاح وتقلباتي بين الكادحين في أقطار عديدة طيلة خمسة وعشرين عاما، وحاولت أن أستخلص من كل ذلك التوجيهات التي أضعها بين يدي إخواني لينظروا فيها ويستفيدوا منها.»

خلال 3 سنوات، ألف علال الفاسي كتاب النقد الذاتي لكي يقول لإخوته المغاربة ولرفاق دربه في الكفاح أن المعركة الحقيقية تبدأ بعد الاستقلال لبناء مغرب الغد، كدولة وكمجتمع.

يعتبر النقد الذاتي التجسيد الفكري الحقيقي للعمل الجبار الذي قام به زعيم التحرير، حيث يصعب في كتابه التفرقة بين الفكر والسياسة، إذ شكل أحدهما مسار حياته والثاني بوصلته التي تنير له طريقه وتوجهه.

فهو خارطة الطريق التي يجب على الحركة الوطنية أن تتبعها وتنهجها وأرضية يمكن الانطلاق منها لبناء مغرب ما بعد الاستعمار.

كتاب النقد خصص أبوابا وفصولا لأنواع التفكير عند الإنسان وخصائص هذا التفكير كما عالج قضية أساسية في هذا المجال وهي اختيار الأفكار، وطريقة التعامل مع الأفكار، وعالج الآفات التي تصيب الأفكار وتميتها، وما يصيب الإنسان من اعتداد بالنفس حتى يصبح هذا الاعتداد أنانية قاتلة وميز بين الأفكار التي تصب في المحافظة والقديم، رغم أنها معاصرة ولكن هناك أفكارا قديمة ولكنها عصرية لأنها تعالج قضايا الناس وفق منظور العصر وبشكل تقدمي.

علال الفاسي يعتبر من الكتاب المنظرين والمجاهدين القلائل الذين استطاعوا أن يتركوا تصورا مجتمعيا شاملا ومتكاملا خلال القرن المنصرم . عبر صفحات ملحمته العظيمة كتاب النقد الذاتي، استطاع أن يوجه الحركة الوطنية بالمغرب ويؤطر مرجعا ومنهجا وبناء متكاملا على مستويات الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع في ظل الدولة المغربية المستقلة، حيث سيتحمل فيها الشعب المغربي مسؤولية بناء مغرب الاستقلال الحر

كان فكره الاقتصادي استباقيا يعالج قضايا الحاضر لتصمد كنسق متماسك في وجه عواصف التقلبات المالية على المستويات القصيرة، المتوسطة والبعيدة المدى.

انصب انشغاله، بالموازاة، على بناء الذات لكي تستوعب التغيير وتثري المحيط. نال الفرد والمجتمع الحيز الأوفر في كتابه إذ اهتم بخلية الأسرة وتماسكها لأنها عماد استقرار الوطن، وجعل القيم والأخلاق المرجع الأساس الذي يرتكز عليه توازن المرء وقدرته على البذل والعطاء والمساءلة، فرهنه بالحق والواجب وربطه بالمسؤولية والمحاسبة. فساوى بذلك بين المرأة والرجل في الفعالية اتجاه مسؤوليات المجتمع، بل لم تجل في خاطره قط بادرة التفرقة بينهما، حتى أنه رحمة الله عليه كان يعارض إنشاء التنظيمات النسائية الموازية لاعتباره أن المرأة جزء لا يتجزأ من المجتمع ومنظومته التنموية الشمولية، بل هي الركيزة والأساس ولا يستقيم أمر بدون مساهمتها الفعالة وتواجدها العادل في المجتمع بأسره، وتمتعها بكل حقوقها دون حيف أو تضييق.

تعامل مع المسألة على أسس أنها قضية حقوق إنسان وكرامة لا مجال للعبث والتمييز فيها. خاطب المجتمع كفرد واحد وجسد متكامل متراص من أجل قضية الوطن الأولى، وجعل من التربية والتعليم نقطة انطلاق كل تقدم ومن التنظيم النقابي والحزبي وجهين أساسيين لعملة التنمية والكرامة من أجل تحقيق المساواة بين جميع أفراد المجتمع وتكافؤ الفرص والتعادلية الحقيقية.







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تلاميذ يتعرضون للرشق بالحجارة بالعرائش ومصاب في حالةخطيرة يحمل الى طنجة

الملحقة الإقليمية للثقافة بالعرائش تستضيف الكاتب حسن بيريش

اللقاء الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم بتطوان يصدر بيانا ختاميا

العربي رزين يكشف في حفل تكريمه طلبه للملك لزيارة العرائش

جسد من بقايا المبادرة ؟؟؟بقلم الكاتب عبد المالك يشو

عبد الحميد البجوقي يوقع روايته عيون المنفى بطنجة

المخرج عبد السلام الكلاعي يكتب عن قرار منع فيلم “الخروج، آلهة و ملوك” للمخرج ريدلي سكوت

بوغالب يوضح الخطوات التنظيمية لهيكلة النقابة الوطنية للتعليم بالعرائش ويرد على الاتهامات

تجميد مكتب الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم بالعرائش

من خيرات إلى بلعياشي بقلم محمد الشرادي

محمد الفيلالي يفتتح الدوة الثانية للبرنامج الوطني مع الكتاب ببرشيد

بسبب تهمة السب والقدف الزميل الصحفي حسن الفيلالي يتعرض لحكم قاسي من طرف محكمة تطوان

النسخة الأولى لعرض أزياء صحراء فاشن شو يحتفي بالزي الصحراوي الملحفة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

الذكرى المئوية لتأسيس بناية التكوين


النهج الديمقراطي يدعو الى إحياء ذكرى حركة 20 فبراير

 
الإقتصادية

أديداس العالمية تختار طنجة المتوسط منصة لتصدير منتجاتها


اندونيسيا أكبر اقتصاد جنوب شرق آسيا تشرع في مفاوضات تجارية مع المغرب

 
الثقافية

شذرت مجنحة لمليكة جباري تحلق عاليا بين اروقة معرض الكتاب الدولي بالدار البيضاء


مؤلف ظاهرة الشعر الحديث في ضوء إشكالية التعليم والتعلم محور لقاء دراسي

 
رأي وحوار

المصطفى سكم يحاور المحامية والكاتبة والمبدعة السورية ماسه بشار الموصلي


كلام في البلطجة السياسية: بنكيران نموذجا

 
الرياضية

ليكسوس تحقق أول إنتصار في الجولة الأولى للبطولة الوطنية لكرة السلة


الأستاذ أحمد الأصيلي في ذمة الله

 
أقلام حرة

رحيل إلى الماضي


مبدأ الكايزن

 
التعليمية

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالقصر الكبير تتضامن مع أستاذ الثانوية المحمدية


المؤسسات التعليمية بمديرية العرائش تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية