ads980-90 after header
الإشهار 1
تصفح التصنيف

رأي وحوار

ها قد افتضح أمركميا تجار القضية!!!

المتاجرة بالقضية الفلسطينيةتتخذ عدة أوجه وتُمارَس بعدة أساليب. والمتاجرون بالقضية كثر؛ فهم أصناف مختلفة. ويمكن جمعهم في صنفين متباينين: صنف يمثله أفراد بصفتهم الشخصية سواء كانوا مسؤولين سياسيين أو ديبلوماسيين أو أناس عاديين؛ والصنف الثاني تمثله المؤسسات (أنظمة ودول، أحزاب، هيئات حكومية، الخ).
اقرأ أكثر...