ads980-90 after header
الإشهار 1

الفاعل الجمعوي والحقوقي عبد اللطيف الكرطي يحمل الجميع المسؤولية فيما آلت اليه وضعية الجريمة بمدينة العرائش

الإشهار 2

العرائش أنفو

الفاعل الجمعوي والحقوقي عبد اللطيف الكرطي يحمل الجميع المسؤولية فيما آلت اليه وضعية الجريمة بمدينة العرائش

اعتبر الفاعل الجمعوي والحقوقي عبد اللطيف الكرطي ان وضعية الجريمة في مدينة العرائش تشكل حالة استثنائية على الصعيد الوطني وهذا راجع الى التسيب والامبالاة التي تعيشها المدينة من طرف السلطات الرسمية وممتلي الساكنة المنتخبة الذين اهملوا المدينة وساكنتها وارتبطوا مع لوبي العقار وتجارة التهريب والنهب وتكديس الاموال وتهريبها الى خارج الوطن .

واضاف الفاعل الحقوقي في التصريح الذي خص به الجريدة حول جريمة قتل الشاب الاخيرة التي عرفتها المدينة متسائلا بالقول كيف تعيش المدينة في هذا الوضع الشاذ ان ترى الاخلاق والمعاملة الطيبة وبيئة سليمة وفضاء عيش مشترك سليم في ظل هذا التهميش الذي تعيشه المدينة الذي اعتبره عملا مقصودا من طرف لوبي بعض رجالات السلطة وسماسرة الانتخابات الذي يسبح في الماء العكر لتحقيق الاغراض االشخصية والمكاسب المادية دون حسيب او رقيب ولو على حساب المدينة التي تعيش في التسيب في الفوضى التي تسمح لهم بان يمتصوا الدماء والاموال وتهريبها .

وحمل الكرطي المسؤولية في المستوى الاول لعامل الاقليم ووالي الامن الاقليمي دون ان يغفل مسؤولية المجلس الجماعي المسؤول عن مايجري في المدينة وهو يتحمل المسؤولية في التنمية بالمدينة والحفاظ على الامن وعيش الساكنة ومسؤوليته مشتركة مع المنتخبين الذين يسهرون على تسيير المدينة كما ان الوسائط والمؤسسات الاجتماعية وعلى راسها الاحزاب والجمعيات التي دجنت ولاتقوم بدورها في التوعية والتحسيس ودور الاحزاب في التاطير وكذلك تتحمل المسؤولية المؤسسة الدينية في المجلس العلمي والوعاظ والمؤسسات التربوية من بينها دور المدرسة والاسرة معتبرا وقوع الجريمة ناتج عن فراغ في دور الاسرة والمدرسة التي لاتقوم بدورها وتتحمل المسؤولية الوسائط الالكترونية والاجتماعية المسؤولية في تاطير الشباب بالاضافة الى اهمية الاندية الرياضية والثقافية والفنية خاصة ان مدينة العرائش اصبحت تعيش تراجعا في العمل الفني والثقافي وابراز دزورها التاريخي واشعاعها الحضاري والثقافي يجعل الجميع يتحمل المسؤولية منتقدا دورالجمعيات التي تكتفي بتلقي الدعم و لاتقوم بادوارها في تاطير الشباب وتوعيتهم وتكتفي بتظيم انشطة يغلب عليها طابع البهرجة . يضاف الى ذلك غياب البنية الحاضنة للادماج والتنشئة الاجتماعية بوجود دار شباب يتيمة …

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5