"العرائش أنفو" موقع اخباري مغربي مستقل ، يرحب بمشاركاتم على ايمايل :larachinfo@gmail.com         الدكتور فؤاد أزروال يشخص المسرح بالريف             بــيـان حول الممارسات التمييزية لمجلس جهة الشرق ضد الجمعيات الأمازيغية             بالصور : نور أعراب توقع صرختها الصامتة في لقاء أدبي بالناظور             المعارضة تقف على حصيلة الأغلبية للمجلس الجماعي لمدينة العرائش بعد عامين وتحملها سوء التدبير             على مسؤوليتي: جون جنيه آخر رموز الادب النازي/الفاشستي             جمعية أبناء العرائش بالمهجر بمدريد تعزي في والد المنسق الجمعية خالد المخنتر             الامن بتطوان يوقف زواج قاصرويستمع الى الازواج             صور وفيديو : تنظيم الابواب المفتوحة للكانوي كياك بشاطئ ميامي مؤشر ايجابي على نشر الرياضات البحرية             ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺍ&#             صاحب منزل يسمح بتركيب لاقط يضر بالساكنة ويغادرحي شعبان             مطرح النفايات بجماعة الساحل اقليم العرائش            الدكتورة نعيمة الجباري تقدم بالعرائش تجربتها الشعرية والانسانية            حواروروبورتاج مع نور الدين الفرتوتي رئيس جمعية النضال الاخضر بالعرائش            الحركة التصحيحية بالعرائش تهدد بالاستقالة الجماعية            مطرح النفايات بجماعة الساحل اقليم العرائش            العرائش أنفو :تقدير جمعية الصداقة            هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟            هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟            
مرئيات

مطرح النفايات بجماعة الساحل اقليم العرائش


الدكتورة نعيمة الجباري تقدم بالعرائش تجربتها الشعرية والانسانية


حواروروبورتاج مع نور الدين الفرتوتي رئيس جمعية النضال الاخضر بالعرائش


الحركة التصحيحية بالعرائش تهدد بالاستقالة الجماعية


مطرح النفايات بجماعة الساحل اقليم العرائش

 
كاريكاتير و صورة

العرائش أنفو :تقدير جمعية الصداقة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
هل أنتم راضون عن الخدمات الإدارية التي تقدمها الإدارات لساكنة مدينة العرائش ؟
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

عاجل: ربيعة الزايدي تفارق الحياة بالرباط متاثرة بالتعذيب الوحشي


بالصور :المرافقون للملك السعودي يستمتعون رفقة فتيات مغربيات في يخوت فاخرة بأحلى اللحظات


رد بلمختار بخصوص تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين فوج 94/93 والمرتبين في السلم 7و8


أستاذ بكلية الحقوق بطنجة يجري اختبارا شفويا للتأكد من بيع كتابه


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن

 
المحلية

المعارضة تقف على حصيلة الأغلبية للمجلس الجماعي لمدينة العرائش بعد عامين وتحملها سوء التدبير


صاحب منزل يسمح بتركيب لاقط يضر بالساكنة ويغادرحي شعبان

 
مجتمع

جمعية أبناء العرائش بالمهجر بمدريد تعزي في والد المنسق الجمعية خالد المخنتر


الامن بتطوان يوقف زواج قاصرويستمع الى الازواج

 
الجهوية

بــيـان حول الممارسات التمييزية لمجلس جهة الشرق ضد الجمعيات الأمازيغية


هشام خبالي الوافد الجديد الذي سيقلب الطاولة على شيوخ السياسة بعمالة المضيق الفنيدق

 
روبورتاج وتحقيق

صور وفيديو أكبر مطرح عشوائي بجماعة الساحل يهدد البشروغابة قريمدة بالاندثار


في عز الصيف.. الكساد يهدد تجارا بالعرائش بسبب الغبارالمتطاير من حفر أهملتها مقاولة

 
الاقليمية

ﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺍ&#

 
الدولية

بالفيديو : التضامن مع ضحايا الارهاب ببرشلونة

 
عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

بأي ذنب سجنت

 
الصحية والأسرية

جمعية الإحياء تنظم المهرجان الوطني للتبرع بالدم الحادي عشر بالعرائش


الاسرة السعيدة

 
 

منامة ألف حلم وحلم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 شتنبر 2017 الساعة 27 : 12


