ads980-90 after header
الإشهار 1

الهيئة المغربية للشباب الملكي الصحراوي تنظم نشاطين بمدينة القصرالكبير

الإشهار 2

العرائش أنفو

الهيئة المغربية للشباب الملكي الصحراوي تنظم نشاطين بمدينة القصرالكبير

نظمت الهيأة المغربية للشباب الملكي الصحراوي فرع إقليم العرائش بشراكة ودعم من المجلس الجماعي لمدينة القصرالكبير وبتنسيق مع الكشفية الحسنية المغربية فرع القصرالكبير وجمعية القبس للتضامن الاجتماعي ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة الملتقى العلمي في نسخته الأولى تحت شعار: “دعوة الديانات السماوية إلى نبذ العنف والكراهية” وذلك يوم الجمعة 13 محرم 1441ه الموافق ل 13 شتنبر 2019م بالقاعة الكبرى المجاورة لمقر بلدية القصرالكبير.
حضر فعاليات هذا الملتقى العلمي وفد مهم من الأقاليم الجنوبية ضم كل من رئيس المكتب المركزي للهيئة المغربية للشباب الملكي الصحراوي بسيدي إفني الأستاذ زكرياء شاكر مرفوقا بالكاتب العام المركزي الأستاذ مولاي المهدي الحراق ومدير الديوان وأعضاء المجلس التنفيذي ورئيس فرع إقليم شفشاون ورئيس فرع طنجة أصيلة وبعض رؤسان اللجان الوطنية ورئيس جماعة القصيبة، حيث وجد أفراد البعثة في استقبالهم كل من الأستاذ محمد حمادي رئيس المجلس الوطني ونواب رئيس فرع إقليم العرائش وكذا أعضاء المكتب الإقليمي ونائبة مدير الملتقى العلمي الأستاذة هند زرقان. كما حضر كذلك أشغال الملتقى العلمي كل من رئيس الدائرة الحضرية بالقصرالكبير وقائد المقاطعة الرابعة ونواب رئيس المجلس الجماعي لمدينة القصرالكبير وأطر تربوية وإدارية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعرائش وإعلاميين وفعاليات المجتمع المدني.و قام مدير الملتقى العلمي السيد عبدالصمد جابون بتسيير الجلسة فرحب بالضيوف ثم أعطى انطلاقة فعاليات الملتقى عبر تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ألقاها على مسامع الحاضرين الأستاذ مصطفى الغزواني، ثم الاستماع إلى النشيد الوطني، وتعاقبت بعد ذلك كلمات كل من الأستاذ زكرياء شاكر عن المكتب المركزي للهيأة المغربية للشباب الملكي الصحراوي – السيد حسن الحسناوي عن المجلس الجماعي لمدينة القصرالكبير – الأستاذ محمد حمادي عن فرع الهيئة بإقليم العرائش. بعد ذلك قدم مسير الجلسة الأهداف العامة للملتقى والتي تلخصت في التحسيس بأهمية التعايش بين الأديان وتوعية المواطن والمجتمع المدني بأهمية المحبة والسلام والتأكيد على أن المغرب بلد للسلم والسلام، ثم انطلاق الندوة العلمية عبر عرض مداخلتين; المداخلة الأولى لفضيلة الشيخ الكيماوي القادم من مدينة مكناس والذي تطرق إلى مظاهر نبذ العنف ونشر ثقافة السلام في السيرة النبوية والسلف الصالح ونماذج من قيم المحبة والتعايش السلمي بين الشعوب في الأديان السماوية، أما المداخلة الثانية للأستاذة حسناء البطاني عضو خلية ذات النطاقين النسوية لشؤون المرأة وقضايا الأسرة بالمجلس العلمي المحلي بالعرائش فقد أكدت فيها على المرجعية الدينية التي يعتمدها المغرب في نشر ثقافة التسامح والتعايش مع أتباع الديانات السماوية، مشيرة إلى مجموعة من المواقف التاريخية لملوك المغرب في محاربة التطرف والعنف والعمل على جعل المغرب أرضا للسلام والمحبة والتسامح الثقافي والديني. بعد ذلك تم فتح باب المناقشة وتقديم شواهد تقديرية لعدد من الحاضرين عرفانا لجهودهم في إنجاح فعاليات الملتقى، واختتم النشاط بمأذبة عشاء على شرف الحاضرين.
في اليوم الموالي، شهدت قاعة الاجتماعات بمقر الجماعة الحضرية لمدينة القصرالكبير يومه السبت 14 شتنبر 2019 على الساعة العاشرة صباحا اجتماعا للمجلس التنفيذي للهيئة المغربية للشباب الملكي الصحراوي، وذلك بحضور رئيس المكتب المركزي وكاتبه العام ورئيسة المجلس التنفيذي ونائبتها، رؤساء اللجان الوطنية ورئيس تنسيقية جهة طنجة تطوان الحسيمة وكذا أعضاء الكتابة العامة الإقليمية للعرائش. حيث تم خلال هذا الاجتماع قراءة القوانين التنظيمية للجان الوطنية وتدارسها مع تقديم البرنامج السنوي لكل لجنة على حدة، ومناقشة المشاريع المبرمجة والفئة المستهدفة قصد إيجاد أرضية لتغعيل البرامج المسطرة، مع مراعاة المشاكل والصعوبات التي قد تعيق تنزيل المشاريع على أرض الواقع وسبل تجاوزها قصد تفعيل الرؤية الاستراتيجية للهيئة، كما تم الاتفاق على جدول اعمال دورة المجلس التنفيذي المقبلة والتي ستقام بتاريخ 16 نونبر 2019 بمدينة طنجة.




ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5