ads980-90 after header
الإشهار 1

من يحمي تلاميذ مدرسة فرعية دوار عين مامون بجماعة بني گرفط من الفساد…

الإشهار 2

العرائش أنفو

من يحمي تلاميذ مدرسة فرعية دوار عين مامون بجماعة بني گرفط من الفساد…

ما يقع في مدرسة(فرعية) عين مامون يُندى له جبين الجهلاء قبل المتعلمين ومنظومتهم التربوية التي توضع بين أيادي غير أمينة بله أن تكون تربوية، وإلا هل يُعقل أن تتم صباغة القسم في واضحة الدراسة؟! ليت هذا هو وحده مشكل مدرسة عين مامون، التي تقع في الخلاء بكل ما في الكلمة من معنى، إذ لا تحاط مدرسة عين مامون(وهي عبارة عن قسمين) بأي سياج يؤمّنها من التطاول عليها ولا من أي سور وقائي، سواء بالأسمنت أو بالغاسول! فماذا عن الإصلاح الأخير الذي كلف القسمين 2 مليون ونصف؟ لا ندري في أي سياق يدخل هذا الإصلاح، الذي اعتتمدت له ميزانية للصيانة من أجل تدعيم السقف وتدعيم أقفال الابواب وتدعيم زجاج النوافذ..لكن ما حصل هو قيام المقاولة المسؤولة بصباغة القسمين فقط، وفي وقت الدراسة..وإن كان من المفروض ـ حسب ما وردتنا من أخبار مؤكدة، أن ميزانية هذا الإصلاح المزعوم قد اعتُمدت قبل عطلة رأس السنة، لكن ما حصل هو أن الإصلاح بدأ قبل العطلة، في تعسف سافر على حرمة التلاميذ وحصصهم الدراسية.. وهو ما يطرح ألف علامة استفهام: أ لا توجد لجنة متابعة الإصلاحات بالفرعيات؟ بمعنى هل يُترك المقاول في حرية لكي يفعل بالإصلاح ما يشاء؟؟

هذا من جهة ومن جهة أخرى نعلم أن الصباغة(إذا كان الأمر يتعلق بالصباغة فقط) تدخل في البرنامج الوطني الذي بدأه الوزير حصاد، الذي دشن هذا الموسم الدراسي قبل أن يغادر، فهل ميزانية فرعية دوار عين مامون تدخل في هذا السياق أم تدخل في سياق الإصلاحات الإستثنائية/الإستعجالية؟ ..
على أية حال ما يهمنا كثيرا في جريدة العرائش أنفو هو إذاية التلاميذ..فهل يُعقل أن تتم صباغة القسم على رؤوس التلاميذ؟ وهل القطرات التي تنزل على رؤوس التلاميذ وعلى رؤوس المعلم أو المعلمة تدخل في هذا الإصلاح أم أنها تنتظر 2 مليون ونصف أخرى لكي يتم إصلاحها؟ حرام هذا والله!

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5