ads980-90 after header
الإشهار 1

هيئات حقوقية تتضامن مع نساء السودان

الإشهار 2

العرائش أنفو

هيئات حقوقية تتضامن مع نساء السودان

منذ بدء انتفاضة الشعب السوداني في العشرين في دجنبر 2018 ضد نظام الاستبداد، ومن أجل الحرية والكرامة والديمقراطية، والمطالبة بضمان حق الشعب السوداني في تقرير المصير السياسي والاقتصادي، ومن أجل إرساء أسس نظام ديمقراطي يضمن الحقوق والحريات لعموم الشعب السوداني، كان للنساء ولا زال، حضور قوي و ملفت، وذلك عبر مشاركتهن الوازنة في جميع محطات الحراك السلمي للشعب السوداني، حيث تصدرن المسيرات وعملن على التعبئة الشعبية ورفعن الشعارات ووظفن كل الصيغ النضالية لحشد الهمم؛ كما اتسعت مشاركتهن لتنغرس في عمق الأحياء والمدن وضمن جميع الفئات والقطاعات المهنية، فنلن جراء ذلك نصيبهن من القمع وفظاعات الاغتصابات والاعتقالات التي طالت عددا كبيرا من ناشطات الحراك الثوري والمدافعات عن حقوق الإنسان، خاصة ابان فك اعتصام القيادة العامة.
وفيما يزال الشعب السوداني ماضيا، بثبات وصمود، في صنع ثورته السلمية متشبثا بمطالبه المشروعة، تواصل، في قلب هذا الحراك، النساء السودانيات صنع محطة نضالية أخرى ضمن مسيرتهن النضالية الطويلة والمشرفة مسجلة صفحات جديدة في تجربة وتاريخ الحركة النسائية السودانية رغم القمع والاعتقالات والاستشهادات.
وبناء عليه، فإن الهيئات والشبكات والفعاليات الموقعة على البيان:
تعبر عن تضامنها مع الشعب السوداني وقواه الحية في ثورته السلمية ضد مركب نظام الاستبداد العسكري والمليشيات المسلحة والقوى المعادية للديمقراطية والتحرر وحقوق الانسان وحلفائهم الخارجيين؛
تحيي صمود الحركة النسائية السودانية وعموم نساء الشعب السوداني أمام الهجمة الشرسة لنظام الاستبداد والجنجويد وكل الحركات المسلحة والملشيات؛
تدعو المنتظم الدولي الى تحمل مسؤولياته بالتحقيق الفوري في الجرائم ضد الانسانية المقترفة في حق المتظاهرين السلميين، وذلك عبر لجنة دولية مستقلة للتحقيق، وتقديم المتورطين في الجرائم الى المحاكمة والمساءلة؛
تدين التدخل العنيف لأجهزة الدولة ومرتزقتها من عصابات الجنجويد، والذي وصل حد إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين خلال فض اعتصامهم أمام مقر المجلس العسكري؛
تطالب بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين والمعتقلات على خلفية مشاركتهم ومشاركتهن في الحراك الثوري السلمي والاستجابة لمطالب الشعب السوداني في الحق في العيش الكريم والمساواة وفي تقرير مصيره السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي؛
تهيب بكافة المنظمات النسائية والحقوقية ومختلف هيئات المجتمع وكل القوى المحبة للحرية والعدالة والسلام والمنافحة من اجل الديمقراطية للتعبير بكل الصيغ النضالية الممكنة عن تضامنها مع نساء السودان في نضالهن من أجل حقوقهن المشروعة، وتعزيزا لصمودهن ولصمود الشعب السوداني عموما.
الهيئات الموقعة :
الائتلاف المغربي لهيئات لحقوق الانسان
الجمعية المغربية لحقوق الانسان


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5