ads980-90 after header
الإشهار 1

تكريم رئيس الاتحاد المغربي للزجل الأستاذالمبدع الزجال محمد مومر بمدينة بنسليمان

الإشهار 2

العرائش أنفو

تكريم رئيس الاتحاد المغربي للزجل الأستاذالمبدع الزجال محمد مومر بمدينة بنسليمان

في إطار انشطتها الرمضانية نظمت “جمعية بنسليمان الزيايدة ” حفلا زجليا وفنيا تكريما لرائد من رواد القصيدة الزجلية المغربية انه الزجال الأستاذ محمد مومر ، ليلة الجمعة 24-05-2019، بحضور جمهور نوعي ومتميز من عشاق عبير الكلمة وشجي النغمة، شواعر وشعراء، اعلاميين وفاعلين جمعويين وصديقات واصدقاء المحتفى به الأستاذ محمد مومر ، من مختلف أنحاء المدن المغربية..
بصدق الكلمة ونبل الترحاب بالحاضرين والمشاركين افتتحت ، وباحترافيتها المعهودة، الأستاذة عائشة أمغار مقدمة ومنشطة فقرات الاحتفال، التي تضمنت ورقتها التعريفية عن المكرم الأستاذ محمد مومر فهو من مواليد مدينة سطات، فاعل جمعوي نشيط حيث اشتغل منصب رئيس منتدى إبداع، ورئيس الاتحاد المغربي للزجل… حاصل على الجائزة الأولى للمهرجان الدولي للشعر سنة 2008، له عطاء زجلي غزير، إنه صاحب “سلسول التخمام”، اطلق العنان ل” سوالف الجدبة “، على إيقاع ” هجهوج الحال” ترجم عمله ” مال حالنا ” إلى الأمازيغية، ساهم أيضا بمجموعة من الكتابات المسرحية والتلفزيونية ومجموعة من القصائد المغناة.
يعتبر الزجال محمد مومر الكتابة نارا حارقة لأنها نتاج معاناة، الكتابة عنده هم، جرح بل جراح، لكن نار الزجل كما يقول مرت عليه بردا وسلاما، ويجري الزجل مجرى الدم في عروقه، بل يعتبره الكرية الثالثة بعد الكريات الحمراء والبيضاء.
شملت فقرات الحفل كلمة رئيس الجمعية الأستاذ أحمد بوريس الذي رحب بدوره بالجمهور والمشاركين وعريس الأمسية الزجال محمد مومر ، على استجابتهم لدعوة جمعيتهم، ذكر الحاضرين بأن الزجال محمد مومر كان رئيسا للاتحاد المغربي للزجل، وعنده مجموعة كبيرة من الدواوين الزجلية تدخل في مجال الفن الشعبي خاصة، قدم له كثيرون من النفاذ لهم دراية بميدان الإنتاج الأدبي والإبداع ابرزهم الأديب والناقد الدكتور سعيد يقطين…. .
جاءت مداخلة الدكتور عبد الإله رابحي مفعمة ، بشهادة صدق في حق المحتفى به الأستاذ محمد مومر ، حيث أكد فيها ان المحتفى به رجل حقيقي في زمن عز فيه الرجال، وانه دمث وذو اخلاق عالية، ويستحق تكريما على المستوى الوطني، لما قدمه من ايادي بيضاء لشعراء وزجالين، لم يكن يعرفهم احد، في المدن السفلى المنسية، بحيث ما توانى وتراجع لحظة في الاحتفاء بهم، وإن صاحب ذلك نكران للجميل زاده تبوءا وقدسية في سماء الإبداع المغربي، لانه كان مناضلا حقيقيا في الاتحاد المغربي للزجل ضحى بطاله وصحته ولم يطالب أحدا باعتراف بل يطالب ببناء الكلمة والإبداع. واضاف ان الأستاذ محمد مومر حين جمد عضويته بالاتحاد المغربي للزجل مات الاتحاد..
فيما شارك فرحة تكريمه الزجالون : عزيز غالي ، ميلود بن العروي، عبد الرحيم لقلع، وعبد الكريم الماحي ، بقراءات زجلية شيقة ، شنفوا بها مسامع الحاضرين.
تكريسا لمبدإ الاعتراف بما قدمه المحتفى به للإبداع المغربي ، والاهتمام بالمبدعين، وبحثه المتواصل في الثقافة الشعبية الوطنية، اتت لحظة تكريمه بتقديم هدية له، عبارة عن بورطري لشخصه الكريم، من طرف رئيس الجمعية وبعض أعضائها ، كما سلمه أيضا صديقه الزجال عبد الرحيم لقلع هدية.
وردا على ما قيل في حقه عبر الزجال محمد مومر عن سعادته بهذا التكريم حيث شكر كل أعضاء جمعية بنسليمان الزيايدة الذين نظموه ، وكل من الدكتور عبد الإله رابحي ، والزجالين والحاضرين والإعلاميين الذين قاسموه فرحته، واكتفي حيث لم تسعفه العبارات للمزيد من الحديث، فتحدث زجلا رخيما أمتع به الجمهور.
تخللت فقرات الاحتفال مقاطع غنائية أحيتها مجموعة بهجاوة للتراث.
إن الاحتفاء بالزجال المحترم محمد مومر ببنسليمان ، في حياته أبلغ اعتراف بما أعطاه للساحة الثقافية الوطنية النابضة إبداعا واكتشافا للزجالين، وأقوى تحفيز لما سيعطيه في قادم الأيام بحول الله.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5