العرائش أنفو


منامة ألف حلم وحلم

أحمد بنميمون

لم يقهر شئ مواطنِي محروم بن مضيم، من أنواع التواطؤ والهموم، أكثر مما يرى من هذه الأعداد من الحواة، دعاة التصفيق والتهليل لبرامج هؤلاء الأباطرة  الطغاة،  الذين يزاحمون الناس في الشوارع الرئيسية  في كل مدينة زارها،داخلية كانت أم شاطئية، لا يقبلون بالاختلاف  ولا بالرأي الآخر ،ويسمون محاورهم الخصم أو الشيطان الفاجر، وكأن صاحبي مضيم  كان في انتظار أن أدعوه إلى لقاء حميم ، ليشرع في الشكوى مما عانى منه البلوى ، مما لا تزال تئوده  أوجاعه ،فقد ساءت كثيرا أوضاعه،قال:بعد أن تعودتُ كدحي، ونسيت أيام انطلاقي وفرحي،و انتهيت من تأمل الأحوال، ومقارنة نصوص الأفعال مع مشاهد الأقوال، متجولا بين البلدان،قارعا الكأس بالفنجان، متطفلا على المآدب، متظاهراً بهيئة الباحث الكاتب، متناولا آناً خمر ابن الفارض وآناً الحشيش ، حتى يتسنى لي أن أقنع من أقابل بشخص الصوفي أو الدرويش، آثرت أن أركن بعض الوقت للنعاس، ولا يروعني الذي  أراه كل حين طاعنا في الناس، فنمت علني أغفل عن مواقف،أو أنجو ممن صادروا على الهواء صاحب كل رأي نظيف أو عاطف، ولا أجاوز رغم الغيظ  رقة الملاطف، حتى أظلني زمان الاستفتاء الداهم، بعد شهور فيها اهتز عرش كل حاكم ، فلما برِح الخفاء،وكُشِفَ ما كان يتستر به محترفو السياسة من غطاء، كتابات أم أفعالاً أم محضَ هراء، إذ لم ينحرف بحمد الله إلا البغاة من حلفاء الشيطان، فلما شق عليهم الإعلان، بما انساقوا إليه في خروجهم عن الجادة، وما أعماهم من طلب الدرهم والدينار، ومطلق والأورو والإسترليني والدولار، بَدَتْ بوادر  تغيير الأوضاع في الأجواء، ناطقة بما يشير إلى رواتب فلكية الأرقام،تهامست بها الأنباء والإعلام، تقاضاها الاحتراف المذكور والتهمها أي التهام! فماذا بقي للمواطن المصادر على حقه وصوته، وهو الذي لا يجد قوت يومه في بيته، أحرى أن يجد قانونا يعترف له بأية قيمة فردية إيجابية،في مقارعة كل ذي جاه، أو مصارعة كل ذي سطوة سياسية.إلا ما تبيَّنَ له في هذه الأيام، من مباراةٍ، قطبا رحاها الأحزاب والنظام،ليبقى وهو المضيم، الباحث في الأرض والسموات العلا عن رحيم، أضيع من الأيتام على مأدبة اللئام، كما ورد على لسان خطيب همام، وهو يفتح بجيشه سبيلا إلى فردوس رائق،بالدعوة والتقوى قائدا  مؤمناً بالوعد الصادق ، وليس كمن يفتحون هذا الزمان أفواههم التي لا تقوى ، على لفظ بتعبير أو أي كلام، فلما داهمني المساء، خشيت  أن يكون مصيري في الدهماء ، مصير يوسف في الجب أو رشيد في غياهب الظلماء،فاضطرني الذي أرعبني أن أغادر ، بلاد المغرب من طنجة أو أغادير، لعلني أنجو بجلدي من محاذير،فكان أن شدتني لتونس أنباء الهارب،ففي اخضرارها أحسن الفأل بالمواهب،فهالني اضطراب حال شعبها ، وما تعاني من التفاف ثورة مضادة طغى طوفان رعبها،منذ شبوب النار في أجساد شبانها ورؤوس شيبها،بما  توقدت به الأفكار والأفعال، ونزلت جموع الشعب للنضال،كالموج في تسونامي جامحة،هاتفة بما يريد الشعب بالأشعار صادحة ، بقول من شدٍا فيها بما يراه الأنبياء ُ من سنينَ ، مطوَّقَ الخطاب محبطاً عاجزاً، وثائراً حزينا. وتلك كانت عودة الإلهام، من كلمات شاعر من شاعر قد هام بحب شعبه إلى حدود قاسية ، فكان رد فعل الشعب ثورة  قياسية، يرد فيها الفضل للإنسان الشاعر، ويرفع من قدر كل ملهم مثابر ، مثل أبي القاسم والطاهر. ومنها طرت فوق ليبيا المشتعلة ، وقد ألقاها في الجحيم  صاحب زعامة مضللة ، فقلتُ أنزل في أرض ملك الملوك:النيل، مقرا بأمتن الصلات  في التماس  الخير والجميل، فمصر قلب أمتي وعقلها، منها تنطلق ثورات الخير كلها،

لكن ساءني الذي رأيت في ديار مصر من شجن ، فلم أطل مكوثي فيها حتى شدني إلى اليمن، نداء ثورة مجيدة، قد وحَّدت أحلامَ شعبهِ ووحدتْ جنودَه ، فكان أن وأد الخليج الصاغر  ،آمال اليمن العظيم الصابر ، حتى يرى فلاحَ ما يسعى إليه، كل فرد فيه.

   وها أنا ابن مضيم الذي يفر ويفرُّ ، وليس يرضى لبنيه أن يمروا ، بما يمر منه إخوة انهار ما بنوه. يقتلني الذي يقتل سورية، ولا يريد للإنسان فيها  العز والحرية، وشعبنا هنا وفي كل مكان، يأبى أن يضام أو يهان،فلتترك الأحلام،يا ابن مضيم الجريح.

