ads980-90 after header
الإشهار 1

بلاغ نقيب الشرفاء العلميين بمناسبة ذكرى فاتح يوليوز بضريح القطب المولى عبد السلام بن مشيش

0 176

العرائش أنفو

بلاغ نقيب الشرفاء العلميين بمناسبة ذكرى فاتح يوليوز بضريح القطب المولى عبد السلام بن مشيش

لا يفصلنا عن الذكرى المباركة التي تقيمها نقابة الشرفاء العلميين كل سنة في الفاتح من يوليوز إلا أيام قليلة، ذكرى مباركة دأب على إحيائها نقيب الشرفاء العلميين الأستاذ عبد الهادي بركة مواصلة للسنة الحميدة التي أنشأها المناضل والمجاهد الكبير الحاج محمد بركة، والتي لها دلالة روحية ورمزية تاريخية كبرى، ويحج إليها كل سنة الآلاف من الزوار المحبين للقطب الأكبر إمام العارفين وشيخ المتصوفة المولى عبد السلام ابن مشيش قدس الله سره.
ذكرى هذه السنة تتزامن مع الحدث الاستثنائي الذي يعيشه العالم أجمع، حدث انتشار الوباء المستجد كوفيد19، والذي اتخذت المملكة من أجله العديد من الإجراءات والتدابير الوقائية الرامية في الأساس إلى حفظ النفس وصونها من كل داء، ظرفية استثنائية أبانت فيها المملكة المغربية بقيادة أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين جلالة الملك محمد السادس دام له العز والنصر والتمكين عن حكمة وبصيرة في التعامل مع هذا المستجد.
مبادرات ملكية سامية تلك التي أشاد بها العالم أجمع، وكانت صدا مانعا مكنت من حفظ البلاد والعباد، ظرفية الوباء فرضت هذه السنة الحفاظ على رمزية الذكرى المباركة مع إلغاء إقامتها بشكلها المعهود تفاديا لتسجيل أي أصابات جديدة نظرا للتوافد الكبير من طرف الزوار المتعلقين تعلق محبة وإجلال لهذا المقام الكريم.
لأجل هذا يهيب نقيب الشرفاء العلميين إلى الرأي العام وإلى جميع الزوار من داخل جهات المملكة من شمالها إلى أقصى أقاليمها الجنوبية للصحراء المغربية التي يفد منها شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية رغبة في إحياء هذه الذكرى العظيمة مع أبناء عمومتهم من الشرفاء العلميين وتوطيدا لرابطة النسب والشرف مع الولي الصالح القطب الأبرك المولى عبد السلام ابن مشيش.
ذكرى فاتح يوليوز التي يشرف عليها نقيب الشرفاء العلميين وشرفاء المنطقة والساكنة أجمع، تعرف أنشطة متنوعة تجمع بين ما هو روحي وتراثي وعلمي أكاديمي، ذكرى فاتح يوليوز تقام فيها ندوات علمية وأكاديمية من طرف علماء وطلبة العلم والأساتذة الجامعيين من مختلف جهات العالم، يتم فيها التعريف بهذا الولي وسيرته المباركة، كما يتم فيها إبراز القيم الروحية السمحة التي يمتاز بها الخطاب الصوفي داخل المنهج المشيشي الشاذلي الذي أصبح منهجا في التربية الروحية للعالم أجمع.
ونظرا للظروف الراهنة جراء انتشار جائحة كورونا، يوصي نقيب الشرفاء العلميين الأستاذ عبد الهادي بركة جميع المحبين والزوار والشرفاء والعلماء وطلبة العلم إلى إحياء هذه الذكرى المباركة كل من موقعه وداخل مداره، مع الإكثار من سلك الذكر الحكيم والصلاة المشيشية على النبي الكريم وإخراج اللطيف ودلائل الخيرات والتوجه إلى المولى عز وجل أن يحفظ عاهل البلاد ويمتعه بأنوار الصحة والعافية وأن يشمل بلطفه وعفوه العالم أجمع.
كما يشير نقيب الشرفاء العلميين أنه تم إخراج سلك من القرآن الكريم والأذكار المباركة من طرف الشرفاء العلميين وطلبة العلم وفقهاء المنطقة، من ضريح الجد الأكبر المولى عبد السلام ابن مشيش تخليدا لهذه الذكرى الروحية التي تحمل في طيها رسائل نبيلة تحث على الخير ونشر السلام والمحبة بين خلق الله كلهم.

تعليقات الزوار
جاري التحميل ...