ads980-90 after header
الإشهار 1

حملة للسلامة الرقمية كيف يعي الشباب والشابات وبالخصوص فئة الأشخاص الصم مبادئ السلامة الرقمية ؟

الإشهار 2

العرائش أنفو

حملة للسلامة الرقمية كيف يعي الشباب والشابات وبالخصوص فئة الأشخاص الصم مبادئ السلامة الرقمية ؟

تنظم مؤسسة السلامة الرقمية حملة السلامة الرقمية ،الحملة تهدف الى توعية الشباب والشابات بمبادئ السلامة الرقمية وبالخصوص فئة الأشخاص الصم.

ويقدم طاقم المؤسسة الكندية SecDev.Foundation برنامج السلامة الرقمية برؤية شاملة تبني على تحسين السلامة الرقمية للشباب (الفتيان والفتيات) بشكل كبير في المغرب ، كما يهدف البرنامج بمعية شركائه الى تنظيم حملات تحسيسية توعوية تركز على الشباب لزيادة الوعي بمخاطر السلامة الرقمية الأساسية.

ويشمل برنامج السلامة الرقمية/ المغرب أيضا الجانب التربوي والتعليمي عبر موارد تعليمية للمساعدة الذاتية عبر الإنترنت مع إشراك الشركاء التربويين المحليين المرتبطين بالمدارس لخلق روابط برنامجيه للمدارس والمناهج الدراسية، وأيضا مبادرات التواصل مع الشباب.

الحملة الرقمية تنظم تحت شعار ‘’تعلم تحمي راسك فالأنترنت ‘’ حيث تهدف الحملة إلى التوعية بمبادئ السلامة الرقمية لفئة الأشخاص الصم من خلال تعزيز قدراتهم على الفهم ، التعرف، و رفع مستوى الوعي بالمخاطر الرقمية ، و أيضا لإستخدام وسائل التواصل الإجتماعي بأمان.

وتأتي الحملة الرقمية في ظل ضروف وباء كورونا والإنتقال إلى استعمال الأنترنت بشكل مكثف ، وبالتالي تزايد عمليات الإختراق والأخطار الرقمية حيث أصبح من الضروري حماية معلوماتنا الشخصية والمالية وانشطتنا المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي.

الحملة تسلط الضوء على الجوانب والتأثيرات السلبية للأنترنت التي تتعدا الفضاء الرقمي لتؤثر على حياتنا الشخصية من مضايقات ،اختراق الحسابات ،انتهاك الخصوصية، الهجمات الألكترونية ،وكيفية الوقاية منها.
الحملة الرقمية تشمل فيديوهات توعوية بأسلوب مبسط ودورات بلغة الإشارة في مواقع التواصل الإجتماعي، حيت تركز على الأشخاص الصم نضرا لولوجهم للمجال الرقمي بشكل مكثف واعتمادهم على تطبيقات ووسائل التواصل البصرية مما يجعلهم أكثر عرضة لهاته المخاطر،هذا مع غياب أية برامج للسلامة الرقمية تتلاءم مع خصوصيتهم.
وستختم الحملة بالإعلان عن انطلاق برنامج الإستشارات والمساعدة الرقمية للأشخاص الصم الذي سيقدمه فريق الدعم التقني لسلامات طيلة أيام الأسبوع لتقديم أي دعم تقني في مجال السلامة الرقمية.

وللإشارة البرنامج منذ انطلاقه في دجنبر يقدم هاته الخدمة للشباب والشابات بالمغرب. الحملة الرقمية : ’تعلم تحمي راسك فالأنترنت ‘’ ستمتد لأسبوعين ابتداءا من يوم الخميس 9 يوليوز.
وللإشارة فان مؤسسة The secDev Foundation هي منظمة غير حكومية مقرها كندا ولها برامج حالية في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة أوراسيا. تم دعم عمل فرق سلامات من قبل المركز الدولي لبحوث التنمية (IDRC) ، سفارة هولندا ، مؤسسة , Freedom House ، الصندوق العالمي للسلام والأمن (GAC) ، The Stability Network ، السلامة العامة في كندا ، مكتب الديمقراطية والحقوق والعمل ، وجوجل. تقع شراكاتنا ومشاريعنا السابقة والحالية في أوراسيا وجنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وأفريقيا جنوب الصحراء وأوروبا الغربية وكندا.

تعمل المؤسسة على دعم مستقبل رقمي أفضل للجميع. تدرك أن الفضاء الإلكتروني يغير كل شيء على نطاق عالمي ، من التنمية والفرص الاقتصادية إلى أمن وسلامة الناس والمجتمعات والدول. وتعمل على مستوى العالم مع شبكات المجتمع المدني، الميدان الصناعي والحكومات لمساعدة المجتمعات على متابعة الفرص الرقمية والسلامة والمواطنة. و على ضمان تمتع جميع الشركاء والمستفيدين بشكل خاص النساء والشباب والفئات الضعيفة بالمهارات والمعارف التي يحتاجون إليها لحماية أنفسهم من الأذى الرقمي ، وأن يصبحوا مواطنين رقميين رائعين.

الحملة الرقمية ‘’تعلم تحمي راسك فالأنترنت ‘’ تهدف إلى التوعية حول مبادئ السلامة الرقمية لفئة الأشخاص الصم من خلال تعزيز قدراتهم على الفهم ، التعرف، و رفع مستوى الوعي بالمخاطر الرقمية ، و أيضا لإستخدام وسائل التواصل الإجتماعي بأمان. وتأتي الحملة الرقمية في ظل ضروف وباء كورونا والإنتقال إلى استعمال الأنترنت بشكل مكثف ، وبالتالي تزايد عمليات الإختراق والأخطار الرقمية حيث أصبح من الضروري حماية معلوماتنا الشخصية والمالية وانشطتنا المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي.

الحملة تسلط الضوء على الجوانب والتأثيرات السلبية للأنترنت التي تتعدا الفضاء الرقمي لتؤثر على حياتنا الشخصية من مضايقات ،اختراق الحسابات ،انتهاك الخصوصية، الهجمات الألكترونية ،وكيفية الوقاية منها.
الحملة الرقمية تشمل فيديوهات توعوية بأسلوب مبسط ودورات بلغة الإشارة في مواقع التواصل الإجتماعي، حيت تركز على الأشخاص الصم نضرا لولوجهم للمجال الرقمي بشكل مكثف واعتمادهم على تطبيقات ووسائل التواصل البصرية ،هذا مع غياب أية برامج للسلامة الرقمية تتلاءم مع خصوصيتهم.

وستختم الحملة بالإعلان عن انطلاق برنامج الإستشارات والمساعدة الرقمية للأشخاص الصم الذي سيقدمه فريق الدعم التقني لسلامات طيلة أيام الأسبوع لتقديم أي دعم تقني في مجال السلامة الرقمية،وللإشارة فإن البرنامج منذ انطلاقه في دجنبر يقدم هاته الخدمة للشباب والشابات بالمغرب.

كبسولة توعوية بالسلامة الرقمية

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5