ads980-90 after header
الإشهار 1

” إلى ما قديتو بينا عطيونا الزودياگا “

الإشهار 2

العرائش أنفو

” إلى ما قديتو بينا عطيونا الزودياگا ”

– في الخرجة الإحتجاجية للتجار بمدينة العرائش يوم السبت 20/06/2020 هثف المحتجون بشعارات كثيرة ومن بينها ” إلى مقديتو بينا عطيونا الزودياگا ” هذا الشعار الدي يحمل الكثير من الإستفهامات – هل وصل الحد إلى هذا ?
هل الدولة عاجزة على تسيير أمور الشعب ?
هل الهجرة هي الحل الوحيد المتبقى ?
من يتحمل مسؤولية سخط الشعب ?
وهل سينتهي هذا ?
وكيف ستكون النهاية ?
كل هذه التساؤلات وأكثر تبين لنا مدى سخط تجار الطبقة المتوسطة. وهل فعلا الهجرة هي الحل ?
قرار السلطة الغير المفهوم والمتقلب يسبب في انفجار غضب التجار ويدفعهم للخروج في مظاهرات غير منظمة فحسب تصريحات التجار فإن السلطة أخبرتهم بإغلاق محلاتهم على الساعة الثالثة بعد الزوال والمفاجئة هي استنكار السلطة لهذا القرار وصرحت بأن هذا القرار يخص يومي السبت والأحد فقط…
فهل التجار لم يفهمو قرار السلطات جيدا ?
أم أن السلطات قامت بتغيير قرارها بعد ضغط التجار عليها?
ومن المسؤول على هذا الوضع ?

منير المقرازي

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5