ads980-90 after header
الإشهار 1

السوق الصغير بالعرائش وقيمته التجارية

الإشهار 2

العرائش أنفو

السوق الصغير بالعرائش وقيمته التجارية
محمد عزلي

السوق الصغير أو السوق الداخل هو فضاء ذو وظيفة اقتصادية، بني ليدر مداخيل حبسية قارة لخدمة المسجد الأعظم ومدرسته وتغطية مصاريفهما، يضم 76 محلا تجاريا خلف أروقة مسقفة، تنقسم إلى مشورين متقابلين تتوسطهما باحة مستطيلة وفسيحة لا تخلو بدورها من نشاط تجاري (الأثاث والأدوات والأجهزة والملابس المستعملة)، لعبت هذه المحلات منذ إنشائها إلى الآن دورا اقتصاديا واجتماعيا محوريا في المدينة العتيقة، حيث تفرق دورها بين التجارة بجميع روافدها (المنتجات الغذائية والاستهلاكية، النسيج والملبوسات، الفرش والأثاث، عطار، جزار..). الصناعة (الملابس النسيجية والصوفية، النعال والإكسسوارات الجلدية، الأثاث المنزلية من المعدن والخشب..). الحرف والخدمات (سماط العدول سابقا وهي مكاتب صغيرة خاصة بالموثقين، طراف، دراز، حداد، حلاق، نجار..).
إن تشكيلة محلات الجهة الشمالية – من مدخل درب بن التهامي حتى بداية اسماط العدول – كانت خلال فترة الثلاثينات من القرن الماضي مستغلة من قبل التجار اليهود، وهو الأمر الذي يوضح مدى التعايش العملي بين الديانات الثلاث على أرض العرائش من خلال المعاملات التجارية بالسوق الصغير.
لازال السوق الصغير إلى يومنا هذا يعرف رواجا تجاريا بوصفه القلب النابض والممون الرئيسي لحاجيات المدينة العتيقة، وفي الوقت الذي فرضت فيه ظروف العصر تطوير المنتجات والأنشطة التجارية والخدماتية لتساير متطلبات مُواطن اليوم من قبيل (الهواتف الذكية، الوجبات السريعة، الملابس العصرية، الأجهزة الكهربائية الحديثة ..)، لازالت بعض المحلات محافظة على أصلها وطابعها ومنتوجها التراثي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5