ads980-90 after header
الإشهار 1

جمعية حقوقية تتابع بقلق حالات المسيحيين المضطهدين بالمغرب

الإشهار 2

العرائش أنفو

جمعية حقوقية تتابع بقلق حالات المسيحيين المضطهدين بالمغرب

أعلن المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية في بيان صادر يوم 14 مارس 2019 له أنه يتابع أوضاع جماعات مسيحية ببالغ القلق والخوف بعد تطورات الأسابيع الماضية حيال وضع المسيحيين المغاربة. خطر الانتقام على يد القضاء والأمن. وطالب بإنهاء مضايقات الأمن والقضاء ضد أشخاص يعتقد أنه تم عزلهم من المدافعين عن حقوق الإنسان.

وكشف التقرير الذي توصل به الموقع من الكاتبة العامة / بالنيابة أن المكتب التنفيذي اتفق على إطلاق حملة مناصرة ضد سلطات وزارة الداخلية بمدينة تزنيت التي تحاول منع فعاليات حوار الأديان، المرتقب تنظيمه في أبريل 2019، عبر استفزاز شركاء الجمعية وإخضاعهم لمفوضات (وسييعلن عن التفاصيل لاحقا).

و قال مسيحيون مغاربة أن السلطة القضائية بتطوان، ومصالح وزارة الداخلية بتطوان ، قد أطلقوا منذ أسابيع حملة قمع منسقة عنيفة استهدفت حقوقهم وكرامتهم.

وكرامتهم مضيفين ” قبل حوالي سنة، أثناء منعتهم وزارة الداخلية من الزواج، أطلقت الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية حملة مناصرة لصالحهم، ممثلة في تنظيم ندوة صحفية ومراسلة المسؤولين وتوثيق محاضر استماع لهم وللأب كمال (90 عام) وأمه (66 عام).

كما رفعت محامية الزوجين والمسؤولة ب AMDH دعوى لإثبات زواجهما لدى محكمة تطوان، وسخر منهم وكيل الملك قائلا: ألم تتزوجوا زواج مسيحي، لقد رأيتكم في موقع (..) ما حاجتكم إلى ثبوت الزوجية الآن.؟

وأضاف التقرير أن (وكيل الملك) رفض شكوى في موضوع شخص اخر ضد رجال أمن سحبوا جواز سفره، دون مبرر، ورفض شكوى أخرى للجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية دون مبرر، وأحال الاثنين إلى ولي الأمن بتطوان الذي رفض استقبالهما.

كما وجه (ممثل السلطة القضائية) مجموعة من الأسئلة إلى الزوجين، كلها دينية وفقا للمشتكيين . وأحالهما إلى عون سلطة الذي سخر منهما، وقال لهم “مكنعرفكمش”.

وقال منسق لجنة المغاربة المسيحيين “إن وكيل القضاء بتطوان مسؤول عن خروقات يعاقب عليها القانون الوطني والدولي، وهناك معلومات مؤكدة أن السلطات المغربية تستعد لاحتجاز الزوجين المضطهدين، وذلك في الأيام المقبلة”.

وقالت محامية الزوجين وهي مسؤولة في AMDH للجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية: أن دعوى ثبوت الزوجية قد تنجح.. ونستعد لتوجيه شكوى الى ولي الجهة فيما يتعلق بخروقات أعوان السلطة ضد الزوج ، وقد نرفع دعوى لدى المحكمة الإدارية.. مكايناش السيبة فالبلاد.

من جهة اخرى رفضت ولاية أمن تطوان ومصالح الشرطة بباب سبتة، حوالي 20 مرة، إعادة جواز سفر الزوج ، وتلقى عضو الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية، في هذا السياق، مكالمة من رئيس شرطة سبتة (مسجلة) وصفه فيها ب “المسترزق”.

البيان أضاف أنه أثناء سحب زواج سفره 2018، تعرض الزوج للعنف (الدفع العنيف، تكسير الهاتف واوصاف الكافر). وحاول قبل أسبوع تجديد جواز سفره لكنه تلقى معاملة عنيفة من عون سلطة والشرطة داخل ولاية الأمن واخبروه “أنت ممنوع من جواز السفر من الرباط”.

وقال الزوج للجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية: كانت لي مفاوضات مع رجال الشرطة، طلبوا مني توقيع وثيقة تدينني بشكل لا لبس فيه مقابل حصولي على جواز سفر، وأضاف: “لاحقا طلب مني مسؤول أمني توجيه اتهامات لمسؤولي الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية مقابل حل مشاكلي.. أريد أن أعلن تخلي عن الجنسية المغربية”.

