ads980-90 after header
الإشهار 1

الملتقى الشعري الرابع بوزان يحتفي بالشاعر العياشي أبو الشتاء

الإشهار 2

العرائش أنفو

الملتقى الشعري الرابع بوزان

يحتفي بالشاعر العياشي أبو الشتاء

المغرب – وزان

احتفاء باليوم العالمي للشعر، تنظم جمعية أساتذة اللغة العربية بوزان، “الملتقى الشعري الرابع بوزان”، تحت شعار: “حداثة القصيدة المغربية”، دورة الشاعر العياشي أبو الشتاء، وذلك أيام: 21 – 22 – 23 مارس 2019.

وستعرف هذه الدورة تنظيم أمسية شعرية كبرى، يشارك فيها ثلة من الشعراء والنقاد المغاربة، يقدمون شهادات في حق المحتفى به ويساهمون بقراءات شعرية، وهم: إدريس علوش، محمد العافية، عمر بنلحسن، محسن أخريف، أسعد البازي، أحمد فرج الروماني، ويقدم ويسير الأمسية المعتمد الخراز. وسيعرف الملتقى تنظيم ندوة نقدية “قراءات في تجارب شعرية”، سيتم فيها تقديم مجموعة من الدواوين الشعرية، بمشاركة: ذة.حنان العادل التي ستقدم قراءة في ديوان “كلام المجادبة” لعز الدين بلفقيه، وذ. رضوان بنطاهر الذي سيقدم قراءة في ديوان “ظمأ الموج” لثريا لهراري، أما ذ. هشام العطاوي فسيقدم قراءة في ديوان “مفترق الوجود” لمحسن أخريف، في حين ستقدم ذة. أمينة يونس قراءة في ديوان “رقصة الطائر البحري” للمعتمد الخراز، وستنظم بموازاة هذه الندوة – التي سيسيرها ذ.هشام السنوني – قراءات شعرية لكل من: ثريا لهراري وعز الدين بلفقيه ومحمد الهبري والمعتمد الخراز. ومن فقرات الملتقى أيضا تنظيم لقاء احتفائي بالناقد الشاب سعيد الفلاق الحاصل على جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع، وسيشارك في الاحتفاء بشهادات في حق المحتفى به، كل من الأساتذة: أمينة يونس، وهشام بومداسة، وعبد الحفيظ الطيبي، وستقدم وتسير اللقاء ذة. سوسان الشريفة.

وبتنسيق مع عدد من الأندية التربوية في المؤسسات التعليمية بإقليم وزان، ومركز التفتح الفني والأدبي بوزان، ستنظم ورشات في القصة والخط العربي والمسرح والقراءة، سيؤطرها وينسقها مجموعة من المبدعين والأساتذة، وهم: مصطفى الكركري، ونجاة الكاطب، وطارق بوربيعن، وهشام العطاوي، ومصطفى الماجري، ورحمة اروياح، وعزيزة لغويبي. وستختم فعاليات الملتقى بالإعلان عن نتائج المسابقة الإقليمية السادسة للشعراء التلاميذ المنظمة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم بوزان.

وتجدر الإشارة إلى أن الشاعر العياشي أبو الشتاء، هو أحد الشعراء السبعينيين في المغرب، له ثلاثة دواوين، وهي: “العنقاء”، و”قمر تطوان”، و”البهموت”، وقد عمل أبو الشتاء أستاذا جامعيا، واشتغل بالصحافة لسنوات طويلة، وتوزعت كتاباته ودراساته وأبحاثه بين الترجمة عن الإسبانية والنقد الأدبي ونقد النقد.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5