ads980-90 after header
الإشهار 1

ندوة عن المقاومات بمدينة العرائش من سنة 1610 إلى سنة 1956

الإشهار 2

العرائش أنفو

ندوة عن المقاومات بمدينة العرائش من سنة 1610 إلى سنة 1956
محمد عزلي

نظمت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مساء الأربعاء 12 يونيو 2019 ، بشراكة مع مجلس إقليم العرائش وجماعة العرائش ومعهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش، ندوة فكرية في موضوع : “المقاومات بمدينة العرائش من سنة 1610 إلى سنة 1956م “.وذلك بفضاء معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش.
ترأس أشغال الندوة كل من السيد العالمين بوعاصم عامل إقليم العرائش، والسيد مصطفى الكتيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير الذي ألقى كلمة افتتاحية شملت الخطوط العريضة لتاريخ المقاومة بمدينة العرائش، كما تحدث عن أهمية صون الذاكرة الوطنية ومن ثمة العمل الذي تقوم به المندوبية السامية في هذا الاتجاه، وقد عرفت الجلسة الافتتاحية أيضا كلمة السيد مصطفى الشنتوف رئيس مجلس إقليم العرائش الذي أكد على أهمية موضوع الندوة واستعداد المجلس الدائم لدعم مثل هكذا مشاريع جادة، وأشار كذلك إلى العلاقة المتميزة التي تربطه بالمندوب السامي والهيئة التي يقودها باقتدار كبير، ثم اختتم الدكتور مشيج القرقري النائب الأول لرئيس جماعة العرائش الجلسة الافتتاحية بكلمة ركز فيها على الأبعاد الأساسية التي تشكل قوة وغنى موروث العرائش المادي والرمزي، خاصة العنصر البشري الذي شكل الدعامة الأساسية للتاريخ الجهادي بثغر العرائش، ثم التحصينات الدفاعية الشاهدة على هذا الزخم، والذي يفترض توظيفها بشكل يتناسب والقيمة التاريخية للمدينة.
أما الجلسة العلمية التي سيرها باقتدار الأستاذ عبد الحميد المودن، فقد تميزت بالتنوع والتكامل، استهلها الدكتور الحاج محمد أخريف بمداخلة تطرق فيها إلى الصراع المغربي البرتغالي في النصف الأول من القرن السادس عشر، مركزا على مساهمة العرائش خاصة من خلال العمليات الجهادية البحرية التي شكلت كابوسا مزمنا لدى البرتغاليين، مشيرا إلى القوة والجرأة التي ميزت هذه العمليات حيث بلغ مداها السواحل البرتغالية بشبه الجزيرة الإيبيرية. بينما المداخلة الثانية فقد عرض من خلالها الأستاذ عبد الحميد بريري نموذجا للمقاومة المغربية المسلحة والمنظمة في القرن السابع عشر، والحديث هنا عن عمليات المجاهد العياشي وصراعه القوي ضد الحامية العسكرية الإسبانية بالعرائش في البر والبحر والنهر، وسجالهما الإستراتيجي والدبلوماسي المثير، وكذا حصار العياشي الطويل لمدينة العرائش بغية تحريرها من الاحتلال.
وعندما حان دوري وأخذت الميكروفون بيدي، تذكرت على الفور صديقي المرحوم الشاعر محسن أخريف، فاستحضرت حالة الموت، خاصة أن يوم الندوة صادف ذكرى رحيل المهدي المنجرة، أحد أعظم أعلام الفكر الاستشرافي كونيا، وتشاء الصدف أيضا أن تاريخ الندوة يتزامن مع احتلال العرائش سنة 1911 حيث أقامت القوات الإسبانية أول معسكراتها في منطقة رأس الناظور التي تصادف أيضا مكان انعقاد الندوة، كل هذه الإشارات جعلتني أدعو الحضور إلى الوقوف لقراءة الفاتحة على روح الفقيد وأرواح المقاومين المجاهدين المغاربة العظام على مر الأزمان. أما المداخلة فقد ركزت من خلالها على الجانب الجغرافي، ومدى المساعدة التي قدمتها المناعة الطبيعية لوادي لوكوس في حماية المدينة من الأطماع الأجنبية، وذلك من خلال طرح إشكاليتي عبور النهر وولوج المرسى المحفوف بالمخاطر، ضاربا مثال الباخرة الإسبانية كويتزال.
أخذ الأستاذ الدكتور عزيز الحساني بعد ذلك عموم الحاضرين في مداخلة أكاديمية مركزة إلى منطقة العرائش في الفترة المتراوحة بين 1912 و 1927 ، تناول من خلالها المقاومة المسلحة للوجود الإسباني من قبل القبائل المحلية المجاهدة، مشيرا إلى تجربة الزعيم أحمد الريسوني التي وإن اختلف في تصنيفه المؤرخون، ستظل بلا شك واحدة من أشهر وأبرز المقاومات المغربية المسلحة في القرن العشرين. أما الأستاذ الدكتور سعيد الحاجي فقد اختتم مداخلات الندوة من باب الحركة الوطنية بالعرائش من خلال وثائق محمد بن عزوز حكيم، مبرزا الأهمية الكبيرة للأرشيف الإسباني بالمنطقة الخليفية، وما تحمله من أسرار وأجوبة من شأنها توثيق تراث المنطقة عموما والعرائش على وجه التحديد وحسن دراسة تاريخ المدينة الذي لم يكتب بعد.
وفي نهاية ندوة “المقاومات بمدينة العرائش من سنة 1610 إلى سنة 1956م” تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله من قبل المندوب الإقليمي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالعرائش السيد عبد اللطيف الزرغيلي. وتجدر الإشارة أخيرا إلى أن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وعدت بطبع ونشر مداخلات الندوة كخطوة أولى من قبلها لتوثيق الذاكرة الوطنية بمدينة العرائش والتي تعرف للأسف فراغا مخجلا.

ألبوم الندوة بعدسة: محمد أكرم، محمد أكميم، محمد الرزاني.
















ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5