ads980-90 after header
الإشهار 1

قانون 20/22 وجائحۃ كورونا

الإشهار 2

العرائش أنفو

قانون 20/22 وجائحۃ كورونا

محمد امزیان لغریب

فی الوقت الذی نجد فیہ الدول المتقدمۃ تدعو وتعمل کل الجھد للتغلب عن هذه الجائحۃ وهذا الفیروس المستجد ،نجد انفسنا فی ھذا البلد الحبیب امام مرحلۃ انتقامیۃ سیاسیاوحقوقیا،واقتصادیا ۰

وخیر دلیل عن ذالک (قانون 20/22)الذی بین وبشکل واضح انہ جاء خصیصا لمحاربۃ التلاحم والتضامن من طرف اللوبی الاقتصادی المتضرر من الشکل الاحتجاجی الناضج الذی وصل الیہ الشعب المغربی الذی برھنت علیہ المقاطعۃ الاخیرۃ لبعض المنتوجات،مما دفع ربما متضرری ھذہ المقاطعۃ الی التقرب من الجسم السیاسی لخلق ھذا القانون المتعلق باستعمال شبکات التواصل الاجتماعی وشبکات البث المفتوح وما شابہ،لقتل وقبر الشکل الاحتجاجی الناضج الذی وصل الیہ الشعب المغربی لما وضع ھذا الاخیر اصبعہ علی جرح بعض المفسدیین الذین لا یریدون خیرا لھذا البلد .
كما عرت هذه الفترة ایضا عن صحافۃ صفراء تصفق وتطبل لبعض رجال السلطۃ بمتابعتھم فی مھامھم المھنیۃ لالتقاط کل ما یعجب اسیادھم،لتلمیع صورھم کأن ما یقومون بہ عمل تطوعی فقط ،لکن ھذا لا یمنع کمیرات حرۃ بالکشف عن الحقیقۃ والوقوف عن الانتقامات والتجاوزات التی یقوم بھا رجال واعوان السلطۃ فی حق المواطنین،لیصل الامر الی تعنیف الجسم الصحفی الحر اثناء مزاولۃ مھامھم المھنیۃ،کما نجد تجاوزات وانحیازات سیاسیۃ انتقامیۃ من طرف اعوان السلطۃ فی تعاملھم مع الاعانات التی خصصھا صندوق الدعم للطبقۃ الھشۃ فی ھذا الوطن الحبیب ۰
في حين بدأت بعض الدول المتقدمة في تخفيف إجراءات الحجر الصحي على مواطنها نجد المغرب لازال يتخبط في ويلات اجتماعية كشف عنها بتجل هذا الضيف الثقيل كوفيد 19.
فعندما تطبق الدولة إجراءات الحجر الصحي على مواطنيها، وجب عليها أن تهيئ لهم الظروف الملائمة لذلك، حتى يتسنى لهم الالتزام الفعلي والذي لاحظنا غيابه، وهذا راجع بالأساس للهشاشة المستفحلة داخل الشعب المغربي رغم المحاولة المحتشمة لصندوق الدعم الخاص بالجائحة في التغلب على ضيق يد المواطن المغربي، والذي لم يقدر على استيعاب القدر الكافي من المواطنين خاصة بالنظر الى عدم توفر إحصائيات دقيقة فيما يخص تصنيف فئات المجتمع الأكثر تضررا ،ولا عجاب فی ذالک ما دام ان الدولۃ لزالت تعتمد علی اعوان السلطۃ لمنحھا بالارقام والاحصائیات ۰

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5