ads980-90 after header
الإشهار 1

نجلة محامي بهيئة طنجة تعتدي على رجال شرطة

الإشهار 2


العرائش أنفو



نجلة محامي بهيئة طنجة  تعتدي على رجال شرطة

 

 

نجلة محامي بهيئة طنجة مجنسة بأمريكا تعتدي على رجال شرطة  أمام باب المدرسة الأمريكة في طنجة.والوالي يكتفي بالتفرج من بعيد.
استنكر الرأي العام المحلي بطنجة وخاصة في صفوف رجال الشرطة داخل مبنى ولاية أمن طنجة ،الاعتداء البشع الدي تعرض له عنصريين من الشرطة بالزي الرسمي  يقومان بحراسة المدرسة الأمريكة بطنجة american school of tangier، ل” من طرف نجلة محامي شهير بطنجة تملك الجنسية الامريكية وزوجة لوبي عقار بنى نصف المدينة.
وحسب المعلومات الأولية التي توصلنا بها، فان “الاعتداء” وقع مساء أمس الاثنين بعدما أوقفت السيدة الأمريكية التي تقول أنها لا تعتز بأصولها المغربية وبدأت تسب الدين والدولة، سيارتها الفاخرة من النوع الرفيع ومن اخر الطراز مباشرة أمام باب المدرسة الأمريكية. وحاولت عرقلة السير والجولان وفي مكان يمنع فيه التوقف،الشيء الذي دفع رجال الامن الى التدخل وثنيها عن التوقف بالمكان  إلا أن النافدة تجرعت وبكل وقاحة على الشرطيين .وكالتهما من السب والشتم والضرب والرفس رفقة زوجها الدي حضر للتو .وضم صوته الى صوتها في هدا الاعتداء البشع والارعن الذي وقع أمام مرأى ومسمع  من المارة. وأولياء أمور تلاميد المؤسسة الدين استنكروا الواقعة .وأبدوا استعدادهم لتقديم شهادتهم في النازلة.والوقوف الى جانب الشرطيين.
المثير في الامر هو أنه عند حضور والي أمن طنجة، محمد أوعلا أحتيت إلى عين المكان، عوض أن ينصف أبناءه ويأخذ حقهما عاتبهما بلهجة شديدة . واكتفى كعادته بالتفرج من بعيد .مع تحميلهم مسؤولية ما وقع .الشيئ الدي استنكره عدد كبير من زملائهم في ولاية أمن طنجة .
وللاشارة فقد تنامت في الفترة الأخيرة بطنجة الاعتداءات على رجال الأمن أثناء تأديتهم لواجبهم المهني، فقد دفعت «السيبة» بعض الاثرياء وأباطرة المخدرات و المنحرفين إلى عدم الامثتال لأوامر رجال الأمن، بحجة ربط علاقات مباشرة مع المسؤولين الكبار عن أمن المدينة.وخاصة مع الولاة ورؤساء المناطق الامنية ورؤساء الدوائر .الشيء الدي يجعل بعض رجال الشرطة النزهاء في موقف حرج من متابعة مثل هؤلاء أو تسجيل محاضر ضدهم….
ولم يتوقف ذلك عند حدود التهديد والاعتداءات اللفظية، بل وصل الأمر إلى حد تنقيلهم الى مدن أخرى من طرف اللولي وتعرضهم لاعتداءات جسدية سواء من طرف مروجي مخدرات أو بعض المنحرفين الذين يعترضون سبيل المارة،أخرها ما وقع  لعنصر من فرقة الشرطة القضائية بطنجة الدي دهسته سيارة تاجر مخدرات بمنطقة النجمة وهو يزاول مهامه .وبعده حادث شرطي المرور باشقار الدي تعرض لاعتداء بشع بواسطة الة حديدية أرسلته الى العناية المركزة بمستشفى محمد الخامس .وكدلك حادثة الشرطي الدي فقد حياته تحت عجلات سيارة للنقل السري بالمدينة .وتناقلته وسائل اعلام وطنية ودولية
كل هذه الحوادث تنفد بين الفينة والاخرى وفي تجاوز واضح للقانون، وهو الوضع الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول دواعي تنامي هذه الظاهرة بطنجة ويتطلب على الادارة المركزية وضع هذه الاشكالية تحت المجهر، خصوصا بعدما صارت العناصر الأمنية بالزي الرسمي تتعرض لاعتداءات علنية في الشارع العام وهي حاملة للسلاح على هذا النحو المهين والذي لا يمكن له إلا أن يكون مرفوضا من المدير العام عبد اللطيف الحموشي الرجل الدي لا يخشى أحدا. وخاصة عندما يتعلق الأمر في المس بهيبة وكرامة الدولة.
كادم بوطيب


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5