ولترجع ببساط الريح، أو على أجنحة  الغنكور ـ لتشهد الذي يعيشه أهلوك قبل أن يجهض الدستور، يجهضه الذي يريد له ،  أن يصبح التصويت مهزلة، فنحن لا نرى  لمن حُرم الوعي و التمييز أن يصوِّت، ولا أن يكون مناط أمل كل مفوِّت،والحق أن ابن مضيم صاح وهو نائم، أغيثوني ...أغيثوني،من ظلمة خانقة تأخذني،  ولا تدعوني،  وإلا فا تتركوني لحلمي، فا للهم اشهدْ أنني لا أريد إلا مصالح بني قومي، فما أنجى ابن مضيم إلا نداء الفجر : الصلاة خير من النوم،لكي يستجير بالبيداء ، ممن يطلبونه بدون وجه حق أمام القضاء.لكنه حلق بلا جناح في فضاء البيد، وصوته يصدح بمأثور النشيد: بلاد العرب أوطاني*من الشام لبغدانِ/

ومن نجد إلى يمن ٍ* إلى مصر فتطوانِ/

وما يزال يسير ولا يفكر في الرجوع،حتى اختلطت عليه مطالع الأوطان والربوع،وهو يحب ألا يميته الحنين، ،ولا يقطع ما يجمعه من سبب متين ، بالأرض أو يصيب هدفا ، فقد غدا مستهدفا، ، وسوف يبقى غائبا  لبعض الوقت ،حتى لا يلزمه حكام الوقت ، أن يفتي في يدير رؤوس الناس اليومَ رأياً لا يرضاه ،  لذا يختار اللحظة شهادة لله، أن يقول : لا، أمانة، وغيرها إدانة، والله ,,, الله...الله 







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اصداء بقلم الزجال والفنان عبد السلام السلطااني

نتائج الدور الأول لللبطولة المحلية للرياضات الجماعية لكرة القدم بمركز الحسن الوزاني

اسماء البركاتي مهندسة عرائشية بصمت معمار الاردن

شباب العرائش يواجه وداد طنجة في كأس العرش

شباب العرائش يقصى من الدور التمهيدي لكأس العرش

العرائش أنفو : سلام يحارب المنكر و يضرب مؤخرات النساء

الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بأولاد صخاربجماعة العوامرة

مشروع الانتاج المشترك للنظافة ينطلق بمدرسة الراضي السلاوي

تائه بدنوبه

الوزيرة شرفات افيلال في ندوة المراة المغربية ومشاركتها السياسية

منامة ألف حلم وحلم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  مرئيات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  الوطنية

 
 

»  المحلية

 
 

»  الإقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  رأي وحوار

 
 

»  روبورتاج وتحقيق

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الصحية والأسرية

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  التعليمية

 
 

»  الاقليمية

 
 

»  الدولية

 
 

»  عمود : مغربي أنا والوطن عنواني

 
 
استطلاع رأي
هل أنتم راضون عن التجربة الجماعية للمجلس البلدي بمدينة العرائش في فترته الجماعية الحالية؟

لا
نعم


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  مدير هيئة التحرير

 
 
النشرة البريدية

 
الأكثر تعليقا

عبد الاله كريبص بين خطاب العنف و الحب؟


بين الوطنية النضالية والوطنية الاسترزاقية ومؤمرات قوى عصابات العمالة والارتزاق على جراح الوطن


الى زهرة الشوك الفضي شمس النساء أكتب بالدم لأن الدم روح..؟


حينما يُنفى الحب وراء الظل وتحت التراب...


تهنئة الى الرفيق الغالي عبدالخالق الحمدوشي بعيد ميلاده المبارك

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الوطنية

عاجل : المحكمة الدستورية تعزل علي أمنيول وتتبت محمد قروق+ وثيقة


النهج يدعو الى تفعيل شعار الجبهة الشعبية للتصدي للاستبداد

 
الإقتصادية

لأول مرة تنظيم الدورة الأولى للمعرض الوطني المهني للحبوب والقطاني ببرشيد


المصممة العالمية منال عجاج تحتفل باطلاق منوليا عالمياً

 
الثقافية

الدكتور فؤاد أزروال يشخص المسرح بالريف


بالصور : نور أعراب توقع صرختها الصامتة في لقاء أدبي بالناظور

 
رأي وحوار

~رعاية محمد حصاد ليصبح امينا عاما بالحركة الشعبية


الخرجات الاعلامية لاعضاء الجماعات الترابية القصر الكبير

 
الرياضية

صور وفيديو : تنظيم الابواب المفتوحة للكانوي كياك بشاطئ ميامي مؤشر ايجابي على نشر الرياضات البحرية


تنظيم الابواب المفتوحة لجمعية مرحبا للرياضات المائية بشاطي ميامي بالعرائش

 
أقلام حرة

الذاكرة الأدبية العدد السابع عشر


مطر ... مطر

 
التعليمية

عامل الإقليم يوزع معدات طبية بالقصر الكبير


العبرة بالنتائج يامعالي الوزير