ads980-90 after header
الإشهار 1

العرض الأول لمسرحية “موليير، أو حبا في الإنسانية” للطيب الصديقي أمام جماهير فرساي

الإشهار 2

العرائش أنفو

العرض الأول لمسرحية “موليير، أو حبا في الإنسانية” للطيب الصديقي أمام جماهير فرساي خلال شهر موليير (النسخة 26)
بلاغ صحفي

تم تقديم يوم الخميس 9 يونيو المنصرم بمدينة فرساي في أحد أعرق
المسارح الفرنسية، مسرح (Montansier) المدشن سنة 1777، العرض الأول لمسرحية “موليير، أو حبا في الإنسانية” باللغة الفرنسية من تأليف الطيب الصديقي.

وفي افتتاح أيام موليير بدون حدود، رَحَّبَ السيد فرانسوا دي مازيير، عمدة المدينة ومؤسس شهر موليير، بالفرقة المغربية مؤكدا على أهمية بلورة وتجسيد الممارسة الفنية من خلال توارثها عبر العصور وبين الاجيال، الشيء الذي بمثل حسب قوله أحد أسس الفعل المسرحي.

وتأتي بادرة مؤسسة الطيب الصديقي، وهي أول مشاركة لفرقة من العالم العربي والإسلامي في هذه الفسحة المسرحية، ضمن أهداف المؤسسة حيث نهدف الى تقديم المسرح المغربي في شتى أنحاء العالم، ايمانا منا بالمساهمة في الاشعاع الفني والفكري في ظل بلورة نموذج متجدد لتدبير الشأن الثقافي في بلادنا.
فمن قلب قصر فرساي، اكتشف جمهور “شهر موليير” هذا العمل المسرحي لأحد رموز المسرح المغربي، والذي يَقُصّ بعض محطات من حياة موليير الشهير مستحضرا إياه وحاكيا ومحاكيا علاقاته الإنسانية والمجتمعاتية.

وخلال الأيام ذاتها، قدم السيد بَكر الصديقي رئيس المؤسسة، مداخلة تحت موضوع “موليير والطيب الصديقي، مغامرة مغربية”، في إطار مائدة مستديرة تم التطرق فيها الى تأثير موليير في منطقة البحر الكاريبي والسنغال من لدن مختصين وخبراء دوليين.
لتقدم بعدها مسرحية “موليير أو حبا في الإنسانية”، المتوجة اليوم بمدينة فرساي، من تأليف الطيب الصديقي موليير العرب، بإخراج من حاتم الصديقي، بمساعدة سيلين بوتي، والسينوغرافيا من تصميم طارق الربح والبناء درامي لبَكر الصديقي، وبموسيقى من تأليف الفنان عبد الوهاب الدكالي.

عمل مسرحي فائز بجائزة الأطلس الكبير سنة 1995 من تشخيص أيوب اليوسفي، فاتن رحو، مالك أخميس، ليلى الفاضلي، كمال حيمود، محمد الكجوني، مصطفى صبحي، الزهرة الناصري، ليتيسيا روستنماير، رمال الجعايدي وزياد الصديقي.

ولقد حظي هذا العرض الأول بإقبال كبير من جمهور مدينة لويس الرابع عشر، الى جانب بعض رواد الكوميدية الفرنسية (Comédie-Française) وشخصيات من الفن والثقافة، خلال أيام “موليير بدون حدود” المنظمة في إطار فعاليات النسخة ال26 من شهر موليير.

عرض مسرحي من تقديم فرقة مسرح الناس وإنتاج مؤسسة الطيب الصديقي بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة)، نتوخى أن يكون انطلاقة لجولة وطنية ودولية قصد تقديمه لجماهير من شتى الأنحاء.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5