ads980-90 after header
الإشهار 1

شرفاء مولاي عبد السلام بن امشيش بجبل العلم يحيون موسمهم السنوي 15 شعبان

الإشهار 2

العرائش انفو

شرفاء مولاي عبد السلام بن امشيش بجبل العلم يحيون موسمهم السنوي 15 شعبان

جبل العلم: كادم بوطيب

سيرا على العادة الحميدة لأمير المؤمنين في العناية بالأولياء الصالحين وحفدتهم ،تم اليوم الأحد 21 أبريل الجاري بضريح مولاي عبد السلام بن امشيش دفين جبل العلم تسليم هبة ملكية للشرفاء العلميين بمناسبة اليوم ال15 من شهر شعبان. وجرى تسليم هذه الهبة الملكية خلال حفل ديني كبير حضره بالخصوص وفد من الحجابة الملكية ترأسه السيد محمد سعد الدين سميج، وعامل إقليم العرائش السيد بوعاصم، والسيد عبد الهادي بركة نقيب الشرفاء العلميين،والسيد نبيل بركة مدير المنتدى المشيشي الشادلي، وأعضاء المجلس العلمي المحلي وممثلوا السلطات المحلية وعدة شخصيات مدنية وعسكرية.

وفي هذا اليوم الممطر حج إلى ضريح مولاي عبد السلام بن امشيش آلاف الزوار لإحياء هدا الموسم السنوي و الموروث الديني، ويستمر هدا التقليد السنوي الدي دأب شرفاء مولاي عبد السلام بن امشيش على إحياءه من ثلاثة أيام إلى أسبوع.

وجاء تقليد الاحتفال به في إطار حدث ديني أو ما يسمى “النسخة” التي تصادف 15 شعبان، إذ يحتفل المغاربة بيوم صيامهم. في القديم حيث كان الناس “يصبغون” منازلهم بالأبيض، ويطبخون الأكل ويعجنون خبزا من أجل استقبال الوفود التي تحج إلى الموسم مجانا، فتجد أناسا من أقصى الشمال يربطون علاقة صداقة بأناس من أقصى الجنوب، بفضل هذه الموسم.

ويقول السي نبيل بركة مدير المنتدى المشيشي الشادلي وأحد أبناء الشرفاء العلميين ، ” الأبواب كانت مفتوحة وشعارها ادخل مرحبا بك أنت وعائلتك” ويؤكد السيد نبيل بركة على أن الموسم يحاول تأكيد قيم التضامن والتعاون التي كانت تسود قديما.

ومن نوستالجيا الزمن الأصيل، يضيف السي نبيل بركة الدي ينظم كل وقت وحين حلقات تجمع الفقهاء والأئمة لتلاوة القرآن على ضوء الشموع قبل أن تصل الإنارة العمومية للمنطقة. ” تصور مساحة تضم 1000 شخص يرتلون القرآن والأمداح النبوية وسط الشموع وفي جو من الخشوع والتعبد في هدا القطب الرباني.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5