ads980-90 after header
الإشهار 1

النهج الديمقراطي يدين ما تعرض له الاساتذة المتعاقدون من قمع من طرف القوات العمومية

الإشهار 2

 


العرائش أنفو



النهج الديمقراطي يدين ما تعرض له الاساتذة المتعاقدون من قمع من طرف القوات العمومية

 

 

أدانت الكتابة الوطنية لحزب النهج الديمقراطي الاثنين 04 مارس 2019 ما تعرض له الاساتذة المتعاقدون من قمع للقوات العمومية واصفة التدخل بالهمجي
وعبرت عن استنكارها  للقرارات التعسفية اتجاه الأساتذة/آت الذين فرض عليهم التعاقد .
وعبر النهج عن تضامنه المطلق مع مطالب الاساتذة المتعاقدين ودعا  إلى خلق  أوسع جبهة لمقاومة هذه السياسات اللاشعبية التي تستهدف المدرسة و الوظيفة العمومية و مكتسبات وحقوق الشغيلة التعليمية .

البيان

يخوض الأساتذة المتعاقدون من خلال تنسيقيتهم و من خلال مشاركتهم النضالية في مختلف المعارك النقابية الموحدة عدة معارك نضالية للدفاع عن حقوقهم المشروعة و في مقدمتها الحق في الإدماج في الوظيفة العمومية و الحق في الاستقرار في العمل ، إلا أن التوجهات المخزنية للحكومة القائمة ذات الطابع الليبرالي المتوحش تحاول فرض ظروف الإذعان على الشغيلة التعليمية التي فرض عليها منطق التعاقد من خلال محاولة فرض توقيع العقد الملحق ، مما أدى إلى رفض الأساتذة لهذا الوضع الاستعبادي الذي يجعل الأستاذ/ة رهينة غير مستقرة تعاني من ظروف اللااسقرار و الحيف و ضبابية المستقبل ، يضاف إليها إيقاف الأجرة للذين لم يجددوا توقيع عقد الإذعان مما دفعهم إلى خوض معارك نضالية من إضرابات و اعتصامات أمام الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين ، حيث فوجئت اليوم بتدخل للقوات الأمنية مما أدى إلى إصابات خطيرة في صفوفهم . إننا في النهج الديمقراطي نسجل ما يلي :
*ندين بشدة التدخل القمعي لهذا المساء و ما نتج عنه من عنف همجي في حق الأستاذات و الأساتذة الذين تصل الأصداء عن حالات مس خطير بالسلامة البدنية في حقهم حيث تم نقل بعضهم إلى المستشفى في حالة استعجالية .
*نستنكر أسلوب إيقاف الرواتب عن الأساتذة/آت ، و نعتبره أسلوبا طبقيا مقيتا و استبداديا لقطع الأرزاق لفئة اجتماعية حيوية في المجتمع ، و استهتارا بالتعليم كوظيفة أساسية لبناء مستقبل الشعوب و الأمم المتحضرة .
*نضم صوتنا في النهج الديمقراطي لصوت الشغيلة التعليمية بصفة عامة و الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بصفة خاصة في استنكار ما يتعرض له التعليم العمومي من تصفية نتيجة السياسات اللاشعبية و اللاديمقراطية من طرف الحكومة المخزنية .
*نعلن تضامننا المطلق و اللامشروط مع ضحايا القمع و المنع و التضييق، و نثمن كل الخطوات النضالية التضامنية ، و ندعو إلى أوسع جبهة لمقاومة هذه السياسات اللاشعبية التي تريد العصف بالمدرسة العمومية و بالوظيفة العمومية و بمكتسبات الشغيلة التعليمية ، و تكرس سياسة الإذعان لمخططات مراكز القرار الامبريالية لتصفية قطاع استراتيجي حيوي .
الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي
الاثنين 04 مارس 2019




ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5