ads980-90 after header
الإشهار 1

حزب نبيلة منيب ببوزنيقة يدق ناقوس الخطر

الإشهار 2

العرائش أنفو

حزب نبيلة منيب ببوزنيقة يدق ناقوس الخطر

عبر الحزب الإشتراكي الموحد فرع بوزنيقة عن قلقه الشديد ازاء تطورات الساحة المحلية بالمدينة وما تشهده من تراجعات خطيرة تمس بشكل مباشر كافة اشكال الحياة العامة . وأبرزها إستمرار الهجمة الشرسة والمتوحشة لمافيا العقار والتي حولت المدينة إلى مدينة إسمنتية تنعدم فيها كل شروط الحياة الكريمة، وذلك عبر تحويل مئات الهكتارات إلى صناديق إسمنتية في تجاوز تام لتصميم التهيئة الحضري وينضاف الى ذلك وضع إقتصادي راكد .

وفي نفس السياق عبر عن رفضه لكل مخططات المجلس الجماعي الرامية لمسح ما تبقى من معالم وهوية المدينة عبر التعديلات المستمرة لتصميم التهيئة للمدينة وتحويلها لمدينة إسمنتية بدون مرافق عمومية، مضيفا انه بعد واقعة تحويل العقار المخصص لإحداث دار الشباب والتي يتابع على خلفيتها رئيس المجلس منذ سنة 2011، أإجهز على ما تبقى من وعاء عقاري بالمدينة وآخرها النقطة 6 من جدول الأعمال لدورة فبراير 2020 التي اراد من خلالها تعديل تصميم التهيئة للبقعة الارضية رقم 25/26078 المنزوعة الملكية لمنفعة عامة وبيعها لمستثمر خاص. وحمل المسؤولية الكاملة للسلطة المحلية وعلى راسها عامل إقليم بنسليمان.
من جانب آخر عبر عن استنكاره لمساعي المجلس الجماعي بنقل المجزرة البلدية من بوزنيقة إلى مدينة بنسليمان مما سيؤثر على مهنيي القطاع وعلى القدرة الشرائية للمواطن. كما سجل محدودية دور المعارضة في رصد وتتبع جملة من الخروقات و إستنكاره الشديد لإعدام مئات الهكتارات من غابةالداهومي وتحويلها لمشاريع ذات منافع خاصة.
و إدانة الوضع المزري الذي يوجد عليه المركز الصحي بالمدينة محملا الحكومة المغربية مسؤوليتها الكاملة في توفير مستشفى عمومي .

بيان

يتابع الحزب الإشتراكي الموحد فرع بوزنيقة بقلق شديد تطورات الساحة المحلية بالمدينة وما تشهده من تراجعات خطيرة تمس بشكل مباشر كافة اشكال الحياة العامة للمواطن البوزنيقي. وأمام إستمرار الهجمة الشرسة والمتوحشة لمافيا العقار والتي حولت المدينة إلى مدينة إسمنتية تنعدم فيها كل شروط الحياة الكريمة، وذلك عبر تحويل مئات الهكتارات إلى صناديق إسمنتية في تجاوز تام لتصميم التهيئة الحضري وعبر القفز كذلك على العقار العمومي. هذا وأمام وضع إقتصادي راكد وبالرغم من توفر المدينة على منطقة صناعية الا ان شباب المدينة تنخرهم البطالة
وأمام هذا الوضع المتأزم يعلن الحزب الإشتراكي الموحد للراي العام المحلي والإقليمي والوطني ما يلي :
رفضنا لكل مخططات المجلس الجماعي الرامية لمسح ما تبقى من معالم وهوية المدينة عبر التعديلات المستمرة لتصميم التهيئة للمدينة وتحويلها لمدينة إسمنتية بدون مرافق عمومية، فبعد واقعة تحويل العقار المخصص لإحداث دار الشباب والتي يتابع على خلفيتها رئيس المجلس منذ سنة 2011، أبى الرئيس إلا ان يستمر في نهجه الرامي للإجهاز على ما تبقى من وعاء عقاري بالمدينة وآخرها النقطة 6 من جدول الأعمال لدورة فبراير 2020 التي اراد من خلالها تعديل تصميم التهيئة للبقعة الارضية رقم 25/26078 المنزوعة الملكية لمنفعة عامة وبيعها لمستثمر خاص. وهنا نحمل المسؤولية الكاملة للسلطة المحلية وعلى راسها عامل إقليم بنسليمان.
استنكارنا لمساعي المجلس الجماعي بنقل المجزرة البلدية من بوزنيقة إلى مدينة بنسليمان مما سيؤثر على مهنيي القطاع وعلى القدرة الشرائية للمواطن. كما نسجل استغرابنا من محدودية دور المعارضة في المجلس في رصد وتتبع جملة من الخروقات التي تطال المدينة.
إستنكارنا الشديد لإعدام مئات الهكتارات من غابة الداهومي وتحويلها لمشاريع ذات منافع خاصة.
نجدد إدانتنا للوضع المزري الذي يوجد عليه المركز الصحي بالمدينة ونحمل الحكومة المغربية مسؤوليتها الكاملة في توفير مستشفى عمومي يضمن الصحة والكرامة لعموم المواطنات والمواطنين.
دعوتنا لكافة الساكنة و الضمائر الحية بالمدينة لليقظة والإنخراط في كافة الأشكال للدفاع عن حقوقهم الصحية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية المشروعة ، ونثمن عاليا العمل المشترك في إطار فيدرالية اليسار الديمقراطي وكذا تأسيس الجبهة الإجتماعية بإقليم بنسليمان.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5