ads980-90 after header
الإشهار 1

المفتشية العامة لوزارة الصحة تحل بالعرائش وتحقيقات صارمة مع الأطر والمستخدمين العاملين بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش

الإشهار 2

العرائش أنفو

المفتشية العامة لوزارة الصحة تحل بالعرائش وتحقيقات صارمة مع الأطر والمستخدمين العاملين بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش

حلت صباح اليوم الجمعة 20 شتتبر 2019 لجنة من المفتشية العامة لوزارة الصحة بالعرائش للتحقيق في وفاة ابنة القصر الكبير المرحومة فرح التي غادرت إلى دار البقاء هي وجنينها يوم أمس الخميس 19 شتنبر 2019 بين الساعة السابعة والثامنة صباحا . ماتت فرح او قتلت بضمير مهني بارد مشلول ومات الجنين البنت التي اشترى والدها وكل من كان يعز المرحومة فرح ملابس وردية حين تصرخ صرخة الحياة . الأقدار كانت عكس ما طمح إليه الزوج أو ما تمنته المرحومة أن تعيشه مع ابنتها المستقبلية …
ماتا بسبب أن القابلة قالت للطبيب عبر اتصال هاتفي او عبر الواتساب أن المرحومة ” كتبوحط ” … ماتت فرح وهي تعاني وتصرخ وتركوها وحيدة مع جنينها بغرفة الولادة …صعب أن تموت وان تناجي جنينا به حياة … مؤلم أن تموت وانت لا تقدر ان تقدم المساعدة للجنين الذي حملته تسعة اشهر … إحساس مر أن تموت وتتوقف ضربات جنين بسبب مغادرة الأم للحياة . بثلاثمائة درهم حسب تصريح خالة الضحية ” ستلافريال” لم يتم الاهتمام بالمرحومة فرح وجنينها … مبلغ زهيد وفاجعة كبيرة … حياة فرح مقابل دراهم … مصير مواطنة وجنينها مقابل دريهمات …
المرحومة كانت تتنظر أن تجرى لها عملية قيصرية فماهي الاسباب التي حالت دون ذلك ؟؟؟
هل فرح ” تبوحطت على القابلة ” أم ان كلمة تبوحيط تعفي من أي تدخل والتزام وانقاذ شخص يوجد.في وضعية خطر ..؟؟؟
مأساة وجناية مكتملة العناصر تطلبت حضور المفتشية العامة لوزارة الصحة التي استمعت وبإمعان وبحرفية ومهنية ومصداقية لكل العاملين بالقسم وعناصر الأمن الخاص وكل الأطر الطبية التي لها علاقة بالقسم …
ماتت فرح وأعدموا الفرحة في قلوب كانت تطمح أن ترى مولودة فرح وأن يكتب لزوجها رؤية ابنته التي ستشارك أخاها سليمان …
ماتت فرح وقبلها ماتت سيدة من القصر الكبير كانت قد حلت بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي للا مريم بعد ارسالها من المستشفى المحلي بالقصر الكبير لتلج المستشفى الاقليمي للا مربم الساعة الحادية عشر صباحا وظلت تنزف إلى حدود الساعة السادسة مساء حيث اجريت لها عملية قيصرية إلا أن الله سبحانه وتعالى اختار لها أن ترحل وتنسى عذاب أكثر من سبع ساعات من العذاب وتركت أسرة بها زوج و سبعة او ثمانية اولاد يقطنون بدوار الكشاشرة بالقصر الكبير …
شيماء التي ظلت تستجدي المسؤولين من أجل ان يساعدوها لتضع مولودها في سلام بعد أن تعدر عليه جمع مبلغ 8700 درهم من أجل الولادة القيصرية بمصحة بالعرائش …
الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش تطالب بتوقيع أقصى العقوبات في حق كل مساهم او متواطئ او مستهتر او متهاون في إنقاذ روح وحياة المرحومة فرح ذات 27 سنة .
المفتشية العامة لوزارة الصحة تغادر العرائش لتضع تقريرها على مكتب السيد الوزير لاتخاذ ما يناسب طبقا للقانون وما يتطلب ذلك من إجراءات ردعية او إحالة الملف برمته على أنظار القضاء ليقول كلمته …
محمد بلمهيدي
رئيس الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5