ads980-90 after header
الإشهار 1

نقاش فكري هادئ مع شامة درشول

الإشهار 2

العرائش أنفو

نقاش فكري هادئ مع شامة درشول

الحلو عبد العزيز

رغم انك لم تنتجي فكرة واحدة ،في اطلاتتك الإعلامية الأخيرة الغير الموفقة مع التويجني ،الى انني اتارث أن اكتب هذه الخربشة تفاعلا معك لسبب وحيد هو خطابك الشعبوي وممارستك للتضليل الفكري على المغاربة ،من منطلق انك تعتبرين نفسك مهندسة تظليل عالميا .

“نعيش حرب الافكار وانا اعمل لصالح الدولة الحقيقة المؤسسة الملكية والمخزن والمؤسسات الأمنية والجيش بالمغرب ولست عملية لاي دولة…… دوري ان اهدم مشاريع الدولة المزيفة التي يصرف عليها ملايير الدولارات …..،الدولة الحقيقة لا تعترف بإسرائيل …..الغرب بقيادة امريكيا يدين بالمسحية ….شاه ايران كان مطبعا مع اسرائيل …انا لم اتقاضى اي شنك من اسرائيل مقابل عملي مع مسؤول مكتب الاتصال بالمغرب بلادي هي من ادت مقابل عملي شركتي كلفت بالترويج المسؤول مكتب الاتصال بحتفاءه بالتراث المغربي الباس المغربي والكسكس المغربي هذا تناقض واضح ….مسلسل التطبيع الثلاثي الاقتصادي والعسكري والاعلامي في تركيا نفسه يطبق في المغرب ……

انا حاصل على دبلوم في التورات من كنيست …الديانة هي المصلحة …اسرائيل عدوها الاول هو العرب والمسلمون …..فتح مكتب الاتصال كان بمقابل فتح قنصلية أمريكية بالداخلة ….. المغاربة باسرائيل خصوصا الجيل الثالث وامبعده هم اسرائليون وفقط الطائفة اليهودية بالمغرب تخدم اسرائيل اولا ..الاسرائليون محتجزون في اسرائيل …..”شامة درشول في حوارها يوم 12/22/2024

المتتبع الرصين للحوار سيجد ان الاخت شامة درشول التي تروج لنفسها على اساس انها مخطط استراتيجية عالمية لا تجيد حتى تركيب الافكار وانشاء جمل مفهومة في لقاء مباشر وان كنت قد قرأت بعد مقالاتها التي تميزت فيها إلى أنها في المباشر او امام الكاميرا يتضح أنها لم تتدرب على هذا النوع من لقاءات أو أنها تعمدت الخطاب الشعبوي او التضليلي ….
الاخت شامة اريدك ان تتنتمي في. الحوار وان تجد فكرة واحدة يمكن ان نعتبرها تندرج في سياق مشروع فكري يعيش حربا رغم ذالك ساحاول تفكيك هرطقاتك الفكرية .
وانت تتحدثين عن الدولة الحقيقة وتدرجين المؤسسة الملكية والمخزن بمؤسساته الأمنية والجيش فانت تتيرين نقاش هداما للمغرب الذي تضعينك انك تقدمين مصلحته في كل اعمالك الكل يتغطى بالمؤسسة الملكية ليشرعن كل ما يقوم به ومن يحب ملكه يعمل باخلاص وبدون استعمال الرمزية المؤسسة الملكية عند كل المغاربة خصوصا في حرب الافكار التي تقولين انك تعيشنها وتقحمين المؤسسة الملكية في هذا النقاش ثانيا من يحب ملكه لا يعطي مثالا بتركيا في مسألة العلاقة مع اسرائيل ويشير الى ما أشارت إليه …..
ثانيا وانت تعلمين ان من يشتغل من اجل الوطن المغرب لاينتظر مقابل بل يضحي من اجل هذا الوطن التي لها افضال علينا وانت تقولين ان “راسي ماشي رخيص عليا باش نخدم فابور” فانت هنا تزيحين شيء من الضباب عن شخصيتك التي حاولت اخفائها …الدين له رمزية في حياة اي انسان وانت تقولين الدين المصلحة اي انك تدينين لمن يدفع اكثر اي ان الافكار التي تتحاربين عليها الآن هي بمقابل وانت مستعد لتغير افكارك بمقابل ……
اشركتك التي أطلقت بالخرجة الإعلامية الأولى لمسؤول مكتب الاتصال بالمغرب هل تمت بدون مقابل …..؟
الصهيونية هي الديمقراطية وعلى كل الديمقراطيه بالمغرب ان يراجعوا انفسهم هي الجملة الوحيدة التي يمكن أن تحسم بها مشروعك الفكري الذين تتحاربين من اجله الديمقراطية صديقتي وانت اعلم بتاريخها اليوناني وجدت قبل الحركة الصهيونية وهذا الربط وان كان مشروعا للحركة الصهيونية فلا ينبغي ان نعمم به اي ان نعتبر كل ديمقراطي بأنه صهيوني وهنا اظن انك واتمنى ان تقترحي مفهومها اخر ووتبرزي موقفك من الديمقراطية وحقوق الانسان بوضوح
المسألة الأخيرة اظن انك بتلبيتك لطلب ويحمان بخرجة إعلامية تعلنين فيها القطيعة مع اسرائيل في حواره الاخير تكونين قد ابرزت مع من تصطفين.
في الحقيقة ساعدو لاقول ماقلته في اول اللقاء الموساد ليس فلم نيتفلكس حتى يبعث لك تعليماته بالايمال وكذالك اعتقد ان المخزن والأجهزة الأمنية المغربية ليست سكيتشات حتى تستعين بخدمات صبية تبحث عن المقابل ولكي لتقول للعالم انا اعمل لصالح الدولة الحقيقة بالمغرب الى ان كان قد تم تعينك ناطقة رسمية باسم هذه الدولة “الحقيقة” ،المغاربة يعرفون الدولة من خلال الدستور وانتم خارج القانون .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5