وأشار البيان من جهة أخرى أنفقت مؤسسة دعم الحريات الدينية، المعنية بدعم المضطهدين أنفقت مبلغا على الزوجين ، تم صرفه للمحامين ووسائل الحماية من التحرش، ولم تساهم المنحة بشكل كبير في حل مشاكله. وتعاونت مجموعة حقوق الأقليات الدولية البريطانية مع الزوجين لكن السلطات عازمة على الانتقام من مطالبهما التاريخية حيث نشرت على قنوات فضائية ووكالات الأنباء.

وكشف البيان أن الزوج آب طفل عمره 7 أشهر، غير شرعي قانونيا، وحقوقه مهددة. وقد يواجه الزوجين الاحتجاز بدعوى علاقة غير شرعية وان مهلة ثبوت الزوجية انتهت قانونيا.مضيفا أن السلطات تنتقم من الإثنين بسبب خروجهما من الإسلام واعتناق المسيحية ورفع مطالب متعلقة بالزواج المدني أو الكنسي وفضح الانتهاكات التي تعرضوا لها من طرف السلطات.

ووصف البيان ما يحدث بمراكش بفيلم من إخراج “أمن مراكش” اشار فيه الى أن أحد المسيحيين المغاربة مهدد بأمراض عضوية خطيرة نتيجة تعذيب تعرض له أثناء يهم تجديد البطاقة الوطنية في وقت سابق، زوجته تعالج بمستشفى نتيجة عنف من مجهولين في شتنبر 2018، ومنعت ابنته التي تشكو الإساءة إلى دينها من طرف أساتذة من التسجيل في الإعدادية بدعوى التبشير قبل تدخل محامين تحدثت الجمعية معهما.

وأضاف البيان أنه بعد عشرات الشكاوى لدى المحاكم و جلسات استماع قادها المجلس الوطني لحقوق الإنسان وولاية أمن مراكش، اتفق المعني بالأمر مع مسؤول أمني على ما وصفوه ب “رابح-رابح” أي أن السلطات ستدعم مساعيه للحصول على وثائق (البطاقة الوطنية، رخصة السياقة وأوراق السيارة) بشكل لا يورط المديرية العامة للأمن الوطني في تعسف سحب الوثائق دون سند قانوني.مضيفا أن السلطات القضائية والأمنية لمراكش تواطأت كونه ارتكب مخالفة قانونية عادية، وبالتالي عليه دفع الغرامة قدرها 330 درهم مقابل كافة الوثائق. وفعل ذلك.لكن مصالح وزارة التجهيز والنقل ترفض إعادته الوثائق لأن العملية لا تحتج لتوصيل دفع الغرامة فقط إنما أيضا نسخة من حكم قضائي حول الواقعة “والواقعة لم تقع أصلا”.ومن المعروف أن السلطات المغربية تنتقم من المتحولون دينيا عبر سحب الوثائق أو المنع من الحصول عليها، إنكارا لمواطنته.
كما كشف البيان عدة حالات في تطوان ومراكش، ووثقا روايات مفزعة عن العنف الذي يمارسه مجهولون أيضا، والذي يشمل رسائل تهديدية وتحرش جنسي بنساء مسيحيين تحت رحمة أمنيين بلا ضمير وجهو شتائم حتى لمسؤولين بالجمعية، أثناء مرافقتهم إلى مخافر الشرطة مخافة من شبح التعذيب، ليقعوا ضحية العداء الصريح تجاه المسيحيين.

وخلص البيان الى أن هذه المعطيات الجديدة تكشف عن موقف المغرب القاسي اتجاه الأقلية المسيحية تزامنا مع زيارة البابا فرانسيس الى المغرب

وطالبت الجمعية

وطالبت الجمعية الحكومة المغربية بتفكيك الترتيبات الاقصائية في علاقة الدولة بالأديان/ العقائد ومعتنيقها، وتجاوز جميع أشكال توظيف الدين لأغراض السياسات، لإتاحة إطار منفتح تزدهر فيه التعددية الدينية ازدهار حرا دون تمييز.السياسات، لإتاحة إطار منفتح تزدهر فيه التعددية الدينية ازدهار حرا دون
تمييز ودعت منظمات حقوق الإنسان الدولية والمقررين الخاصين ذات الصلة بالأمم المتحدة، وكذا المنابر الإعلامية والسفارات الأجنبية التي تصيغ التقارير الحقوقية، بالتنسيق معها لإجراء مقابلات مع الضحايا المزعومين ومناصرتهما، سواء المشار إليهما أو آخرين يرفضون إظهار هويتهما راجعت الجمعية انتهاكات ضدهما.عموم المواطنين/ات والفعاليات الجمعوية الديمقراطية، إلى الحضور المكثف في الوقفة الاحتجاجية التضامنية مع هؤلاء والمطالبة بالحرية الدينية، تزامنا مع زيارة البابا فرانسيس لإثارة الانتهاكات غير المبررة قانونيا واخلاقيا، مع المسؤولين الكبار المغاربة، ضد أقليات فقيرة ضعيفة مقارنة بباقي السكان.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5