ads980-90 after header
الإشهار 1

هو ليس في الاغلبية العمياء نائب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة

الإشهار 2

العرائش أنفو

هو ليس في الاغلبية العمياء نائب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة

المهدي السباعي
استضاف يوم الاربعاء 5يونيو2019معد برنامج هنا والان على منصته الكترونية اصوات من الشمال نائب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة عن حزب الحركة الشعبية في حوار ونقاش حول برنامج عمل جهة طنجة تطوان الحسيمة ومآلات العمل الجماعي للقصر الكبير .
لاول مرة اتتبع شذرات من هذا البرنامج الذي يعمل في خطى تابثة من اجل اظهار قضايا الشان العام الوطني والجهوي والمحلي ….
تصريحات تحمل لهجة سياسية غير معتادة من طرف ضيف الحلقة الذي قال {انا لست مع الاغلبية العمياء بالمجلس الجماعي للقصر الكبير ولافي المعارضة الدائمة }ولكنك نائب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة باسم الفريق الحركي وباصوات اقليم العرائش التي لم تقدموا حصيلة ترافعكم عليه رغم ان هاته الساكنة هي التي منحتك كرسي النيابة ….عندماينتقذ الضيف اشغال الاوراش المفتوحة بالجماعة ويقول انها ناقصة للجودة وان هناك لبسا في طريقة اعطاء الصفقات وليس هناك نظرة شمولية للمشاريع وليس هناك اولويات وان المشاريع الموجودة اغلبيتها ذات طابع سياسي انتخابي وان هناك طريقة تسيير انفرادية وان اختيار موقع المنطقة الصناعية ليس صالحا نظرا لتاثيره على البيئة وهناك بعض المشاريع غير ملائمة لدفتر التحملات ….. كان على معد البرنامج ان يصوب الاسئلة على الضيف فيما يخص نصيب الجماعة الحضرية للقصر الكبير واقليم العرائش بجميع جماعاته في المخطط العام للجهة الا ان النائب كان يجر النقاش والحوار حول نقص في التنسيق مابين رئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير ومكتب الجهة في بعض الاتفاقيات مما يغيب دوره التمثيلي هو لانه نائب بالجهة باسم ناخبي القصر الكبير واقليم العرائش ماذا قدم لنا ؟
على العموم كل ماراج في الحلقة على الرئيس الحاج محمد السيمو ونوابه في التحالف ان يعقدوا لقاء اعلاميا وتوضيح تهمة القرارات الانفرادية والمشاريع الناقصة الجودة ونحن بدورنا في المجتمع المدني سنعقد اجتماعا للرد بطرق نستخدم فيها آليات الديمقراطية التشاركية .
وعلى الفريق الحركي بالجماعة الحضرية للقصر الكبير ان يعقد اجتماعا لتدارس حقيقة خروج عضو منهم باتهامات خطيرة بدون سند قانوني … ونعرف ماذا يعني في اتهاماته ولنا مايتبث ذلك.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5