ads980-90 after header
الإشهار 1

واجب الإحسان في أداء شعيرة الأضحى

الإشهار 2

العرائش أنفو

واجب الإحسان في أداء شعيرة الأضحى

بقلم: أنور الحمدوني

يجب أن تكون شعيرة الأضحى درسا في الإحسان ومظهرا من مظاهر الرقي الحضاري للأمة الإسلامية في التعامل مع هذه الأضاحي التي نتقرب بها إلى ربنا سبحانه وتعالى، ومن ذلك طريقة ذبحها التي يجب أن تستحضر خلق الإحسان قبل النحر وبعده.
فقد علمنا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أن الإحسان يعم حياة المسلم كلها ويؤطر سلوكه وتعامله مع الخلق والكون كله، ومن ذلك الحيوان، خصوصا في هذا الأمر التعبدي الذي يجب فيه اتباع الهدي النبوي ابتداء وانتهاء. فعن شداد بن أوس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته) رواه مسلم وأصحاب السنن.
ومن صور الإحسان المطلوب في نحر الأضاحي:
– أن تكون السكين حادة تسهل عملية الذبح في سرعة وفعالية.
– أن يخفى عليها السكين فلا تراه أو تسمع حسه لما فيه من ترويع لها قبل الذبح.
– أن لا يتم نحر أضحية أخرى أمامها وهي تنظر إليها، بل تفرد كل ذبيحة بالنحر .
– أن يتم إضجاع الأضحية على يسارها لكونه أرفق بها، مع تجنب تقييد أرجلها لتخفيف سكرات الموت عليها.
ومما يروى في هذه الآداب، ما في المسند للإمام أحمد وغيره عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بحد الشفار وأن توارى عن البهائم وإذا ذبح أحدكم فليجهز.

وتنزيلا ا لهذا الأمر وتتبعا لتطبيقه روى ابن عباس – رضي الله عنهما – أن رجلاً أضجع شاة وهو يحد شفرته فقال له النبي – صلى الله عليه وآله وسلم: (أتريد أن تميتها موتات؟ هلا أحددت شفرتك قبل أن تضجعها؟) رواه الحاكم وقال: صحيح على شرط البخاري ووافقه الذهبي، كما رواه عبد الرزاق في المصنف والبيهقي في السنن.
وقد كان عمر بن الخطاب في ولايته ممن يحرص على تنفيذ هذه القواعد ويؤدب من لا يلتزم بها من أهل الجفاء وعدم الفقه، فحين رأى رجلا حد شفرة وأخذ شاة ليذبحها , ضربه عمر بالدرة وقال: (أتعذب الروح ؟ ألا فعلت هذا قبل أن تأخذها) رواه البيهقي. وفي رواية له أيضا أنه رأى رجلا يجر شاة ليذبحها فضربه بالدرة وقال : (سُقها – لا أم لك – إلى الموت سَوْقا جميلا ).
وهذا ما يبين دور الدولة في حمل الناس على التزام القواعد الشرعية والنظم المرعية، إضافة إلى الدور الذي يجب أن يقوم به العلماء والوعاظ في بيان هذه المفاهيم وتنوير العقول بمقتضياتها، فإن ما يشاهد من تعامل كثير من الناس مع شعيرة الأضحى لا يرقى إلى مستوى القيم العظيمة للإسلام، الأمر الذي يستوجب التصحيح والتسديد، والله من وراء القصد وهو يهدي إلى سواء السبيل.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5