ads980-90 after header
الإشهار 1

عبد الحكيم الاحمدي يسائل حول تدابير وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في ظل جائحة كورونا

الإشهار 2

العرائش أنفو

عبد الحكيم الاحمدي يسائل حول تدابير وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في ظل جائحة كورونا

ابرزالنائب عبد الحكيم الاحمدي بإسم الفريق الحركي في تعقيب له خلال اشغال الجلسة العام المخصصة لمساءلة الحكومة حول التدابير التي اتخذتها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في ظل جائحة وباء كورونا، ان المعطيات التي قدمتها الوزارة تترجم حجم المجهودات التي بدلتها الوزارة على المستويين المركزي او في القنصليات المغربية بالخارج ، ومختلف تدخلات الوزارة خلال الجائحة التي حضيت بتقدير الراي العام ولاسيما في موضوع المغاربة العالقين بالخارج ، واهتمامات الوزارة في الجانب الدبلوماسي وقضايا المغاربة العالقين بالخارج اتناء الجائحة او بعدها . الامر الذي يقتضي التحلي بالنظرة الاستباقية التي وسمت التعامل مع هذه الجائحة .

ونوه الاحمدي بالنهج الذي اتبعه الملك محمد السادس اسلوبا وتدبير للتعامل مع هذه الجائحة.

ومن جانب آخر دعا النائب البرلماني الى وضع خطة محكمة بمنهجية تشاركية تمتد الى مابعد الجائحة لمغاربة العالم نظرا لتفردهم في معانقة قضايا الوطن وانخراطهم في همومه ومساهمتهم في مجهوداته الاقتصادية والاجتماعية.

منوها في نفس الوقت بالمجهودات التي بدلت بالنسبة للمغاربة العالقين بالخارج سواء قبل الترحيل او بعد الترحيل ، مسجلا ارتياحه من ادراج بعض الدول ضمن لائحة العودة في الاسبوع المقبل ضمنها ايطاليا التي يوجد بينها عدد من المغاربة العالقين ودعا الى ضرورة التسريع بعودتهم . ودعا النائب البرلماني الى وضع تصور واضح واجندة بوضع كل العالقين مع وضع سقف زمني لعودتهم قبل عيد الاضحى لتمكين العلائلات من اللقاء خلال هذه المناسبة ، وكذلك عودة الطلبة المغاربة العالقين ببعض الدول والراغبين التسجيل بالجامعات بالخارج والمغاربة العالقين بارض الوطن وذلك لاعتبارات انسانية واجتماعية .

وفي الاخير تساءل النائب الحركي عن الخطة التنظيمية لعملية العبور مرحبا .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5