ads980-90 after header
الإشهار 1

نزار بركة ضيف سمر رمضاني ببيت الصحافة في طنجة

الإشهار 2

العرائش أنفو

نزار بركة ضيف سمر رمضاني ببيت الصحافة في طنجة

طنجة: كادم بوطيب

في إطار أنشطته الإشعاعيةالرمضانية، من المنتظر أن يستضيف “بيت الصحافة” بطنجة، الأمين العام لحزب الإستقلال، الدكتور نزار بركة، في سمر رمضاني بعاصمة البوغاز ،ودلك يوم غد السبت 19 رمضان 1440ه الموافق ل 25 ماي 2019م على الساعة العاشرة ليلا.
وبحضور إعلاميين وحقوقيين وسياسيين وفاعلين جمعوي ومثقفين ومناضلين من حزب الاستقلال،سوف يناقش نزار بركة مع محاوره سعيد كبريت رئيس بيت الصحافة الوضع السياسي الراهن ببلادنا مع طرح البديل، إضافة إلى مستجدات الساحة الوطنية على مستوى التسيير الحكومي في مختلف القطاعات والإجابة على مجموعة من الأسئلة التي تشغل بال الرأي العام.

و سيكون هدا السمر الرمضاني فرصة للحديث عن مختلف القضايا التي تهم الوطن والمواطنين، باعتبار حزب الاستقلال أصبح حاليا منبرا رقم واحد للترافع عن قضايا الوطن وانشغالات المواطنين، وإثارة انتباه الحكومة إلى الخلل و المشاكل المطروحة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والحقوقية والثقافية والبيئية ذات البعد القطاعي وكذا تدابير السياسة العامة حتى تساير متطلبات الإصلاح والتغيير.

وللإشارة فقد بصم حزب الاستقلال و خصوصا فريق العمل البرلماني بكل من مجلس النواب ومجلس المستشارين على تعبئة ملحوظة وحضور متميز من خلال مختلف المواقف التي اتخذها بشأن الأحداث التي استأثرت باهتمام الرأي العام الوطني، انسجاما مع توجهات المغرب واختياراته، ومع قيم الحزب ومبادئه ومرجعيته التعادلية وتموقعه في الساحة السياسية في إطار معارضة وطنية استقلالية.

ويتميز حزب الاستقلال برصيد تاريخي وفكري وحضور وازن في المشهد السياسي الوطني، وأصبح من المؤكد أن الأمين العام الجديد نزار بركة أعطى نفسا قويا للحزب لا ينكره إلا جاحد، وضخ فيه دماء جديدة في شرايينه، وتجاوز الأزمة التي تعيشها الأحزاب السياسية بصفة عامة في المغرب وفي العديد من الدول. حيث أن الحزب كان وسيظل في الصف الديمقراطي، ما يتعين معه التقارب التاريخي مع أحزاب الكتلة الديمقراطية التي له معها محطات نضالية وعمل مشترك على الصعيد السياسي، ما يجعلها هي الأقرب إليه،مما قد يجعل للحزب مستقبل واعد ،ويؤهله للظفر بالاستحقاقات المقبلة لمحطة ل 21 التي ستعرفها بلادنا.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5