ads980-90 after header
الإشهار 1

البرلمانية زينب السيمو بين الديناميكية و الزلة …؟!!!

الإشهار 2

العرائش أنفو

البرلمانية زينب السيمو بين الديناميكية و الزلة …؟!!!

بقلم ربيع الطاهري


تفاعلا مع النقاش حول الأخطاء الإملائية بقلم أحمر في تدوينات النائبة البرلمانية زينب السيمو ، ونحن أمام هذا التطور الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي الذي لا يغادر للمرء صغيرة أو كبيرة …،ورغم الإختلاف السياسي مع السيدة البرلمانية وحزبها السياسي الذي يقود الحكومة بخصوص عدد من القضايا الراهنة تمس المواطن في معاشه…،و رغم أن البنية صعدت إلى سلم المجد السياسي على أكتاف والدها وهي المتيمة بأبيها سياسيا ، وبعد هذه الجعجعة و بنقاش هادئ و هادف ، اعتبر من وجهة نظري الذي أتقاسمه مع الرأي العام و المتتبع للشأن المحلي ، أن السيدة البرلمانية زينب السيمو ورغم كل ما قيل ويقال وسيقال، و رغم الإختلافي السياسي فإننا ننظر إليها كامرأة قصرية تبوأت مهامها الإنتدابية وحافظت على حضورها من كونها عضوة سابقة بمجلس الجهة إلى برلمانية بكوطة الجهة ،و أرى فيها ديناميكية وحيوية وحضور في كل جلسات البرلمان و لجانه و أنشطته، ومشاكسة سياسية بأسئلتها الشفوية ،فهي ليست كبعض البرلمانيات استاتيكو statico أو في نزهة بداخل القبة ، أو كسلفها في الولاية التشريعية السابقة ممثلة لإقليم العرائش عن حزب الجرار السيدة أمال بكور ،مع احترام حضور و ديناميكية السيدة زهور الوهابي عن اللائحة الوطنية للمرأة بنفس الحزب في الولاية السابقة .
هذا و تحاول البنية زينب إتباث ذاتها مع نون النسوة الأخريات على الصعيد الوطني بالبرلمان المغربي ،و حضورها في إطار الدبلوماسية الموازية ،وهي بذلك خير سفيرة للمرأة القصرية وإقليم العرائش و الجهة ،وبمنطق التجرد أن السيدة زينب إن أحسنت في بعض الجزئيات ورممت مثل هذه الزلات التي اعتبرها ليست ذات شأن عظيم،ان قامت بحسن اختيارها بعناية لفريق العملstaff ،فإنه:” إن أحسنت اختيار الفريق قد يعطيها فرصة لحسن تسويق الأنشطة و المنجز “، مادامت السيدة تقوم بأدوارها وبمسؤوليتها كممثلة الأمة بالقبة و تشاكس وتناور وتسجل الحضور الفعلي من خلال تساؤلات موجهة للوزراء وتحاول جاهدة أن تنقل معاناة ساكنة الإقليم و الإكراهات التي يعاني منها …
هنا يمكن القول إن السيدة زينب كإمراة شابة طموحة ،لها رغبة جامحة في أن تبصم على ولاية تشريعية جيدة بخلاف الجنس الذكوري من البرلمانيين إقليميا او جهويا او وطنيا الذين لا يرتقي حضورهم بالشكل المطلوب كممثلين للأمة .
– لندع السيدة البرلمانية تشتغل و لنحاسبها على الفعل البرلماني و مدى نقلها لهم ساكنة الإقليم بالقبة …!!
– لنتجاوز عن السيدة ،فكلنا نخطئ في صياغة الجمل بأخطاء إملائية و لننظر للجوهر …!!! ولا نستعمل القلم الأحمر إلا في الفعل البرلماني و مدى النجاعة و الحضور لهاته البنية …!!!.
– لالتنمر ….و لغة إحباط العزائم ، اشجعها على الإستمرارية،و مواصلة المشاكسة السياسية بقبة البرلمان، فكم نحن بأمس حاجة لنخب شابة وطموحة….
– لنحاسب البنية البرلمانية لما هي مؤتمنة عليه كممثلة الأمة .
وختاما ،لا نحتاج لشهادة دافقير مع احترامي للشخص ،فنحن أبناء المدينة لنا ما نقول في حق كل مسؤول ينتمي لإقليمنا ويمثل ساكنتها ،و الجهة بكل ربوعها وبقلم حر .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5